الأخبار

المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي شهدت منافسات الأولمبياد الثقافي الأول لطلاب الجامعات السعودية الذي تستضيفه جامعة الملك خالد، ممثلة في عمادة شؤون الطلاب، حضورًا كبيرًا ومنافسة قوية، من طلاب الجامعات المشاركة وطلاب جامعة الملك خالد. وتنافس الطلاب المشاركون في مجالات حفظ القرآن الكريم، وأعذب تلاوة، والسنة النبوية، والسيرة النبوية، والإلقاء، واشرح، والمساجلة الشعرية، والشعر الفصيح، والشعر النبطي، والمسرح (مونو دراما)، والقصة القصيرة، والخط العربي، والرسم التشكيلي، والرسم الكاريكاتوري، والتصوير الضوئي، والتصوير التشكيلي، والفن الرقمي (التصميم)، والمسابقات الثقافية، والأفلام القصيرة، والخدمة المجتمعية؛ بمنافسات فردية وجماعية، في مختلف مجالات الأولمبياد، وستسلم الجامعة الفائزة راية الأولمبياد في حفل الختام. يذكر أن منافسات الأولمبياد ستواصل منافساتها حتى يوم الخميس المقبل الـ7 من الشهر الجاري، حيث سيشهد حفل الختام توزيع الجوائز على الجامعات الثلاث الأوائل الفائزة، وذلك على النحو التالي: درع المركز الأول وراية الأولمبياد ، درع المركز الثاني، درع المركز الثالث، كما سيحصل الطلاب الفائزون بالمراكز الأولى في المنافسات الفردية والجماعية على الجوائز التالية: وسام المركز الأول، وسام المركز الثاني، وسام المركز الثالث.
المصدر: جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي تستضيف جامعة الملك خالد ممثلة في كلية التمريض بخميس مشيط، حملة "كلنا التمريض" التي تنظمها وزارة الصحة، صباح غد الثلاثاء بمسرح كلية التمريض بلعصان. وأوضح عميد الكلية الدكتور عبدالله السبعاني أن الحملة تهدف إلى الاعتزاز بمهنة التمريض عن طريق تسليط الضوء على دور التمريض المحوري في المنظومة الصحية، وذلك بالتركيز على جميع الجوانب المهنية للتمريض التي قد يغفل عنها المجتمع، ونشر الوعي بالحجم الحقيقي لدور التمريض. كما ستنظم الكلية فعالية منصة التمريض (Nursing Talk)، كإحدى فعاليات الحملة إيمانًا منها بدورها في تحقيق ما تسعى إليه هذه المبادرات الوطنية للاعتزاز بمهنة التمريض ورفع الوعي بها، تماشيًا مع تطلعات وزارة الصحة ومبادراتها في برنامج التحول الوطني الداعم لرؤية المملكة 2030من خلال استهدافها كادر التمريض وطلاب المرحلتين الثانوية والجامعية وكافة أفراد المجتمع بشكل عام.
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي تقدم عيادات الأسبوع المكثف لبرنامج جامعة الملك خالد الصحي والتوعوي والتثقيفي الـ7 المقام حاليًا في محافظة بارق، خدمات صحية عالية بمشاركة نخبة استشاريين ومتخصصين من الجامعة في العديد من المجالات، لمجتمع المحافظة والمراكز والقرى وكذلك الهجر التابعة لها. حيث استقبلت عيادة العلاج الطبيعي المشاركة في فعاليات الأسبوع المكثف حالة نادرة لطفل يبلغ من العمر 9 سنوات يعاني من ضمور عضلي عام في كامل الجسم، وتحدث مثل هذه الحالة بحسب الإحصائيات العالمية لشخص واحد من كل 5 آلاف شخص حول العالم، ينتج عنها تشوهات في عملية بناء العظام والظهر، وكذلك على القلب والتنفس، بسبب غياب بروتين "الديستروفين". وأوضح أستاذ قسم التأهيل الطبي المساعد بكلية العلوم الطبية التطبيقية الدكتور مستور آل درع، أن مثل هذه الحالة تنتج عن خلل جيني "وراثي" وتؤدي إلى الإصابة بتشوهات في المفاصل والأطراف العلوية والسفلية مع مرور الوقت، وأضاف أن العيادة حرصت على تقديم جلسات تثقيفية وعلاج طبيعي للحالة لتفادي تفاقمها وتطورها، أيضًا إعطاء مواعيد للحالة في عيادات العلاج الطبيعي بالكلية من أجل متابعة الحالة وتقديم الرعاية اللازمة ممثلة في تمارين علاجية وجبائر صناعية تسهم في تقليل الأضرار. وفي مجال التوعية بأضرار التدخين توفر الجامعة ضمن عيادات برنامج الأسبوع المكثف عيادة "إرادة" والتي بدورها تقدم خدمات علاجية وتثقيفية فيما يتعلق بأضرار مادة "التبغ" ومشتقاتها على الإنسان، حيث أوضح المشرف على العيادة الأستاذ سعيد ظويفر أن العيادة تحتوي على جهاز "الملامس الفضي" وتتركز مهمته في تنشيط الغدة النخامية بذبذبات "كهرومغناطيسية" لتفرز مادة "بيتا الأندرومين"، والتي بدورها تساعد على اخراج "النيكوتين" من الجسم عن طريق العرق والبول، مما يؤدي إلى عدم رغبة الجسم في "النيكوتين". وأشار ظويفر إلى أن الجسم يحتاج إلى 5 جلسات متتابعة على الجهاز بشكل يومي، تستغرق كل جلسة ما يقارب نصف ساعة للتخلص من "النيكوتين" بشكل كامل، لافتًا إلى أن الجامعة توفر هذا الجهاز في البرنامج وفي مقر المدينة الجامعية بأبها للراغبين في الإقلاع عن التدخين بشكل مجاني إسهامًا منها في تخليص المجتمع من آفة التدخين، موضحًا أن عدد المستفيدين من خدمات العيادة العلاجية والتثقيفية في برنامج الأسبوع المكثف تجاوز 280 مستفيدا.
