الأخبار

  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي حصل أربعة عشر طالبًا من جامعة الملك خالد على المراكز الثلاثة الأولى خلال منافسات الأولمبياد الثقافي الأول لطلاب الجامعات السعودية، الذي عقد في رحاب الجامعة مؤخرًا بمشاركة 16 جامعة، وعبر معالي مدير الجامعة ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية وعميد شؤون الطلاب عن شكرهم للطلاب والإشادة بتحقيقهم المركز الأول للجامعة في الأولمبياد الثقافي للجامعات السعودية. ونجح المشاركون في الفوز في عدة مجالات، حيث حقق الطالب حسن علي اللبان المركز الأول في منافسة أعذب تلاوة، وحصل الطالب سعود عبدالعزيز العدواني على المركز الأول في منافسة الخط العربي، كما حصد المركز الأول في مسابقة السيرة النبوية الطالب طلال عبدالعزيز النونو، وحصل الطالب سلطان عبدالله الجاسر على المركز الأول في مسابقة المساجلة الشعرية. وحصل الطالب عبدالعزيز حسين محمد على المركز الثاني في الرسم التشكيلي، فيما حصل الطالب عبدالله علي آل مجدوع على المركز الثاني في منافسة الشعر الفصيح، وحقق الطالب فيصل محمد آل مزهر المركز الثاني في مسابقة المسرح لك ( مونو دراما)، وحظي الطالب نواف علي عسيري بالمركز الثاني في حفظ القرآن الكريم، فيما جاء الطالب عبدالله عبدالرحمن آل حموض في المركز الثالث في مسابقة الخدمة المجتمعية، وحقق المركز الثالث مكرر في مسابقة الشعر النبطي الطالب محمد مانع العمري، وجاء الطالب فارس محمد الزهراني في المركز الثالث في مسابقة الفن الرقمي (التصاميم)، وحصل كل من عدنان عصام مخصوم وسعيد عبدالله آل حدري و أنس محمد الأسمري  على المركز الثالث في المسابقة الثقافية
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي نظم مركز البحوث بكلية العلوم الإنسانية بجامعة الملك خالد صباح اليوم، يوم البحث العلمي السنوي الـ 14 للكلية، لشطري الطلاب والطالبات، بالتعاون مع عمادة البحث العلمي، وذلك في مبنى المدرجات المركزية بالمدينة الجامعية بأبها "قريقر"، بحضور عميد الكلية الأستاذ الدكتور يحيى الشريف ووكلاء الكلية ورؤساء الأقسام وعدد من أعضاء هيئة التدريس والطلاب. وأوضح مدير مركز البحوث بالكلية الدكتور سعيد آل موسى أن الكلية تسعى كبقية نظيراتها من كليات الجامعة إلى تعزيز دور البحث العلمي، والعمل على إقامة الملتقيات البحثية المتنوعة ومن ضمنها يوم البحث العلمي السنوي. وأشار آل موسى إلى أن يوم البحث العلمي الـ 14 اشتمل على 42 بحثًا علميًّا في مجالات اللغة العربية وآدابها والتاريخ والجغرافيا والإعلام والاتصال، وحظي بمشاركة فاعلة من نخبة من أعضاء هيئة التدريس بالكلية، حيث قُدمت جلسة علمية ضمت 8 بحوث أدارها رئيس قسم اللغة العربية وآدابها الدكتور أحمد التيهاني، بالإضافة إلى 34 ملخصًا بحثيًّا قدمت على هيئة بوسترات.  وفي ختام يوم البحث العلمي تم تكريم الحضور والمشاركين في إثراء النسخة الـ 14 من يوم البحث العلمي للكلية بشهادات شكر وتقدير.
  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي نظم مركز البحث العلمي بكلية الشريعة وأصول الدين في جامعة الملك خالد صباح اليوم، يوم البحث العلمي السنوي الـ 14 للكلية، لشطري الطلاب والطالبات بالتعاون مع عمادة البحث العلمي، وذلك في مبنى المدرجات المركزية بالمدينة الجامعية بأبها "قريقر"، بحضور عميد الكلية الأستاذ الدكتور محمد ظافر الشهري. وأوضح مدير مركز البحث العلمي بالكلية الدكتور محمد بن أحمد الحواش أن الكلية تسعى كبقية نظيراتها من كليات الجامعة إلى تحقيق أهداف الجامعة في مجال البحث العلمي، وحث أعضاء هيئة التدريس في الكلية على المشاركة الفاعلة في البحث العلمي ونشره على المواقع البحثية العالمية والمحلية. وأشار الحواش إلى أن يوم البحث العلمي الـ 14 تناول موضوعا مهما يعايش الواقع ويتمحور في توظيف العلوم الشرعية في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والذي طرحت محاوره بمشاركة نخبة من أعضاء هيئة التدريس بالكلية، وحضور عدد من طلاب وطالبات الدراسات العليا.  وفي ختام الفعاليات تم تكريم الحضور والمشاركين في إثراء النسخة الـ 14 من يوم البحث العلمي للكلية بشهادات شكر وتقدير.
  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي رعى وكيل جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور محمد الحسون مؤخرًا، حفل تكريم مشرفي وحدات التوجيه والإرشاد بالكليات، الذي نظمته عمادة شؤون الطلاب، ممثلة في مركز التوجيه والإرشاد. وعبر الحسون في بداية التكريم عن شكره لعمادة شؤون الطلاب ومركز التوجيه والإرشاد وكافة مشرفي وحداته بمختلف الكليات على جهودهم في توجيه طلاب وطالبات الجامعة خلال العام الجامعي الحالي، لافتًا إلى أهمية هذا المركز والمناشط والفعاليات التي يقدمها ويشرف عليها لتقديم كل ما من شأنه الرقي بمستوى الطلاب. كما شمل الحفل إقامة دورة تدريبية عن تطوير الذات قدمها المشرف على مركز التوجيه والإرشاد الدكتور خضران السهيمي، لمشرفي الوحدات. وعبر السهيمي عن شكره لسعادة وكيل الجامعة على رعايته لهذا الحفل، كما شكر عميد شؤون الطلاب الدكتور عبدالله آل عضيد، مشيدًا بما قدمه المركز من خلال وحداته في الكليات، آملاً أن يقدم المركز خلال الفترة المقبلة خدماته للطلاب والطالبات بشكل أوسع وأن يحقق أهدافه في توجيههم وإرشادهم إلى ما يرتقي بهم. وفي ختام الحفل كرم وكيل الجامعة مشرفي الوحدات في الكليات ومنسوبي مركز التوجيه والإرشاد، وتسلم أيضًا من المركز درعًا تذكاريًّا بهذه المناسبة.