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي  نفذت وحدة التطوير والجودة بكلية الاقتصاد المنزلي في جامعة الملك خالد تزامنا مع أسبوع المهنة فعالية يوم المهنة تحت شعار(مهنتي) وذلك بالتعاون مع وحدة التوجيه والإرشاد بالكلية وبحضور ممثلات من القطاعات الحكومية والخاصة، بهدف نشر ثقافة الوعي والثقافة المهنية للتخصص، وتوضيح العلاقة ين السمات الشخصية والتخصص، وتوضيح أخلاقيات المهنة للتخصصات في الكلية، وإخضاع الخريجات لتجربة مهنيه حقيقية، وتوضيح مجالات توظيف التخصص، والحديث عن أهمية الماجستير الوظيفي للتأهيل لسوق العمل. وشاركت في الفعالية عدد من الجهات منها: الغرفة التجارية (لجنة سيدات الأعمال، لجنة المشاغل ومراكز التجميل) ومعهد اكسفورد، ومكتب العمل الوطني طاقات، و مكتب أبناء وطن، وشركة المراعي، وشركة الغنيم، وكذلك معهد غصون الابتكار، واستهدفت الفعالية خريجات الجامعة لهذا العام. من جهتها قالت وكيلة الكلية للتطوير الأكاديمي والجودة  سارة العمري إن إقامة الفعالية هدفت لتشكيل جسر يصل بين الطالبات والخريجات من جهة وجهات التوظيف من جهة أخرى لتشجيعهن على الاستفادة من مهاراتهن الأدائية والجمالية والنفعية بالانخراط في سوق العمل. وأكدت رئيسة لجنة المشاغل بالغرفة التجارية  هيفاء حموض على أهمية التوجه للجهات والمواقع الحكومية، والالتحاق بالدورات المعتمدة، و الاستثمار مع مستثمرات ناجحات لأخذ الخبرة، وتكوين قاعده جماهيرية ناجحة من خلال الأعمال التعاونية والتطوعية والشراكات، وتكوين رأس مال، والتقديم على صناديق الدعم إذا احتاج الأمر، وسؤال اهل الخبرة، والاعتماد على دراسات صحيحة قبل البدء في تنفيذ المشروع. وتحدثت ممثلة طاقات البوابة الوطنية للعمل حالية الأحمدي عن البرامج المقدمة من طاقات لدعم الباحثات عن العمل مثل برنامج وصول وبرنامج قرة، والفئات التي يمكنها الاستفادة من برامج طاقات. هذا و قد بلغ عدد طلبات التوظيف 110 طلبات وظيفية استقبلتها عدة شركات، وشهدت الفعالية معرضا مصاحبا اشتمل على مجموعة من أعمال الطالبات والخريجات المتنوعة من الصناعات الغذائية والفنية وأشغال النسيج وطباعة المنسوجات ومشغولات من الخزف من خياطة وكروشيه وتريكو وتنفيذ المفروشات وتصميم وتنفيذ مكملات الأزياء، والإكسسوارات وغيرها من الصناعات الحرفية.
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي برعاية معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، تنطلق غدًا الاثنين منافسات الأولمبياد الثقافي الأول لطلاب الجامعات السعودية، الذي تستضيفه جامعة الملك خالد، ممثلة في عمادة شؤون الطلاب، ويستمر إلى 7 رجب الجاري، بمقر الجامعة بالمدينة الجامعية في قريقر. وبهذه المناسبة شكر معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، معالي وزير التعليم الأستاذ الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ على رعايته الكريمة لهذا التجمع الطلابي الكبير والمهم، كما رحب السلمي بكافة الجامعات المشاركة. وأكد السلمي أن جامعة الملك خالد حريصة كل الحرص على استضافة مثل هذه الفعاليات الثقافية التي تنمي روح الإبداع والابتكار لدى أبناء الوطن، وتكشف عن المواهب الشابة والطاقات المتنوعة، بهدف تحفيزها نحو الإبداع والظهور، وقال: "آمل أن نشاهد روح المنافسة الشريفة تتجلى بين أبنائنا الطلاب في هذا الأولمبياد الثقافي، وأن يجني الجميع الفائدة المرجوة من وراء اقامته". من جهته أكد وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية والمشرف العام على الأولمبياد الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم أن استضافة الجامعة لهذا الأولمبياد تأتي بهدف نشر الوعي بمفهوم الثقافة وأهميتها بين أوساط الطلاب، وقال: "ندعو جميع المشاركين في هذه التظاهرة الثقافية لاستثمار المشاركة بالشكل الأمثل لما في ذلك من أثر إيجابي في زيادة ثقافتهم وإطلاق طاقاتهم الإبداعية وتنمية مهاراتهم المختلفة وإذكاء روح العمل والسعي إلى التميز". وأردف "يتوقع أن يتنافس في هذا الأولمبياد 16 جامعة سعودية، وأكثر من 237 طالبا، من خلال 20 مجالا مختلفا، وبمشاركة 60 محكما من مختلف الجامعات السعودية، كما يشمل برنامج الأولمبياد جولات سياحية وتعريفية لأهم المعالم في المنطقة". وعن المجالات المطروحة للتنافس أوضح عميد عمادة شؤون الطلاب الدكتور عبد الله بن منصور آل عضيد أنها تشمل حفظ القرآن الكريم، وأعذب تلاوة، والسنة النبوية، والسيرة النبوية، والإلقاء، واشرح، والمساجلة الشعرية، والشعر الفصيح، والشعر النبطي، والمسرح (مونو دراما)، والقصة القصيرة، والخط العربي، والرسم التشكيلي، والرسم الكاريكاتوري، والتصوير الضوئي، والتصوير التشكيلي، والفن الرقمي (التصميم)، والمسابقات الثقافية، والأفلام القصيرة، والخدمة المجتمعية؛ بمنافسات فردية وجماعية في مختلف مجالات الأولمبياد وستسلم الجامعة الفائزة راية الأولمبياد في حفل الختام.
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي واصل برنامج جامعة الملك خالد الصحي والتوعوي والتثقيفي الـ 7 المقام حاليًا في محافظة بارق، استقبال وتقديم خدماته للمستفيدين والمستفيدات من أهالي المحافظة والمراكز التابعة لها. حيث قدم البرنامج خلال الأيام الثلاثة الأولى منذ انطلاقة الأسبوع المكثف فيه خدماته لأكثر من 8400 مستفيد ومستفيدة، وذلك من خلال العيادات والمعارض المتوافرة في موقع برنامج الأسبوع المكثف، بالإضافة إلى زيارات منسوبي الجامعة للجهات الحكومية والمدارس في المحافظة وما جاورها. وتقدم الجامعة في مقر أسبوعها المكثف العديد من الخدمات الصحية أبرزها، تخطيط القلب، وكشف السكر، وقياس كتلة الجسم، والإقلاع عن التدخين، وأخذ العلامات الحيوية، ومحاضرات توعوية، وجراحة الأسنان، والحشوات، وعلاج اللثة، وعلاج العصب، وطب أسنان الأطفال. كذلك توفر 11 عيادة تخصصية طيلة مدة إقامة البرنامج لنخبة من الاستشاريين والمختصين، تشمل عيادات العظام، والباطنة، وطب الأسرة، والعلاج الطبيعي، والأطفال، والتغذية، والقلب، وعلاج النطق والسمع، والمسالك، والجراحة، والأنف والأذن والحنجرة. أيضًا تشمل فعاليات الأسبوع المكثف معرضًا للقبول والتسجيل يتم من خلاله تعريف الزوار بكليات الجامعة وأقسامها وآليات القبول فيها، إضافة إلى معرض للإدارة العامة للسلامة والأمن الجامعي يتم فيه تعريف الزوار بوسائل السلامة وكيفية التعامل مع المخاطر والحالات الطارئة، ومعرضًا آخر لعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر يوضح للزوار من خلاله الخدمات التي تقدمها العمادة والدورات، والدبلومات التي تنفذها وتشرف عليها. يذكر أن عدد المستفيدين من خدمات المعارض المصاحبة للبرنامج تجاوز 2380 مستفيدا.
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي صرفت صيدلية برنامج جامعة الملك خالد الصحي والتوعوي والتثقيفي الـ7 خلال أول يومين من انطلاق فعاليات الأسبوع المكثف أكثر من 1560 دواء لمراجعي عيادات البرنامج بمختلف تخصصاتها. حيث أوضح سعادة المشرف على صيدلية البرنامج مدير العيادات الخارجية بالمدينة الطبية الأستاذ عايض عسيري، أن الصيدلية تسعى إلى توفير أهم الأدوية التي تتوافق مع تخصصات عيادات البرنامج وحاجة مراجعيها، لتقديم أعلى خدمة لأهالي محافظة بارق وضواحيها. كما أشار عسيري إلى أن المدينة الطبية توفر في مقر البرنامج عددا من الخدمات المساندة والرئيسة للعيادات، لافتًا إلى أنها سعت إلى توفير أحدث الأجهزة فيما يتعلق بفحص الدم، حيث يتميز الجهاز بسرعة قراءة العينات ليسهم بذلك في استقبال أكبر عدد ممكن من مراجعي وزوار البرنامج. ويتميز جهاز فحص الدم المتوفر في البرنامج أيضًا بإجراء عدد من الفحوصات الطبية من خلال عينات الدم في آن واحد، ويشمل صورة كاملة للدم، وقراءة كريات الدم الحمراء والبيضاء، ونسبة الهيموجلوبين، وعدد صفائح الدم، مستوعبًا 10آلاف عينة، ومدة قراءة لا تتجاوز دقيقتين. يذكر أن هناك قسما كاملا للمختبرات الطبية تتوفر فيه أيضَا أجهزة أخرى للكشف على وظائف الكبد، والكلى، والبنكرياس، وفحص السكر، والدهون، من خلال عينات الدم، وتم من خلاله استقبال أكثر من 200 عينة منذ انطلاق الأسبوع المكثف.
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي قدمت جامعة الملك خالد من مقر برنامجها الصحي والتوعوي والتثقيفي السابع المقام حاليًا في محافظة بارق، أكثر من 200 إجراء علاجي مقدم من كلية طب الأسنان لزوار ومرتادي المعرض، والتي تمثلت في تركيب الحشوات، الجراحة، علاج اللثة، علاج الأعصاب، إضافة إلى طب أسنان الأطفال. كذلك تم استقبال أكثر من 220 زائرة لعيادة الكشف المبكر لأمراض سرطان الثدي بقسم العيادات النسائية، حيث يتم في العيادة أخذ العلامات الحيوية وفحص الثدي، وفي حال الاشتباه يتم تحويل الحالات إلى قسم الأشعة للتأكد من إصابة الحالة. وتنظم الجامعة ضمن فعاليات البرنامج العديد من الدورات داخل مقر البرنامج وفي المدارس والجهات الحكومية في المحافظة، حيث أقيمت أولى هذه الدورات في مجالات الإنعاش القلبي الرئوي، والنزيف، والاختناق، في ثلاث مدارس استفاد منها أكثر من 600 طالب. أيضًأ نظمت الجامعة في الشطر النسائي محاضرات توعوية لطالبات المدارس زائرات مقر البرنامج، ركزت على التغذية السليمة، والنظافة الشخصية للوقاية من الأمراض، إضافة إلى محاضرات توعوية عن طرق الوقاية من أمراض سرطان الثدي.