  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي اختتم ملتقى الابتعاث الثالث الذي نظمته وكالة جامعة الملك خالد للدراسات العليا والبحث العلمي ممثلة في إدارة الابتعاث بالتعاون مع شركة الخليج للمؤتمرات أمس الاثنين أعماله بتقديم العديد من الورش والجلسات الاستشارية مع ممثلي الجامعات العالمية حول إجراءات القبول والابتعاث، والتعريف بالحياة والدراسة والتقديم على الجامعات وكيفية اختيار الجامعات، وبلغ عدد المستفيدين من الملتقى نحو 800 مستفيد من المعيدين والمحاضرين في جامعات المملكة والراغبين في إكمال الدراسات العليا من عدد من الجهات الحكومية بالمنطقة. واستقبل الملتقى في يومه الثاني أكثر من ١٢٠ طالبا من طلاب المرحلة الثانوية في منطقة عسير، لإطلاعهم على ما يدور في الملتقى، واشراكهم في ورش العمل المقامة، كما تمت الإجابة على بعض الاستفسارات الواردة منهم والمتعلقة بالابتعاث. هذا وقدم المشرف العام على إدارة الابتعاث بالجامعة الدكتور أحمد العمري ورشة عمل ختامية، إضافة إلى جلسة نقاشية حول إجراءات الابتعاث وآلية الحصول على قبول الدكتوراه وغيرها من الجوانب المتعلقة بالابتعاث.
المصدر: جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي نظم مركز البحوث بكلية العلوم في جامعة الملك خالد أمس الاثنين، يوم البحث العلمي السنوي الـ 14 للكلية، لشطري الطلاب والطالبات بالتعاون مع عمادة البحث العلمي، وذلك في مبنى المدرجات المركزية بالمدينة الجامعية بأبها "قريقر"، بحضور عميد الكلية الأستاذ الدكتور علي الشاطي. وأوضح مدير مركز البحوث بكلية العلوم الدكتور خالد آل صياد أن الكلية تسعى كبقية نظيراتها إلى تحقيق أهم أهداف الجامعة المتمثل في تحقيق الريادة والإبداع في مجال البحث العلمي، شاكرًا لمعالي مدير الجامعة حرصه على إقامة فعاليات يوم البحث العلمي بمراكز الأبحاث في كافة كليات الجامعة، ومشيرًا إلى أن ذلك الاهتمام يؤكد على أهمية البحث العلمي كونه الداعم الحقيقي لبرامج التطوير ودفع عجلة التنمية الوطنية في مختلف المجالات. هذا وشهد يوم البحث العلمي الـ 14 لكلية العلوم أكثر من 130 بحثا ما بين بوسترات ومحاضرات علمية، قدمها نخبة من منسوبي كلية العلوم بشطري الطلاب والطالبات. وفي ختام الفعاليات تم تكريم الحضور والمشاركين في إثراء النسخة الـ 14 من يوم البحث العلمي للكلية بشهادات شكر وتقدير.
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي افتتح وكيل جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور محمد الحسون صباح اليوم الاثنين، فعاليات ندوة "العدالة الجنائية وحقوق الإنسان"، المقامة بتنظيم من فرع هيئة حقوق الإنسان بعسير بالتعاون مع قسم القانون بكلية الأعمال بالجامعة، وذلك في مبنى المدرجات المركزية بالمدينة الجامعية بأبها "قريقر". وفي بداية الندوة رحب الحسون بالمشاركين والحضور، شاكرًا فرع هيئة حقوق الإنسان بمنطقة عسير على مبادرتهم بتنظيم هذه الندوة، مؤكدًا على أهمية ما تناقشه ومدى حاجة المجتمع إليه، معربًا عن شكره لكافة ممثلي الجهات الحكومية المشاركة على حضورهم ومشاركتهم فعاليات الندوة، كما أكد وكيل الجامعة على أهمية تحقيق العدالة الجنائية للفرد، ومدى تأثير الإخلال بها في المجتمعات باعتبارها من ثوابت حقوق الإنسان العالمية. كما اشتمل افتتاح الندوة على كلمات لرئيس هيئة حقوق الإنسان فرع عسير الأستاذ بندر العلياني وعميد كلية الأعمال الدكتور فايز بن ظفرة ورئيس قسم القانون بالكلية الدكتور أحمد باناعمة تمحورت حول أهمية الندوة والعدالة الجنائية كحق من حقوق الإنسان. وتضمنت الندوة جلستين علميتين تحدث فيهما عدد من ممثلي الجهات المشاركة حول 9 محاور تتعلق بالعدالة الجنائية وحقوق الإنسان، حيث تناول عضو مجلس هيئة حقوق الإنسان الدكتور علي الحارثي في بداية الجلسة الأولى عنوان الندوة، كذلك تطرق خلال حديثه إلى حقوق الموقوفين والسجناء، والحق في مكافحة الجريمة، كذلك شملت الجلسة الأولى حديث الدكتور أحمد ساتي من جامعة الملك خالد حول موضوع ضمانات وحقوق المتهم في مرحلة التقاضي والمحاكمة "المحاكمة العادلة"، إضافة إلى حقوق المتهم وحقوق الإنسان، وشارك في الجلسة أيضًا محقق النيابة العامة الأستاذ محمد حسن معيض بالحديث عن حقوق المتهم في مرحلة الاستدلال والتحقيق.    كما ناقشت الجلسة الثانية من الندوة موضوع الحماية القانونية للحياة الخاصة للدكتور عوض عثمان من جامعة الملك خالد، إضافة إلى مشاركة المقدم جابر معيض القحطاني من شرطة منطقة عسير بالحديث عن حقوق المتهم أثناء القبض والتفتيش أو المداهمة، وموضوع حقوق المجني عليه، وفي ختام الجلسة الثانية تناول الرائد محمد عبدالله القحطاني من المديرية العامة للسجون بمنطقة عسير موضوع القواعد النموذجية لمعاملة الموقوفين والسجناء. وفي ختام الندوة كرمت هيئة حقوق الإنسان بعسير المشاركين.