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي برعاية صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير، تنظم جامعة الملك خالد ممثلة في قسم الإعلام والاتصال بكلية العلوم الإنسانية المؤتمر الدولي الثالث "الإعلام والأزمات : الأبعاد والاستراتيجيات"، بمدينة أبها خلال الفترة من 13-14 رجب 1440هـ الموافق 20-21مارس 2019م. وثمّن معالي مدير الجامعة المشرف العام على المؤتمر، الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، رعاية سمو أمير منطقة عسير لهذا الحدث العلمي، منوها بجهود سموه في دعم أنشطة الجامعة وفعالياتها، وأكد السلمي أن هذا المؤتمر يأتي إيمانًا من جامعة الملك خالد بدورها الأكاديمي في مناقشة القضايا العلمية والمجتمعية وفي مقدمتها القضايا الإعلامية بأبعادها المختلفة، مشيرا إلى أن المؤتمر يُعنى بالبحث في الأبعاد والاستراتيجيات الكفيلة بمواجهة وإدارة الأزمات إعلاميًّا، وتجويد ممارسات إعلام الأزمات، كما يعمل المؤتمر على دراسة دور المؤسسات الإعلامية في التقليل من حدة الأزمة، أو إنهائها، وإمكانية التنبؤ بوقوعها مسبقًا. وأكد وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري أن هذا المؤتمر يأتي انطلاقًا من أهمية الإعلام في إدارة الأزمات وقدرته على السيطرة عليها، والتحكم في تأثيرها، ويناقش العديد من الأبعاد والاستراتيجيات والمحاور المتصلة بالموضوع، مشيرا إلى أن اللجنة التنظيمية واللجان العاملة بالمؤتمر أكملت استعداداتها لانعقاد المؤتمر، ولافتا إلى أن المؤتمر يحظى بمشاركة أسماء علمية ذات أهمية وحضور نخبة من الباحثين الدوليين المتخصصين في مجالات الإعلام والاتصال، حيث سيقدمون عددا من الأبحاث والرؤى والتصورات الواضحة عن آلية توظيف الإعلام في مواجهة الأزمات وإدارتها وفقًا لأسس إعلامية صحيحة. من جانبه قال عميد كلية العلوم الإنسانية الأستاذ الدكتور يحيى بن عبدالله الشريف: "يأتي انعقاد المؤتمر الدولي الثالث الذي ينظمه قسم الإعلام والاتصال بكلية العلوم الإنسانية بالجامعة في إطار سعي القسم لمناقشة الموضوعات المهمة في مجال الإعلام، ومنها الأزمات؛ حيث يشهد العالم بمختلف دوله ومجتمعاته أزمات متنوعة نتيجة تغيرات، أو صراعات، أو حدوث أوبئة وكوارث بشرية أو طبيعية أو غيرها، وتختلف وسائل الإعلام في التعاطي مع هذه الأزمات وتتخذ مواقف متباينة بحسب توجهاتها وأهدافها مما ينعكس على الفرد والمجتمع سلبا أو إيجابا، وهذا يتطلب البحث عن استراتيجية للمواجهة والإدارة بناء على أسس علمية يمثل الإعلام فيها عنصرا مهما بما يحقق الفهم الصحيح للأحداث ويضعها في سياقاتها"، وأشار الشريف إلى أن المؤتمر يهدف إلى التعريف بالأزمة وأنواعها وأسباب ظهورها وانتشارها، ودراسة أبعاد وتداعيات الأزمات وتأثيراتها في الحياة العامة وعلى صناعة القرار، وإبراز الاستراتيجيات الكفيلة بمواجهة الأزمات وسبل الوقاية منها، وتبيان الأساليب التي من شأنها إدارة الأزمات قبل وأثناء وبعد حدوثها وطرق احتوائها، ويناقش خمسة محاور تشمل: الإعلام والأزمات (المفاهيم والأبعاد)، والإعلام والأزمات (تجارب محلية)، والأزمات والإعلام العربي والدولي، والأزمات والإعلام الجديد، والأزمات والاستراتيجيات.   وفي ذات السياق أوضح رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر المستشار ورئيس قسم الإعلام والاتصال الأستاذ الدكتور علي بن شويل القرني أن هذا المؤتمر يعد من أهم المؤتمرات التي يتم تنظيمها خلال مرحلة من المستجدات المحلية والدولية، ويناقش المؤتمر الإعلام والأزمات في مجالات عديدة منها الاقتصادية والصحية والتعليمية والأمنية وغيرها، وأشار إلى أن هناك جلستين نقاشيتين ضمن فعاليات المؤتمر، الأولى عن الإعلام والأزمات المنطقة العربية نموذجا، ويشارك فيها كبار الإعلاميين السعوديين وأكاديميون بارزون، والثانية الإعلام والأزمات نموذج محلي، ويشارك فيها ممثلو الأجهزة الحكومية في منطقة عسير وعدد من إعلاميي المنطقة. وأضاف الدكتور القرني أن هذا المؤتمر هو المؤتمر الثالث الذي ينظمه قسم الإعلام والاتصال؛ حيث تم سابقا تنظيم المؤتمر الدولي الأول عن الإعلام والإشاعة، والمؤتمر الدولي الثاني عن الإعلام والإرهاب، وتعد هذه السلسلة من المؤتمرات الدولية إضافة كبيرة من القسم، ولاسيما أن طبيعة موضوعات هذه المؤتمرات هي قضايا وموضوعات وطنية ذات أهمية بالغة.
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي استقبلت جامعة الملك خالد صباح اليوم الأربعاء عبر برنامجها الصحي والتوعوي والتثقيفي الـ7 المقام حاليًا في محافظة بارق، أكثر من 600 مستفيد ومستفيدة من الخدمات المقدمة في مقر إقامة برنامج الأسبوع المكثف والذي يضم 40 عيادة ما بين عيادات عامة وتخصصية ومعارض تثقيفية وتوعوية. حيث شهد موقع البرنامج إقبالا كبيرا من أهالي المحافظة على الخدمات المتوفرة والتي ضمت قسم عيادات نسائية خاصة، إضافة إلى عيادات أسنان، وطب أسرة، وعلاج طبيعي، وباطنة، وكذلك مختبرات تحليل للرجال والنساء، وقسم للأشعة، وقسم آخر للاستشارات الطبية. كما استقبل منسوبو الجامعة عددا من طلاب وطالبات التعليم العام في المحافظة والمراكز والقرى التابعة لها، وتم تعريفهم بما تقدمه الجامعة خلال أسبوعها المكثف من خدمات، إضافة إلى تقديم نبذة تعريفية عن الجامعة وتخصصاتها وآليات القبول فيها والخدمات المجتمعية التي تقدمها وتشرف عليها. يذكر أن برنامج الأسبوع المكثف يوفر صيدلية في موقع العيادات تضم أكثر من 200 علاج يتم صرفها للمستفيدين بشكل مجاني.
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي عقدت جامعة الملك خالد ممثلة في مركز حوكمة الشركات اللقاء التعريفي "حوكمة الجمعيات الخيرية وآليات تطبيقها"، بمشاركة المجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية بمنطقة عسير وبحضور أكثر من 30 ممثلًا للجمعيات الخيرية بالمنطقة، ومشاركة شركة حلول الحوكمة. وبدأ الاجتماع بكلمة ترحيبية لوكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن الشهراني رحب خلالها بالضيوف الكرام نيابة عن معالي مدير الجامعة وأكد التزام الجامعة بدورها في خدمة المجتمع، وخدمة الجمعيات الخيرية للوصول للدور المنوط بها وفقا لرؤية 2030، مؤكدًا أن جميع إمكانات الجامعة مسخّرة لخدمة المجتمع والقطاع الخيري.   فيما أوضح مدير مركز حوكمة الشركات الأستاذ الدكتور مريع الهباش في كلمة ألقاها أهمية الحوكمة ودورها في تحقيق برنامج التحول الوطني 2020، مشيرًا إلى أن هذا البرنامج يهدف إلى حوكمة جميع الجمعيات الأهلية في المملكة قبل نهاية عام 2020. تلا ذلك كلمة لشركة حلول الحوكمة ألقاها الرئيس التنفيذي للشركة الأستاذ نايف آل خليفة، تطرق خلالها إلى آليات تطبيق الحوكمة في الجمعيات الخيرية واستعرض الخبرات السابقة في هذا المجال. من جهته أكد الأمين العام للمجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية الأستاذ علي حسن عسيري في كلمة ألقاها مدى حاجة الجمعيات إلى دعم الجامعة وخبرات الكفاءات الموجودة بها؛ من أجل النهوض بالعمل الخيري والرفع من كفاءته الإدارية وخاصة فيما يتعلق بموضوع الحوكمة. واختتم البرنامج بحلقة نقاش مع ممثلي الجمعيات الخيرية، انتهت بالاتفاق على عقد دورات تدريبية في الحوكمة بصورة دورية، وعلى ضرورة تطوير العمل ما بين المركز والجمعيات الخيرية ليصبح عملا مؤسسيا مستداما.  