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي انطلقت أمس الأحد فعاليات ملتقى الابتعاث الثالث الذي تنظمه وكالة جامعة الملك خالد للدراسات العليا والبحث العلمي ممثلة في إدارة الابتعاث، بالتعاون مع شركة الخليج للمؤتمرات، لمدة يومين بفندق قصر أبها. وتناول الملتقى في يومه الأول محاضرات متنوعة منها محاضرة بعنوان "متطلبات ومعوقات الابتعاث" وأخرى بعنوان "الأنظمة الأكاديمية والقانونية للبلدان المبتعث لها" قدمها الدكتور أحمد العمري والدكتور عبيد الدوسري. كما قدمت محاضرة بعنوان "معوقات الابتعاث لمنسوبات الجامعة وطرق التغلب عليها" قدمتها الدكتورة أريج عسيري، إضافة إلى محاضرة أخرى حول "أنظمة ولوائح الملحقيات الثقافية" للدكتور محمد الشغيبي الشهري. واشتمل الملتقى في يومه الأول على كلمات لممثلي ومستشاري الجامعات العالمية منها تعريف بمؤسسة intcas للسيد أنثوني هاكني، وكلمة رئيسية لجامعات المملكة المتحدة قدمها السيد فيليب هالووث، وأخرى للجامعات الأمريكية قدمها السيد جاف ويلي، والأخيرة للجامعات الأسترالية لسارة ناش. وتضمن الملتقى عددا من الورش التدريبية التي تتحدث عن الدراسة في كل دولة منها المخصصة للولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا، تم خلالها استعراض الحياة والدراسة والتقديم وكيفية اختيار الجامعات، وخصصت وجهة أخرى لشرح التحضيرات والتي تتضمن امتحانات الالتحاق بالماجستير وكيفية اجتياز المقابلة والهدف من الدراسة في الجامعات الأمريكية وجامعات المملكة المتحدة، واختتمت الفعاليات بمنتدى للدكتوراه وآخر للماجستير. وقد استفاد من فعاليات اليوم الأول أكثر من ٦٠٠ من المحاضرين والمعيدين والراغبين في إكمال دراستهم من عدد من المؤسسات والجهات الأخرى.
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي  أطلقت جامعة الملك خالد ممثلة في قسم الإعلام والاتصال بكلية العلوم الإنسانية بالتعاون مع وكالة عمادة شؤون الطلاب لشؤون الطالبات، معرض "إعلاميات KKU" في نسخته الثانية، وذلك بحضور مشرفة قسم الإعلام والاتصال مساعدة المشرف العام على المركز الإعلامي بالجامعة نورة عامر، وأكثر من ألف زائرة ما بين إعلاميات وأكاديميات وطالبات قسم الإعلام والاتصال. وهدف الملتقى إلى تثقيف الطالبات إعلاميًّا من خلال مجموعة من البرامج والأنشطة الإعلامية والثقافية، وتوضيح مفهوم الإعلام ووظيفته، وتسليط الضوء على الإعلام الرقمي والصحافة الإلكترونية، إضافة إلى تعزيز القيم الإعلامية وإظهار دور الإعلام في بناء شخصية الفرد. وعبرت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود أبو ملحة عن شكرها لمشرفة قسم الإعلام والاتصال وجميع طالبات القسم على هذا الملتقى النوعي الذي ناقش مواضيع مهمة يحتاجها المجتمع.  من جهتها قالت وكيلة عمادة شؤون الطلاب لشؤون الطالبات الدكتورة فاطمة شعبان: إن الملتقى يهدف إلى توضيح مفهوم الإعلام ووظيفته، وتسليط الضوء على الإعلام الرقمي والصحافة الإلكترونية، وكذلك دور الإعلام في بناء الشخصية، وتعزيز القيم الإعلامية، وذلك من خلال الورش المصاحبة والمعرض الذي نُظم من مخرجات طالبات قسم الإعلام والاتصال. وتضمن المعرض 18 ركنًا، استعرضت من خلالها طالبات قسم الإعلام والاتصال مشاركاتهن ومشاريع تخرج لأكثر من ١٥٠ طالبة من طالبات الإعلام والاتصال تخصص الاتصال الاستراتيجي، كما شاركت طالبات مسار الإذاعة والتلفزيون ببث حي عبر إذاعة الجامعة خلال يومي الملتقى. هذا وقد صاحب المعرضَ عددٌ من الورش التدريبية من ضمنها ورشة في صحافة البيانات لمشرفة قسم الإعلام والاتصال تطرقت خلالها إلى تعريف صحافة البيانات وبيان ماهيتها وأهميتها، كما قدمت الدكتورة ليلى فقيري ورشة أخرى بعنوان "كتابة النص الإذاعي"، تناولت فيها أساسيات كتابة الخبر الصحفي المكتوب والمسموع، إضافة إلى بعض التدريبات العملية للطالبات. وتضمن اليوم الثاني من المعرض ورشتين تدريبيتين، الأولى بعنوان "القيم الإعلامية" للدكتورة مريم العجمي تحدثت خلالها عن أبرز الإشكاليات من حيث عدم وجود تعريف موحد للقيم، وتطرقت لأهم ركائز القيم الإعلامية في مجتمعنا وعلى ماذا تبنى، كما قُدم خلال المعرض ورشة رابعة للدكتورة نهى جعفر بعنوان "التحرير الإلكتروني". هذا وقد أعلنت أمانة منطقة عسير من خلال ممثلتها مديرة القسم النسائي سلوى القحطاني عن دعم ومساندة الأمانة لما عرض من أعمال ومشاريع مميزة سواءً التوعوية منها أم التطوعية أم أي فكرة تضيف للمجتمع وللبيئة من خلال المنصة التفاعلية "شاركنا القرار".
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي أقامت كلية الهندسة بجامعة الملك خالد – بالتعاون مع النادي الهندسي بالكلية – ندوة بعنوان "إمكانية جمع الضباب كمورد مستدام للمياه في المملكة العربية السعودية" قدّمها وكيل الكلية للتطوير والجودة الدكتور سالم القرني، بحضور عدد من أعضاء هيئة التدريس بالكلية والطلاب. وأوضح عميد الكلية الدكتور إبراهيم الفلقي أن الندوة تأتي بهدف التوعية بأهمية استغلال المصادر الطبيعية والمستدامة للمياه، ومناقشة المشاكل الحالية أو المستقبلية المتعلقة بالمياه، مشيرا إلى حرص الكلية على الاهتمام بالقضايا العلمية والمجتمعية والتنموية على حد سواء. وتحدث الدكتور سالم القرني في الندوة عن أهمية إيجاد مصادر مستدامة للمياه مساعدة لتحلية المياه للشرب، ودراسة تجميع الضباب كمصدر للمياه المستدامة، وبحث وسائل تجميع الضباب ومدى فعاليتها، وعرض نتائج دراسات سابقة كانت مشجعة لاستغلال الضباب كمصدر مستدام للمياه، إضافة إلى دراسة التكلفة الاقتصادية لإنشاء مشروع تجميع الضباب، والتطرق للدراسات المستقبلية والتي تشمل طرقا مبتكرة لزيادة إنتاج المياه من الضباب.  
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي نفذت جامعة الملك خالد ممثلة في قسم العلوم الإشعاعية بكلية العلوم الطبية التطبيقية بأبها بالتعاون مع إدارة الأشعة في الشؤون الصحية بمنطقة عسير ندوة علمية بعنوان "تقنيات الرنين المغناطيسي: الابتكارات والوجهة المستقبلية"، وذلك في قاعة الأمير فيصل بن خالد بمستشفى عسير، قدمها رئيس شركة يورك للمعدات الطبية وكبير التقنيين في شركة كروتون الطبية بالمملكة المتحدة البروفسور البريطاني "قاري قرين"، وهدفت للاطلاع على مستجدات البحوث في مجال الرنين المغناطيسي وعلم تصوير الأعصاب، واستهدفت طلاب وطالبات الجامعة ومنسوبيها، والعاملين في القطاع الصحي. وتضمنت الندوة جلستين علميتين، الأولى بعنوان "نافذة جديدة عن كيمياء الجسم باستخدام الرنين المغناطيسي"، كشف خلالها البروفيسور أن أكثر من 40 مليون فحص يُعمل حول العالم سنويًّا، وهو ما يستدعي استمرار تطوير تقنية الرنين المغناطيسي. وذكر البروفيسور خلال جلسته الأولى أن هناك عدة طرق للرنين المغناطيسي من أهمها تقنية السيبر وهي تقنية يمكن من خلالها الحصول على إشعارات عالية ومستويات مغناطيسية أقل من أجهزة الرنين المغناطيسي المستخدمة حاليًّا في المستشفيات. وتحدث في الجلسة الثانية عن كيفية قراءة العقول باستخدام الرنين المغناطيسي عن طريق تقنية FMRI وجهازي MEG and EEG من خلال التعرف على وظائف الدماغ، وتطرق إلى استخدامات الذكاء الاصطناعي في فهم أنشطة الدماغ باستخدام الذكاء الصناعي وتحليل الصور التي تؤخذ من الأجهزة الطبية مثل جهاز MEG. من جهته أكد رئيس قسم العلوم الإشعاعية بكلية العلوم الطبية التطبيقية بأبها الدكتور مقبول العلياني أن القسم يحرص على إقامة مثل هذه الندوات العلمية التي تهم المختصين والعاملين في القطاع الصحي وطلاب الطب. وفي نهاية الندوة قدم العلياني درعا للبروفيسور قاري قرين وشهادة شكر لممثل مستشفى عسير المهندس الحسين بن زين العابدين نظير التعاون في إنجاح الندوة
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي نفذت عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر (شطر الطالبات) بجامعة الملك خالد ورشة عمل بعنوان "قيادة السيارة فن والتزام"، للمدربة بدرية الشريف، بحضور وكيلة جامعة الملك خالد لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود أبوملحة، وأكثر من 55 متدربة. وتضمنت الورشة العديد من المحاور من أهمها قواعد تجنب المخاطر في الشوارع، والتعرف على أجزاء السيارة والحد الأقصى للسرعة، واستعمال إرشادات السلامة وقواعد المرور، وقواعد القيادة الآمنة، وكيفية التعامل مع الطريق، واشتملت الورشة على معرض لإرشادات السلامة، وناقشت كيفية الحصول على الرخصة وأماكن توافر مدارس القيادة في المملكة. من جهتها قالت مساعدة عميد عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر الدكتورة عبير محفوظ آل مداوي إن ورشة العمل عُنيت بتزويد المرأة بمعلومات تثقيفية ونظرية عن القيادة تتضمن أساسيات القيادة وأساليب القيادة الآمنة والتعرف على قواعد المرور واستعمال إرشادات السلامة، وأكدت حرص العمادة على تكثيف مثل هذه الورش مستقبلًا لتشمل الجانب التطبيقي.  
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي بمشاركة 16 شاعرا من أعضاء هيئة التدريس بكلية العلوم الإنسانية بجامعة الملك خالد والطلاب بمن فيهم طلاب الإدارة العامة لطلاب المنح ووحدة تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، احتفى قسم اللغة العربية وآدابها بالكلية صباح اليوم الأحد باليوم العالمي للشعر. وقد شهد الاحتفال عميد كلية العلوم الإنسانية الأستاذ الدكتور يحيى الشريف ورئيس قسم اللغة العربية وآدابها الدكتور أحمد التيهاني والمشرف العام على الإدارة العامة لطلاب المنح الأستاذ الدكتور سعيد الشهراني. وقدم الشعراء عددا من القصائد المتنوعة الأغراض مجسدين بذلك دور الشعر ووظيفته الإنسانية، وفي ختام اللقاء كرم عميد الكلية الشعراء المشاركين.  
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي أعلنت عمادة القبول والتسجيل بجامعة الملك خالد مواعيد التسجيل النهائي للفصل الصيفي للعام الدراسي 1439-1440هـ لجميع الطلاب، والمتوقع تخرجهم هذا الصيف، والزائرين، والمتقدمين بطلب للدراسة بجامعة الملك خالد ودفعة 1437هـ فأقل. حيث سيكون التسجيل للطلاب المتوقع تخرجهم في الصيف من تاريخ التاسع وحتى الحادي عشر من شهر شعبان المقبل، من خلال أكاديميا ومسجلي الكليات وسيكون التسجيل متاحا لدفعة 1437هـ فأقل من الثاني عشر إلى الثالث عشر من شهر شعبان المقبل من خلال أكاديميا. فيما سيكون التسجيل متاحًا لجميع الطلاب من الرابع عشر إلى الخامس عشر من شعبان المقبل من خلال أكاديميا، وسيكون التسجيل متاحًا لتقديم طلب للدراسة بجامعة الملك خالد من السادس عشر من شعبان المقبل وحتى الحادي عشر من شهر رمضان، من خلال أكاديميا وفق المتاح في الشعب، وسيكون تقديم طلبات زائر للدراسة بجامعة أخرى متاحا يوم الحادي عشر من شهر رمضان من خلال أكاديميا.  من جهته قال عميد القبول والتسجيل الدكتور عبدالمحسن القرني إنه روعي عند طرح المقررات في الفصل الصيفي تلك المقررات التي عليها عدد كبير من الطلاب والطالبات المتوقع تخرجهم وكذلك المواد التي تحظى بنسبة تسجيل عالية وتساهم في سرعه تخريج الطلاب وتحسين تسجيل الجداول للطلاب والطالبات في الفصول القادمة.  وأبان القرني أن أولوية التسجيل ستكون للخريجين ثم لبقيه طلاب وطالبات الجامعة وفق الأقدمية والقدرة الاستيعابية للقاعات، يلي ذلك طلاب الجامعات السعودية الأخرى في حال توفرت مقاعد في الشعب.