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي نظمت وكالة كلية الشريعة وأصول الدين بجامعة الملك خالد ووحدة التوجيه والإرشاد بالكلية، بالتعاون مع نادي كلية الشريعة، صباح أمس الثلاثاء، لقاءً مفتوحًا لطلاب الكلية تم فيه تكريم المتفوقين والفائزين في الأولمبيادين الثقافي والرياضي الذين حققوا للكلية الراية في المنافستين لهذا العام، وتم اللقاء المفتوح مع عميد الكلية الأستاذ الدكتور محمد بن ظافر الشهري. واشتمل اللقاء على العديد من الفقرات تخللتها كلمة رئيس وحدة التوجيه والإرشاد بالكلية الدكتور عوض الشهري، أشاد فيها بجهود الطلاب المتميزين في تحقيق الكلية لراية المنافسات، شاكرًا لهم كل ما بذلوه في تحقيق ذلك. كما تم عقد لقاء قصير مع طالبين متفوقين قدما من خلاله نصائح وإرشادات لبقية زملائهما، ثم أدار وكيل الكلية الدكتور أحمد الحصيني اللقاء المفتوح بين الطلاب وعميد الكلية؛ حيث استهل العميد اللقاء بالتهنئة للطلاب المتفوقين والفائزين بالجوائز على مستوى الجامعة والمستوى المحلي، ثم قدم بعض التنبيهات والوصايا لطلاب العلم واستمع لمداخلات الطلاب وأجاب على تساؤلاتهم واختتم اللقاء بتكريم المتفوقين والفائزين بالمراكز المتقدمة.
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي أصدر معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي مؤخرًا عددًا من قرارات التعيين والتكليف، شملت: تكليف الدكتور أيمن إبراهيم قحمش وكيلًا لكلية علوم الحاسب الآلي للشؤون التعليمية والأكاديمية، تكليف الدكتور منصر محمد الهمامي بالعمل وكيلًا لكلية اللغات والترجمة للدراسات العليا والبحث العلمي، تكليف الدكتور ماجد محمد الفقيه وكيلًا لكلية العلوم للشؤون الأكاديمية، تكليف الدكتورة فاطمة علي الزهراني وكيلة لمركز الموهبة والإبداع - شطر الطالبات، تكليف الدكتور عبداللطيف جبران بن محسنة رئيسًا لقسم العقاقير بكلية الصيدلة، تكليف الدكتور عبدالرحمن محمد العمري مديرًا لمركز البحوث بكلية الطب، تكليف الدكتور عايض عبدالله آل معيض رئيسًا لقسم علم النفس بكلية التربية. كما شملت القرارات تمديد تكليف الدكتور علي حسين سراج الأمير بالعمل مشرفًا على مكتب تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030 بالجامعة، وتمديد تكليف الدكتور فيصل يحيى المازني وكيلًا لمركز الموهبة والإبداع، وتمديد تكليف الدكتورة سحر يحيى موسى مشرفة على مركز دراسة الطالبات بالمحالة، وتمديد تكليف الدكتورة سامية حسن حكمي مشرفة على المركز الجامعي لدراسة الطالبات بطريق الملك عبدالله، وتمديد تكليف الدكتورة نورة يحيى الفيفي مشرفة على المركز الجامعي لدراسة الطالبات بالسامر، وتمديد تكليف الدكتور متعب عبده خبراني رئيسًا لقسم الصيدلة السريرية بكلية الصيدلة، وتمديد تكليف الدكتور مستور سعيد آل درع رئيسًا لقسم علوم التأهيل الطبي بكلية العلوم الطبية التطبيقية بأبها، وتمديد تعيين الدكتور محمد بلخير الراجحي رئيسًا لقسم العقيدة والمذاهب المعاصرة بكلية الشريعة وأصول الدين، وتمديد تعيين الدكتور عبدالله يحيى آل محيا رئيسًا لقسم تقنيات التعليم بكلية التربية، وتمديد تعيين الدكتور عبداللطيف عبدالقادر الحفظي رئيسًا لقسم الدراسات الإسلامية بكلية الشريعة وأصول الدين. وقد هنأ معالي مدير الجامعة المعينين والمكلفين، داعيًا لهم بالتوفيق، وحاثًّا الجميع على مضاعفة الجهود.