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي تنظم هيئة حقوق الإنسان فرع منطقة عسير بالتعاون مع جامعة الملك خالد ممثلة في قسم القانون بكلية الأعمال غدًا الاثنين ندوة "العدالة الجنائية وحقوق الإنسان" وذلك الساعة 10 صباحًا في المدرجات المركزية بالمدينة الجامعية بقريقر. وأوضح رئيس قسم القانون بالجامعة الدكتور أحمد باناعمة أن الندوة تهدف إلى نشر ثقافة حقوق الإنسان في الوسط الاجتماعي كسلوك حضاري، وإبراز المبادئ الضامنة للعدالة الجنائية، إضافة إلى تفعيل مذكرة التفاهم التي عقدت بين هيئة حقوق الإنسان ووزارة التعليم. وتتضمن الندوة جلستين يشارك فيهما ستة متحدثين من هيئة حقوق الإنسان وجامعة الملك خالد والنيابة العامة وشرطة منطقة عسير وفرع المديرية العامة للسجون بعسير، وتتناول الجلسات عدة محاور من أهمها العدالة الجنائية وحقوق الإنسان، وحقوق الموقوفين، وضمانات وحقوق المتهمين في مرحلة التقاضي والمحاكمة، كما تتناول محور الحماية القانونية للحياة الخاصة، وحقوق المتهم أثناء القبض أو التفتيش أو المداهمة، والقواعد النموذجية لمعاملة السجناء والموقوفين.
  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي مؤخرًا، حفل ختام الأنشطة الطلابية لعام 1440هـ، بحضور عدد من وكلاء الجامعة وعمداء الكليات والعمادات المساندة، وعدد من الطلاب، بالمدرجات المركزية في المدينة الجامعية بأبها "قريقر". وفور وصول معالي مدير الجامعة إلى مقر الحفل اطلع على المعرض المصاحب الذي ضم لوحات تعريفية بأنشطة شؤون الطلاب والمنجزات التي حققتها الجامعة من خلال العمادة، إضافة إلى معرض للفنون التشكيلية والخط العربي. وعبر السلمي في كلمة ألقاها بداية الحفل عن سعادته بما قدمته العمادة من أنشطة ومنجزات خلال هذا العام، لافتًا إلى أن الجامعة تميزت جدًا في إبراز أنشطتها بمشاركة الطلاب، وأشار إلى أنه من خلال إحصائيات عدد الطلاب والطالبات المشاركين في الأنشطة المختلفة ستصل الجامعة إلى نسبة عالية من جودة وفاعلية تلك الأنشطة، وذكر أن ما حققته الجامعة من إنجازات من خلال هذه الأنشطة والفعاليات يدل على تميز جامعتنا وطلابها، والدليل على ذلك التميز تنظيم وتحقيق المركز الأول في الأولمبياد الثقافي للجامعات السعودية بشهادة حضور الأولمبياد. كما أكد معالي المدير على أهمية مشاركة طلاب وطالبات الجامعة من خلال الأندية في المجتمع والخروج إليه، مشددا على أهمية ذلك من خلال تفعيل دور الأنشطة في المهرجانات والتجمعات والاحتفالات والمجمعات التجارية، لتقديم خدمات الجامعة لكافة فئات المجتمع. كذلك قدم شكره لعمادة شؤون الطلاب، وجميع من شارك في هذه الأنشطة من كليات وطلاب وطالبات ورواد الأنشطة من أعضاء هيئة تدريس وطلاب، متمنيًا أن تكون هناك أعمال متميزة أخرى في الأعوام المقبلة. من جانبه، شكر عميد عمادة شؤون الطلاب الدكتور عبدالله آل عضيد معالي مدير الجامعة على رعايته لحفل ختام الأنشطة، لافتًا إلى أن العمادة تحظى بدعم ومتابعة معاليه مما ساعدها في تميز أنشطتها خلال هذا العام، موصلَا شكره لكافة وكالات العمادة وأنديتها على جهودهم في تحقيق كل ما أنجز، وأشار إلى أن العمادة تحمل على عاتقها جزءا كبيرا من كل ما يخص الطالب والطالبة في البيئة الجامعية، مؤكدًا سعيها الدؤوب إلى تحقيق كل ما من شأنه الرقي بالجامعة وطلابها. كما شاهد حضور الحفل فيلما وثائقيا يروي قصة اهتمام العمادة بالأنشطة الطلابية وماهية تلك الأنشطة إضافة إلى المنجزات التي تحققت هذا العام. بعد ذلك كرم معالي مدير الجامعة عددا من الجهات المشاركة في إنجاح فعاليات الأنشطة الطلابية، وكذلك رواد ورؤساء الأندية المميزين في أنشطة عمادة شؤون الطلاب. واختتمت فعاليات الحفل بإعلان الفائز بتاج الأندية المركزية حيث حصل على المركز الأول في هذا المحور نادي المنح، وجاء في المركز الثاني نادي البرامج المشتركة، فيما حصل نادي القراءة على المركز الثالث، وفي مجال أندية الكليات حقق نادي كلية الهندسة المركز الأول وتوج بتاج الأندية للكليات لعام 1440 هـ، كما حصل على المركز الثاني من أندية الكليات نادي كلية العلوم والآداب بمحايل عسير، وحصل على المركز الثالث في نفس المجال نادي كلية العلوم الطبية التطبيقية بأبها.
المصدر: جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي برعاية معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي تنظم الجامعة ممثلة في إدارة الابتعاث بوكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي غدا الأحد ملتقى الابتعاث الثالث لمدة يومين بفندق قصر أبها بحضور عدد من المحاضرين والمعيدين في الجامعات السعودية ومنسوبي عدد من المؤسسات الحكومية بالمنطقة منها المستشفى العسكري بخميس مشيط والشؤون الصحية بمنطقة عسير. وثمن وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري رعاية معالي مدير الجامعة لهذا الملتقى منوهًا بدعم معاليه لجميع فعاليات وأنشطة وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي كغيرها من وحدات الجامعة المختلفة مؤكدًا أن الملتقى يهدف إلى مساعدة المعيدين والمحاضرين بالجامعات بمنطقة عسير والمناطق المجاورة إلى تيسير استكمال دراستهم عن طريق إقامة المحاضرات وورش العمل للتعريف بانظمة ولوائح الابتعاث وتوضيح بعض أنظمة الدول المبتعث إليها وأيضا المساهمة في تسهيل التقديم على أفضل المؤسسات الأكاديمية العالمية وتعريفهم بفرص الدراسة المُتاحة فيها في مجال اللغة والدراسات العليا. وأوضح المشرف العام على إدارة الابتعاث بالجامعة الدكتور أحمد العمري أن الجامعة تسعى من خلال تنظيم هذا الملتقى بالتعاون مع شركة الخليج للمؤتمرات إلى ابتعاث المعيدين والمحاضرين إلى جامعات عالمية متميزة ومد جسور التواصل مع الكثير من المؤسسات الأكاديمية من مختلف دول العالم، لبناء شراكات متينة من شأنها أن تقدم للمعيدين والمحاضرين فرصا تعليمية مناسبة. هذا، وتشارك في الملتقى السفارة الأمريكية والبريطانية وممثلون لبعض المؤسسات التعليمية بأمريكا وبريطانيا وأستراليا وغيرها من سفارات الدول التي توفر فرص الدراسة للطلاب، ويضم عددا من المحاضرات والورش التي تهدف إلى إرشاد المعيدين والمحاضرين إلى التخصص المناسب لهم طبقا لاحتياج الجامعة واهتماماتها الأكاديمية والبحثية، ثمّ تقديم كافة المعلومات اللازمة لهم والمتعلقة بنظام الدراسة وشروط القبول وإجراءات التأشيرة وغيرها.
نظمتْ كلية العلوم والآداب بخميس مشيط حفل تخرج الدفعة الحادية و العشرين من طالبات الكلية برعاية كريمه من سعادة وكيلة الجامعة الاستاذة الدكتوره خلود ابو ملحة وذلك يومي الاثنين و الثلاثاء الموافق ٢٥- ١٤٤٠/٧/٢٦هـ . وقد ابتدأ الحفل تمام الساعة التاسعة صباحا حيث افتتح الحفل بالنشيد الوطني ،  تلا ذلك آيات من الذكر الحكيم ثم رحبت مقدمة الحفل الاستاذه رحمه عبد الرحيم بالحضور ؛ عقب ذلك بذأت مسيرة الخريجات ثم استمع الجميع الى كلمة معالي مدير الجامعة ؛ ثم اعلان النتيجة النهائية . تلا ذلك كلمة الخريجات و التي قدمتها كل من الخريجات ساره عبد الرحمن الشهري و الطالبة عهد ال مناحي وهي كتالي : "بسم الله الرحمن الرحيم  الحمدلله الذي علم بالقلم.. علم الإنسان مايلم يعلم  الحمدلله أولاً وآخراً .. ظاهراً وباطناً الحمدلله امتناناً لما قد مضى   الحمدلله شكراً لما قد أعطى  الحمدلله حباً و فرحةً وملاذاً ومنتهى  والصلاة والسلام على معلم الناس الخير محمد ابن عبدالله وعلى آله وصحبه أجمعين.. أما بعد  أيها الحفل الكريم: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته  في هذا اليوم الباهي،اليوم الذي يحتضن مشاعر كثيرة لسنوات قد مضت بأيامها التي سقيناها حبنا لكي تزهر  أملاً في هذه اللحظات يشرفني أن أمثل أمامكم بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن كل طالبة تطمح بمستقبل جميل كانت جزءاً من هذا الصرح الشامخ "جامعة الملك خالد" من أجل أيام واعدة تهدينا مفتاح النجاح الأول. سلكوا طريق العلم أشرف مسلك سارت عليه قوافل العظماء و على منصات التخرج أقسموا ليواصلن مسيرة الإنماء عنهم وقفت اليوم أنشد أحرفي رمزاً لصدق محبة ووفاء مشاعرنا في هذه الوقت بالتحديد لا يمكن أن تكون عادية فهي أمنيات مجتمعة تهتف بالفرح، و أمل يترقب ضياء هذا اليوم،وفخر يوزع تهانيه بالتساوي على الأهالي. هاهي السنين قد مضت منذ صباحنا الأول هنا وشغفنا لتعلم علوم جديدة،مرت الليالي بقلقها وسهرها، بتفاصيلها المتقطرة ندى ناعماً في كل صباح ،قاومنا بتوكلنا على العزيز القدير.قاومنا بآمالنا وطموحاتنا التي صافحت حدود الشمس؛تلك الطموحات التي من شأنها أن تبني عالماً كاملاً من حب. وها نحن هنا نحمل بين كفينا لغة ثانية،و أدباً يصب شعوره في الروح،وعلوماً فسرت لنا ألغاز بداية الأشياء.  اليوم نحمل أمانة إيصال رسالة الإسلام النبيلة وغايتها الحق،آملين أن ندعو إلى طريق الجنة ولو شخصاً واحداً.  في هذه اللحظة تجتمع المسرات وتتسابق الإبتسامات على وجه مئتين وسبعة عشر خريجة وتتدفق كل الكلمات الناعمة لتهنئهم بصوت يشبه ترنيمة المطر؛بشعور يأخذ حلاوة البدايات". لا شيء يشبه أن تعيش بطمأنينة و أمن،لا شيء يشبه أن تحب أرضك وتشعر بانتمائك لها  لا شيء يشبه أن يكون لك وطن.  اليوم يفتح لنا وطننا بابه ثقةً منه أننا أول من سيلمس وكرته، ويرصف لنا كل الطرق المؤدية إلى النجوم،وفي وقت باكر يقطف لنا أول زهرة نامت في تربته.  لنكون له الأبناء الذين يفخر بهم،والطاقة التي تتولد بإبداع لا منتهي،والرواية الأجمل بهويتها. لنكون له الثقة المتجددة،والفن الذي يجمل عمرانه،والأمل الذي ينتظره مع كل فجر. إلى المكان الذي احتضن أصواتاً كثيرة بلغات تختلف ألوانها إلى الصرح الذي جمع هذه الكوكبة المميزة من بنات الوطن، وأيضاً من عروق مختلفة وأماكن بعيدة ومجالات متفرقة من أجل الإرتقاء بالعلم والثقافة والمعرفة. إليك جامعتي.. "جامعة الملك خالد" كلية العلوم والآداب بخميس مشيط.  