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي برعاية أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز –حفظه الله – تطلق جامعة الملك خالد صباح غد الأربعاء فعاليات الأسبوع المكثف لبرنامجها الصحي والتوعوي والتثقيفي الـ 7 بمحافظة بارق، والذي يقوم على تنفيذه أكثر من 220 مشاركا من مختلف كوادر الجامعة الأكاديمية والطبية والإدارية والفنية وذلك في قاعة الملكية بمحافظة بارق. وأوضح معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي المشرف العام على البرنامج أن فعاليات البرنامج انطلقت بداية شهر جمادى الأولى الماضي، واستمرت إلى الـ 2 من جمادى الآخرة، لافتًا إلى أن البرنامج يضم ضمن خطته أيضًا أسبوعا مكثفا يبدأ غدا الأربعاء وتستنفر فيه الجامعة خلاله العديد من إمكاناتها ومختصيها لتقديم خدمات صحية وتوعوية وتثقيفية لمجتمع محافظة بارق والمراكز والهجر التابعة. كما أكد السلمي على أن تنظيم هذا البرنامج للسنة السابعة على التوالي، يأتي في إطار سعي الجامعة إلى تحقيق رؤيتها ورسالتها وأهدافها الاستراتيجية من خلال تعميق العلاقة والشراكة مع مؤسسات المجتمع، وتلبية احتياجاته المتعددة، مشيرًا إلى أن البرنامج بدأ بتقديم دورات تدريبية وتثقيفية وبرامج تطويرية في المدراس والإدارات الحكومية وأعمال تطوعية ومعارض توعوية وأمسيات أدبية وشعرية. فيما بيّن وكيل الجامعة للتطوير والجودة نائب المشرف العام على البرنامج الدكتور مرزن بن عوضة الشهراني أن البرنامج شهد تقديم عدد من العروض المرئية، إضافة إلى عمل مسوحات ميدانية، بهدف الاطلاع على احتياجات محافظة بارق والمراكز والقرى والهجر التابعة لها، مؤكدا على أن الجامعة ستسخر كافة جهودها وطواقمها لتقديم خدماتها لأهالي محافظة بارق، بمشاركة 40 عيادة تخصصية وما يقارب 17 جهة من مختلف جهات الجامعة، منها كلية الشريعة وأصول الدين، وكلية الطب، وكلية طب الأسنان، وعمادة القبول والتسجيل، وكلية العلوم الطبية التطبيقية، وعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر، وكلية اللغات والترجمة، والمدينة الطبية، وكلية التمريض، وكليات فرع الجامعة في تهامة، وذلك لتقديم أكثر من 450 خدمة خلال الأسبوع المكثف. من جهته أشار عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر الدكتور عمر علوان عقيل أن البرنامج خلال الفترة الماضية هدف إلى توعية المجتمع وتعريفه بأولويات المشكلات الصحية، وإكساب المجتمع كيفية المحافظة على الصحة بشكل عام، وتقديم الخدمات الصحية التي تحفظ وتعزز صحة المجتمع، وتقديم الخدمات العلاجية المتقدمة والأنشطة والنشرات الصحية، وتقديم الشراكة المجتمعية بدون عناء أو مشقة، والاستفادة من الخبرات الطبية المؤهلة، وتعزيز الثقافة الصحية بصفه عامة، وزيادة الإرشاد التوعوي والتثقيفي، مؤكدًا أنه استفاد من خدمات البرنامج منذ انطلاقته ما يقارب 3200 مستفيد من دورات تدريبية ومحاضرات توعوية في الجانب الثقافي بالإضافة إلى 5 آلاف مشارك في المسابقة الثقافية من طلاب وطالبات المرحلة الثانوية والمتوسطة من 46 مدرسة في محافظة بارق والمراكز التابعة لها، وفي الجانب الصحي أبان عقيل أنه تم خلال الفترة الماضية عقد ورش عمل تدريبية استفاد منها ما يزيد على 120 مستفيدا من القوى الصحية العاملة في المحافظة والمراكز التابعة لها. يذكر أن الجامعة في الأسبوع المكثف ستسخر كافة جهودها وطواقمها لتقديم خدماتها لأهالي محافظة بارق والمراكز والقرى والهجر التابعة لها، وذلك من خلال عيادات تخصصية (طب الأسرة، الطب الباطني، طب الأطفال، الجلدية، الأنف والأذن الحنجرة، وإصابات الظهر والرقبة، والتغذية)، وعيادات للأسنان بأقسامها (التركيبات والحشوات والجراحة) وعيادات كشف للنساء وعيادة للإقلاع عن التدخين وما يصاحبها من قياسات طبية وخدمات ضماد ومختبرات وصيدلية تحوي أكثر من ٢٠٠ دواء إضافة إلى ذلك عمل مسوحات طبية ومعرض تثقيفي ومحاضرات.
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي نفذت كلية الاقتصاد المنزلي بجامعة الملك خالد خلال الفترة الماضية أكثر من 37 من البرامج والدورات التدريبية المتنوعة داخل وخارج الجامعة، واستهدفت هذه الدورات عضوات هيئة التدريس والطالبات وعددا من منسوبات الجهات الخارجية من مؤسسات  تعليمية وجمعيات ودور لحفظ وتعليم القرآن ومكاتب دعوية. وبلغ عدد المستفيدات من الدورات والبرامج التي أقيمت داخل الكلية لمنسوباتها من عضوات هيئة تدريس وطالبات أكثر من 1148 مستفيدة، فيما بلغ عدد المستفيدات من برامج ودورات الكلية الخارجية المقامة في المؤسسات التعليمية والجمعيات والمكاتب الدعوية نحو 1000 متدربة. من جهتها أكدت عميدة كلية الاقتصاد المنزلي الدكتورة فوزيه علي الغريس أن الكلية تسعى إلى التميز في تقديم برامج متنوعة في مجالات الاقتصاد المنزلي، من خلال استثمار الموارد المتاحة بالكلية لتقديم برامج أكاديمية متميزة وبحوث علمية جادة في مجالات الاقتصاد المنزلي، مشيرة إلى أن الكلية تهدف من خلال برامجها إلى تهيئة كوادر مؤهلة في مجالات الاقتصاد المنزلي تتوافق مع احتياجات سوق العمل، كما تسعى لتطوير قدرات ومهارات منسوبات الكلية بما يحقق جودة التعليم والتعلم، وتقوم بتحفيز عضوات هيئة التدريس والإداريات والطالبات على إجراء البحوث العلمية في المجالات المتخصصة في الاقتصاد المنزلي، كما تسعى الكلية إلى تفعيل شراكات مع القطاع الحكومي والخاص بالمملكة العربية السعودية لتقليص الفجوة المعرفية والمهنية بين خريجات الكلية وسوق العمل وتعمل على استحداث وتطوير برامج كلية الاقتصاد المنزلي. وعن الخطط المستقبلية لكلية الاقتصاد المنزلي أكدت الغريس أن الكلية تعمل على استحداث برامج للدراسات العليا في تخصصات الاقتصاد المنزلي، وإنشاء معامل بحثية متطورة في تخصصات الكلية المستقبلية، وكذلك إنتاج ونشر البحوث العلمية المتعلقة بمجالات الاقتصاد المنزلي.