شكراً والامتنان هنا لا يمكن أن تصفه الكلمات شكراً بحجم السماء على كل ما قدمتيه من أجل تعليمنا وتطويرنا وتقدمنا  من أجل تميزنا وإبداعنا شكرت إليكم جميل صنعكم ودمع العين مقياس الشعور  لأول مرة قد ذاق جفني على ماذاقه دمع السرور  فقد كنتِ وما زلتِ الصورة الأكاديمية الأروع والواجهة المعرفية الأرفع في منطقة عسير فلكِ منا تحية حب وتقدير وذكرى جميلة نحملها في قلوبنا.    إلى كل أم أتت اليوم هنا وغمرتِ المكان بحنانها شكراً أيا مدرسة عمري الأولى  شكراً لأنك هنا هذه اللحظة تفخرين بي وتحملين أحلامي الجميلة معي شكراً لقلبك الحنون،لكل الليالي التي قضيتها ساهرة من أجلي  إلى كل أب كان ينتظر بلهفة هذا اليوم شكراً أبي وقد تبدو قليلة هنا شكراً لكل يوم قضيته وأنت تحمل حبي و أحلامي بين كفيك    شكراً أيا بلسم كل أيامي الصعبة     إلى إخوتنا السند،إلى أصدقائنا الأوفى، إلى الغائبين تحت الثرى والحاضرين في قلوبنا   شكراً لأنكم معنا منذ البدايات شكراً لحنان كلماتكم في أشد أوقاتنا ظلمةشكراً لأرواحكم الطيبة،لمواقفكم النبيلة شكراً لكل شيء وجدنا سندكم فيه   في الختام الشكر لقيادتنا الرشيدة ممثلة في ولاة الأمر خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وأمير منطقة عسير لدعمهم المستمر للتعليم في شتى مراحله،ولاهتمامهم بالعلم والمعرفة. حيث رفعوا راياته في كل بقاع العالم .. جعلهم الله ذخراً لخدمة هذا الوطن ولنصرة الإسلام والمسلمين.  ونحن هنا طالبات جامعة الملك خالد نعقد العزم على أن نكون أوفياء لوطننا وقادته و أن نسعى لمجده ورفعته وسنسهم بإذن الله في أن نجعل هذا الوطن في مصاف عالمه الأول بعقيدة راسخة وهمة لا تلين وقريباً سيرى العالم وطننا شامة في جبينه. وآخر دعوانا أن الحمدلله  رب العالمين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.    ثم كلمة شكر للأم قدمتها كل من الطالبات رزان القحطاني و أسماء حمد . أوصى بك الله ما أوصت بك الصحفُ           والشعر يدنو بخوفٍ ثم ينصرفُ  ما قلتُ والله يا أمي بقافِيةٍ                   إلا و كان مقاماً فوق ما اصفُ  يخضُّر حقل حروفي حين يحملها               غيمٌ لأمي عليه الطيب يقتطف  والأمُ مدرسةٌ قالوا وقلت بها              كل المدارس ساحاتٌ لها تقفُ  ها جئت بالشعر أدنيها لقافيتي              كأنما الأم في اللاوصفِ تتصفُ  إن قلت في الأم شعراً قام معتذراً                 ها قد أتيت أمام الجمع أعترفُ  أصالة عن ونيابة عن زميلاتي الخريجات .. شرف عظيم أن أوجه كلمات فاض بها قلبي إلى أمي وكل الأمهات الحبيبات ..  أمي الغالية!  والدتي الحنون ! التي كانت ولازالت تقطع سكون الليل بدعواتها المخلصة والصادقة ..  سلامٌ من الرحمن نحو جنابكم           فإن سلامي لا يليق ببابكم  أمي ..  ماذا عساي أن أكتب ؟ وماذا عساي أن أسطر؟ من أي شاطئ سوف أبحر؟  وإلى أي عمق سأصل ؟ وبأي لغة أترجم عظيم حبي وامتناني لكِ؟  إن القلم ليعجز واللسان ليتلعثم والفؤاد ليخفق كلما راودتني نفسي بالكتابة لك.  انني لا أدري كيف أعبر عما يكنه قلبي من حب وشكر وعرفان .. فلو اجتمعت لغات العالم بكل حروفها وفنونها لما استطاعت أن تكافئك على جزيل احسانك وباذخ عطائك ..؟!  أماه!  اليوم اقف على ناصية حلُمي لأقول لك شكراً..  شكراً لك ايتها المرأة العظيمة يامن كنتِ رفيقتي طوال اعوامي .. شكراً لك لأنك كنتِ تُنيرين طريقي .. كأنما أنتِ كوكب دري يُضيء في سمائي .. كنتِ سندي في لحظات ضعفي .. كنتِ أملي الذي يشجعني في لحظات انطفائي .. كنتِ اليد التي تنتشلني من دوَّامات اخفاقي ..  وها أنا اليوم على مشارف تحقيق حلُمي وأقف هنا وقفة إجلال لك أمي لأقول شكراً لك.  شكراً أمي .. والشكر لا يعفي ولا يكفي ولا تكفيه الصفحات ..شكراً لكل دعوة صادقة .. شكراً لكل نبضة حب .. شكراً لكل كلمة وتوجيه واهتمام ..  شرُفت بأن أحييك بكلمات لا تنافس رقة حنانك .. ولا تسمو لكبير عطائك ..  فالحمد لله الذي بلغني وزميلاتي هذا اليوم الذي طال انتظاره، ولكِ مني وعدٌ لا ينقطع بالإستمرار في مسيرة البر والعطاء والله وحده المعين.  فألف شكرٍ  وألف امتنانٍ لا يفي حقك مهما حاولت، فاغمريني بدعواتك وسأبقى بإذن الله فخراً لك ما حييت.  وأسأل الله أن يجزيك أضعاف ما قدمته لي .  "أمي" ثلاثةُ أحرفٍ لكنها ... بالعطفِ قد جمعت حروف الضاد  لا حرف إلا ناطق بحنانها ... ويفيض حباً ساحر الإنشادِ  "أمي" ثلاثةُ أحرفٍ .. موصولةٍ ... بتنفسي من ساعة الميلادِ  جيمٌ ونونٌ ثم تاءٌ .. جنةٌ ... تحيى بها الأرواحُ في الأجساد   عقب ذلك قدمت كل من الطالبتين رغد القحطاني و تهاني حسين وقفة إجلال للوطن . من أين يا وطن الأمجاد نبتدئُ  والنور لولاكَ يا معناه ينطفئُ  من نخلةٍ تتدلى في ذوائبها  مسيرةً سار فيها الماء والظمأ  من دهشة الرملِ يصحوا والندى معه  وفكرة في بذور الغيب تتكئُ  أنا قرأناكَ حلما سوف نقرؤه  للقادمين كما أجدادنا قرأو  إليك وطن العطاء ومنبعه الاول ، نُزَفُّ اليوم ؛ خريجاتٍ نحتمي بحماك ونقفُ بصمود دروعاً رصينةً  .. ننشدُ لكَ نشيد الحُب والولاء والعزم والحزم ..  نحمِلُ رايات العز في العلياء تُرفرف وقلوبنا بلحنِ الحب تغني وتعزف .. نرسمُ لكَ أسمى معاني الحب الذي يدفعُنا لتحقيق رؤيتك ، نسعى للرقي نحو الأفق بما يزيد مجدك من حضاراتٍ وتاريخ .. وإنشاءٍ وتطوير .. لتكتمل صورة الولاء هانحنُ اليوم نردد بكل شموخ بأننا  نبايعك أيها الوطن بنبض العطاء على الولاء والوفاء ،  بعدد من تغنى من أبناءك بتلك الكلمات الخالدة :  وارفع الخفاق الأخضر يحملُ النور المسطر ..  إليك يا وطن العلا ؛ وطن المجد ..   و اختتم الحفل بمسيرة خروج الطالبات و بشكر لراعية الحفل و الحضور .
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي اختتم مؤتمر "مبادرات البحث والتطوير وأثرها في رفع جودة وكفاءة وفاعلية البحث العلمي في الجامعات السعودية والمساهمة في التنمية الاقتصادية"، الذي تنظمه جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة البحث العلمي فعالياته لليوم الثاني بجلستين علميتين. وترأس أولى جلسات اليوم الثاني للمؤتمر وكيل عمادة البحث العلمي للمراكز والمجموعات البحثية الدكتور علي آل خزيم وتحدث خلالها الدكتور عامر الحسيني مستشار مركز التواصل والاستشراف المعرفي عن العائد الاقتصادي لتفعيل البحث والتطوير في المملكة، ثم تحدث الأستاذ الدكتور غاري جرين من جامعة يورك -المملكة المتحدة- حول موضوع: لماذا يجب أن تتفاعل الصناعة مع الجامعات؟ أو كيف يمكن جعل "شركة رعاية صحية ناجحة وليدة أفكار جديدة؟". واختتمت هذه الجلسة بعرض من شركة أرامكو السعودية قدمه أخصائي العلوم بشركة أرامكو الدكتور حمد الصيعري وتحدث فيه عن البحث والتطوير في هذه الشركة الرائدة عالميًا. وترأس الجلسة الختامية المشرف العام على إدارة الخدمات التعليمية بجامعة الملك خالد الدكتور سالم الفيفي، وشارك خلالها رئيس قسم المعجلات بشركة SOLEIL في فرنسا الأستاذ الدكتور عمر ناجي  بتجربة حول مركز مصادر ضوء السنكروترون كنموذج مثالي للبحث متعدد التخصصات والشراكة الدولية، ثم تحدث مدير برنامج الأبحاث الأساسية بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الأستاذ ريان يوسف بوق حول أنشطة البحث والتطوير في المملكة العربية السعودية وفق رؤية 2030.
  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي  انطلقت أعمال اليوم الأول لفعاليات مؤتمر "مبادرات البحث والتطوير وأثرها في رفع جودة وكفاء وفاعلية البحث العلمي في الجامعات السعودية والمساهمة في التنمية الاقتصادية"، الذي تنظمه جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة البحث العلمي بثلاث جلسات علمية وحلقة نقاش. وترأس الجلسة الأولى وكيل جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور محمد الحسون بمشاركة ثلاثة من المتحدثين، حيث تطرق في بداية الجلسة المشرف العام على مكتب البحث والتطوير بوزارة التعليم الدكتور هشام الهدلق إلى مبادرة برنامج البحث والتطوير بالوزارة نحو تحقيق رؤية 2030. ثم قدم عميد البحث العلمي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن الدكتور عبد الله سلطان نظرة عامة على النظام البحثي في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن واستعرض تاريخ الجامعة منذ تأسيسها حتى ما وصلت إليه الآن. واختتمت الجلسة الأولى بعرض من شركة سابك قدمه المدير الأعلى لإدارة التقنيات بسابك الدكتور عبد الله القحطاني وتحدث فيه عن دور التقنية والابتكار في تمكين نظام الابتكار بالمملكة وكيفية المحافظة على الميزة التنافسية. فيما ترأس الجلسة الثانية وكيل جامعة نجران للدراسات العليا والبحث العلمي سابقًا الأستاذ الدكتور علي بن الحجري، وشارك خلالها عميد البحث العلمي بجامعة الملك خالد الدكتور حامد القرني باستراتيجية مقترحة للبحث والتطوير وذلك بعد أن تحدث عن واقع البحث والتطوير في المملكة العربية السعودية واستعراض تجربتين للبحث والتطوير في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية.  ثم تحدث عميد البحث العلمي بجامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور ناصر العريفي عن قياس وتقييم أنماط التعاون والشراكات البحثية الدولية وانعكاسها على جودة البحث العلمي في المملكة العربية السعودية في الفترة من 2015 حتى 2018م. وبدأت الجلسة الثالثة برئاسة الدكتور عبد الله آل حنش من جامعة الملك خالد وتحدث خلالها وكيل جامعة نجران للدراسات العليا والبحث العلمي ورئيس مجلس إدارة المركز الواعد للمجسات الإلكترونية في جامعة نجران الأستاذ الدكتور محمد سلطان العسيري عن مسيرة المركز الواعد للمجسات بجامعة نجران وكيفية نشأته والوضع الحالي للمركز والذي يقوم بنشر ما يقرب من نصف الإنتاج العلمي لجامعة نجران. هذا وقد اختتمت جلسات اليوم الأول بحلقة نقاشية عن البحث والتطوير شارك فيها الحضور وأثروا النقاش والتفاعل مع المتحدثين.