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي نظمت وكالة كلية العلوم الإنسانية للتطوير الأكاديمي والجودة بجامعة الملك خالد دورة تدريبية بعنوان "معايير ضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي"، وذلك صباح اليوم الخميس. قدم الدورة مستشار وكيل الجامعة للتطوير الأكاديمي والجودة الدكتور أيمن عبدالحميد عبدالرحيم، واستهدفت 60 عضوًا من أعضاء هيئة التدريس في الكلية بأقسامها الأربعة، وتضمنت الدورة شرحًا لمعايير ضمان وإدارة الجودة، وبيان معايير الاعتماد البرامجي بإصدارها الحديث، كما تناولت الدورة شرحًا للمعايير الأساسية والمعايير الفرعية، والمعايير المحكيّة. وفي ختام الدورة قدم عميد الكلية الأستاذ الدكتور يحيى الشريف درعا تذكاريا لمقدم الدورة، كما تم توزيع شهادات الحضور على الحاضرين. من جهته أوضح وكيل الكلية للتطوير الأكاديمي والجودة الدكتور خالد أبوحكمة أن هذه الدورة تأتي ضمن البرنامج التدريبي المُعد لتطوير مهارات أعضاء هيئة التدريس في الكلية، وضمن الخطة الموضوعة للتأهل للاعتماد البرامجي.
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي تسلم معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي من وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن الشهراني مؤخرًا، رخصة حاضنة ومسرعة الأعمال والمساحات المشتركة من الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وذلك بحضور مدير مركز الموهبة والإبداع وريادة الأعمال بالجامعة الدكتور محمد خماش المغربي وعدد من منسوبي المركز. حيث تتيح الهيئة فرصة الحصول على الرخصة للشركات والجامعات والجهات الحكومية والجمعيات والمؤسسات الأهلية، بعد تحقيق عدة شروط تشمل تقديم دراسة جدوى ووصف شامل لنشاط الحاضنة وخدماتها، وتحديد القطاعات المستهدفة، وكذلك سياسة الحاضنة في قبول المستفيدين وتخريجهم، والقدرة الاستيعابية لعدد المستفيدين واعتمادها. وأوضح المغربي أن حرص الجامعة على الحصول على تلك الرخصة يأتي من باب اهتمام مركز الموهبة والإبداع وريادة الأعمال بما تقدمه الهيئة من تسهيلات لدعم قطاع ريادة الأعمال لطلاب وطالبات الجامعة ومنسوبيها وحديثي التخرج أيضًا، وذلك بهدف تحقيق اقتصاد مزدهر وفقًا لما تسعى إليه رؤية المملكة الطموحة 2030. كما وجه شكره لمعالي مدير الجامعة على دعمه اللامحدود للمركز في مختلف أنشطته، وكذلك هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة لما تقوم به من جهد في دعم ريادة الأعمال في مختلف الجامعات السعودية، وعبر عن شكره أيضًا لوكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن الشهراني على دعمه لكل ما من شأنه خدمة المركز وتطويره.
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي استقبل معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بمكتبه صباح أمس الثلاثاء، القنصل الأمريكي العام بجدة السيد راين كْليها والوفد المرافق له، بحضور وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد العمري. حيث رحب معالي المدير بسعادة القنصل والوفد المرافق له، واستعرضا الموضوعات المتعلقة بتعزيز التعاون الدولي والثقافي والعلمي والبحثي فيما بين جامعة الملك خالد والجامعات الأمريكية, كما قدم السلمي لمحة عن استراتيجية الجامعة ورؤيتها المستقبلية، ومواكبتها واهتمامها بمجالات التطور العلمي. أيضًا تم خلال اللقاء مناقشة ما يتعلق بابتعاث المعيدين والمحاضرين وإجراءات القبول في الجامعات الأمريكية. وفي نهاية اللقاء قدم معالي مدير الجامعة هدية تذكارية لسعادة القنصل العام شاكرًا له زيارته واهتمامه ببحث سبل التعاون مع الجامعة.
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي نظمت الجمعية السعودية العلمية للمعلم "جسم" بالشراكة مع إدارة التدريب والابتعاث بالإدارة العامة لتعليم عسير، اللقاء التاسع من سلسلة برنامج "إثراء" لمشرفي ومعلمي الإدارة العامة بتعليم عسير وسراة عبيدة وظهران الجنوب بجميع مكاتبها الإشرافية، بعنوان "التدريس وفق السمات الشخصية للطلاب"، بحضور رئيس جمعية جسم للمعلم عميد كلية التربية الدكتور عبدالله آل كاسي وأكثر من 122 معلما ومشرفا، وذلك في كلية التربية في جامعة الملك خالد. وابتدأ اللقاء بكلمة ترحيبية لعميد كلية التربية ورئيس جمعية جسم للمعلم، أوضح خلالها أن هذا اللقاء يهدف إلى تحقيق الأثر الإيجابي في بناء شخصية المعلم، كما يهدف إلى تطوير جودة المخرجات. قدم اللقاء أستاذ المناهج وطرق التدريس المشارك، عميد كلية التربية بجامعة الملك خالد سابقا الدكتور محمد حسن آل سفران، حيث تحدث عن طرق التدريس وفق السمات الشخصية للطلاب، وكيفية التعرف على سمات الطلاب الشخصية المؤثرة في طرق التدريس، والتعرف على التغذية الراجعة وطرق كشفها وطرق التدريس المناسبة لها. 
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي اختتم مساء أمس الثلاثاء مؤتمر "التنمية المتوازنة: دراسات في رؤية الملك سلمان الاقتصادية"، الذي نظمته جامعة الملك خالد ممثلة في كلية الأعمال، أعماله لليوم الثاني وتضمّن أربع جلسات علمية قدمت خلالها ثلاث عشرة ورقة علمية. حيث ترأس الجلسة الخامسة للمؤتمر عضو مجلس الشورى الدكتور محمد عبدالله آل عباس وشارك خلالها  الدكتور عبدالحميد نوار من جامعة الملك خالد بورقة علمية حول استراتيجية تنمية المحتوى المحلي والتوطين في المملكة العربية السعودية، وأكدت الورقة على أن زخم التنمية الاقتصادية في المملكة في ظل رؤية المملكة 2030 مثير للإعجاب لدرجة أنها تحظى باهتمام كبير من العالم، وهذا شيء نادر بين تجارب التنمية الاقتصادية العالمية المعاصرة، وأن القطاع الخاص السعودي يشهد تغييرات جذرية وسريعة، وهناك إعادة هيكلة جذرية تتحول بالأهداف إلى سبل تحقيقها على أسس مستدامة، وهناك نتائج عديدة تحققت حتى الآن، والدولة تعمل الآن كفريق واحد. ثم قدم الأستاذ الدكتور أحمد شمعون أستاذ الاقتصاد بجامعة الملك خالد ورقة تناولت تـأثير النمو في قطاع الصناعات التحويلي على النمو في الناتج المحلي للمملكة هدفت إلى قياس أثر هذا النمو. كما شارك الدكتور بغداد بنين من جامعة حمة لخضر الجزائر بورقة بعنوان "أثر الإنفاق الحكومي الاستثماري على النمو الاقتصادي: دراسة دولية للاقتصاديات النفطية الإمارات - السعودية - الجزائر"، وهدفت إلى معرفة مدى تأثير الإنفاق الحكومي الاستثماري في الناتج المحلي الإجمالي للدول قيد الدراسة، وكذلك معرفة نسبة إسهام الإنفاق الاستثماري في التغيرات التي تحصل في الناتج المحلي الإجمالي. وترأس الجلسة السادسة للمؤتمر عميد كلية الأعمال بجامعة الملك خالد الدكتور فايز بن ظفرة وقُدمت خلالها ثلاث أوراق جاءت الأولى تحت عنوان "نبذة مختصرة عن الشركات الصغيرة والمتوسطة" للدكتور أنيس علي من كلية إدارة الأعمال بجامعة الأمير سطام بن عبد العزيز. فيما تطرق الدكتور محمد إمداد الحق من جامعة الأمير سطام في الورقة الثانية لتنويع الصادرات في المملكة العربية السعودية، وقدم عميد معهد جوبيرا للإدارة بالهند الدكتور مؤيد أحمد في الورقة الثالثة نبذة مختصرة حول التمويل الإسلامي الاستدامة والتنمية المتوازنة. وترأس الجلسة السابعة للمؤتمر رئيس مركز حوكمة الشركات بجامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور مريع آل هباش وقُدمت خلالها ورقة علمية بعنوان "دور التنمية الاقتصادية المتوازنة في تنويع الهيكل الاقتصادي في المملكة العربية السعودية" للدكتور أحمد خليل من جامعة بني سويف - مصر، وذلك بهدف دراسة التنويع الاقتصادي في المملكة العربية السعودية ودوره في تحقيق التنمية المتوازنة، و تحليل الواقع الاقتصادي للاقتصاد السعودي، وجهود المملكة في تحقيق التنويع الاقتصادي، والفرص والتحديات التي تواجه عملية تحقيق التنويع الاقتصادي، واستراتيجية المملكة العربية السعودية لتنويع اقتصاداتها ومتطلبات تحقيق ذلك. فيما قدم الدكتور أحمد شمعون من جامعة الملك خالد ورقة علمية بعنوان: تأثير التضخم على النمو الاقتصادي في المملكة العربية السعودية: دراسة قياسية للفترة (1986-2015)، هدفت إلى التعرف على اتجاه العلاقة التوازنية بين التغير في معدل التضخم في المملكة والتغير في معدل النمو في الناتج المحلي الإجمالي وقياسها في الأجل الطويل.  وقدمت الدكتورة رقية كرتات من جامعة الملك خالد ورقة بحثية بعنوان: "أثر التنمية الاقتصادية المتوازنة على حل مشكلة البطالة بالمملكة العربية السعودية" بهدف دراسة العلاقة الإيجابية بين التنمية الاقتصادية المتوازنة وتوافق مخرجات التعليم  مع متطلبات سوق العمل المستقبلية بالمملكة العربية السعودية، ولدراسة معوقات  تطبيق التنمية الاقتصادية المتوازنة التي تؤدي إلى صعوبة توفير متطلبات  سوق العمل بالمملكة العربية السعودية. و ترأس الجلسة الثامنة للمؤتمر عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية بجامعة الملك خالد الدكتور عبداللطيف الحديثي، وقدمت خلالها ورقة بحثية بعنوان "الذكاء الاقتصادي كمدخل لتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتفعيل دور القطاع الخاص في التنمية المتوازنة بالمملكة العربية السعودية" للأستاذ عمر حوتية – جامعة أحمد دراية / أدرار، الجزائر. وهدفت إلى تشخيص واقع القطاع الخاص في المملكة  والدور التنموي المرتقب للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في رؤية 2030، وإبراز أهمية تبني مفهوم الذكاء الاقتصادي كمقاربة تنموية، وكيفية توظيفه في تطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، من أجل تعزيز تنافسية الأقاليم السعودية، وتفعيل دور القطاع الخاص في قيادة النمو الاقتصادي وتحقيق أهداف التنمية المتوازنة وفقا لرؤية المملكة 2030.   وشاركت الباحثة بجامعة نجران – كلية العلوم الإدارية الأستاذة منى السيد  بورقة علمية بعنوان "رؤية 2030 والتحديات التنموية بالمملكة العربية السعودية: التحديات الاقتصادية"، ناقشت خلالها مفهوم التنمية وتطوره، وهدفت إلى اقتراح استراتيجيات وسياسات اقتصادية تُمكن المملكة من تطبيق النمو المتوازن للقطاعات الاقتصادية بشكل يؤدي إلى زيادة القدرة التنافسية للمملكة في مواجهة التحديات والمتغيرات العالمية. وقدم الدكتور داود الداود من كلية العلوم والدراسات النظرية - الجامعة السعودية الإلكترونية ورقة بعنوان "رؤية 2030 والمبادئ الأساسية القانونية لمنظمة التجارة العالمية" تضمنت عرضا لما تضمنته رؤية 2030 على المبادئ الاساسية ذات الطابع القانوني الواردة في وثيقة المنظمة، وإبراز ما تضمنته الرؤية في هذ المبدأ، وذلك من خلال التتبع والاستقراء لما أشارت إليه الرؤية لهذه المبادئ. فيما شارك أستاذ إدارة الأعمال المشارك، مدير إدارة البحوث والاستشارات - فرع معهد الإدارة العامة بالمنطقة الشرقية - الدكتور جعفر  العلوان بورقة بعنوان "تحديات التخطيط الاستراتيجي في مؤسسات العمل الخيري وفقاً لرؤية المملكة 2030" هدفت لتحديد أبرز تحديات التخطيط الاستراتيجي التي تواجهها مؤسسات العمل الخيري لما لذلك من أهمية في وضع حجر الأساس لمعالجة هذه التحديات والعمل على تجنبها في المستقبل.