الأخبار

برعاية أمير منطقة عسير السلمي يفتتح المؤتمر الدولي الثاني لمكافحة الجرائم المعلوماتية بالجامعة نيابة عن أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز آل سعود، افتتح معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، اليوم، المؤتمر الدولي الثاني "لمكافحة الجرائم المعلوماتية"، والمعرض المصاحب للمؤتمر، الذي تنظمه الجامعة، ممثلة في الإدارة العامة لتقنية المعلومات، وتقام فعالياته خلال الفترة 27-28 جمادى الآخرة 1438هـ بمدينة أبها. وشكر السلمي في كلمته التي ألقاها، أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز آل سعود، على دعمه اللامحدود للجامعة وبرامجها المختلفة، كما شكر معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، مبينا أن هذا المؤتمر يأتي من الجامعة لوضع الحلول العلمية والتقنية اللازمة لمكافحة الجرائم المعلوماتية، والتعريف بأنواعها، ودراسة أنظمتها في المملكة العربية السعودية. وقال مدير الجامعة بأننا نعيش اليوم حياة تتميز بثورة معلوماتية فارقة يمكن أن تمثل قوة للأمم الواعية التي تسخر البرامج الحاسوبية والشبكة المعلوماتية لترسيخ هويتها وحماية أمنها الوطني، لأن تطور وسائل الاتصال الحاسوبية وازدهار التجارة الإلكترونية يحتم علينا المضي قدما نحو تطوير الوسائل اللازمة لحماية تلك التعاملات من الجرائم الإلكترونية.وأضاف أن التوعية بنظام مكافحة الجرائم المعلوماتية ملحة في عصرنا هذا، وهي من أوجب واجبات الجامعات ومؤسسات المجتمع، لأن كثيرا من الناس لا يعرفون خطورة هذا الأمر والعقوبات المترتبة على ارتكاب هذه الجرائم، ويجب على الجامعات أن تسهم في مكافحة الجرائم المعلوماتية، لتشجيع الدراسات الجادة في هذا الشأن، وبث الوعي بخطورة هذه الجرائم، والتعليم والتدريب على أساليب التعامل معها، ليسهم ذلك في التحول الوطني المعتمد على النزاهة وتنمية الاقتصاد المعرفي. وأكد السلمي أن الجامعة تؤمن إيمانا عميقا بأن الدراسات المعنية بمكافحة الجرائم المعلوماتية عبر الشبكة العالمية تعد خدمة جليلة للمجتمع والوطن، وهي نتاج تعاون مثمر بين قطاعات متنوعة حكومية وأهلية، وهنا تبدو الحاجة ماسة لتوعية أبناء وبنات الوطن بخطورتها والاطلاع على الأنظمة اللازمة لاستخدامها. من جانبه، قال المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات، رئيس اللجنة العلمية الدكتور سالم العلياني، إن الجامعة، ممثلة في الإدارة العامة لتقنية المعلومات، ومن منطلق دورها في خدمة المجتمع وتعزيز البحث العلمي، أقامت هذا المؤتمر الذي يهدف إلى رفع مستوى مكافحة الجرائم المعلوماتية، وزيادة الوعي المجتمعي والحس الأمني لدى أفراد المجتمع.وبيّن العلياني أن اللجنة العلمية رأت أن تشمل المحاور الرئيسية للمؤتمر التعريف بالجريمة المعلوماتية، والأدلة الجنائية الرقمية، ووسائلها الحديثة، والتقنيات الحديثة في مكافحة الجريمة المعلوماتية، والطبيعة القانونية لها، والصفات الشخصية والسلوكية لمرتكبيها، كما تشمل دور الجهات المعنية بمكافحة هذا النوع من الجرائم، ودور مؤسسات التعليم والإعلام في نشر الثقافة والوعي بمخاطر الجريمة المعلوماتية. من جهته، قدّم أستاذ كلية القانون بجامعة المجمعة الدكتور عبدالعزيز الرشود كلمة المشاركين، والتي رحب فيها بمدير الجامعة، والمشاركين والحضور، مشيرا إلى مدى أهمية هذا المؤتمر لتناوله نوعا من الجرائم المرتبطة ارتباطا وثيقا بالتطور التقني الهائل الذي تعيشه البشرية في مجال تقنية المعلومات والثورة المعلوماتية، مؤكدا أنه مع التطور التكنولوجي في مجال تقنية المعلومات تزداد الصور الإجرامية للجريمة المعلوماتية التي باتت تهدد المصالح الأساسية للدول والأفراد، على حد سواء. وحول مكافحة الجريمة المعلوماتية، أوضح الرشود أنها تمثل تحديا حقيقيا للدول، لاتخاذها شكل الجريمة العابرة للحدود الدولية، مما يعني نشوء إشكالات عدة في سبل مواجهتها، وانعقاد الاختصاص القضائي في المعاقبة عليها، مشيرا إلى أن مكامن خطورة الجريمة المعلوماتية لا ترتبط بمكان محدد ولا بسن معينة، إضافة إلى أن ضحاياها من كافة شرائح المجتمع.
نظم كلية العلوم والآداب في محايل،   الملتقى العلمي الأول (تكنولوجيا العلوم الحديثة في حل المشكلات التطبيقية)، وذلك يوم الاربعاء الأول من رجب ، الموافق 29 مارس 2017 . وتأتي إقامة هذا الملتقى في إطار اهتمام الجامعة بالبحث العلمي وضمن جهودها لتبادل الخبرات البحثية لدى أعضاء هيئة التدريس وتطوير قدراتهم البحثية، ودعم وتحفيز  الثقافة البحثية لدى منسوبى الجامعة .  وقالت عميدة الكلية، سميرة عواض الصايغ، إن اللقاء يهدف إلى اكتشاف وتطوير قدرات المشاركين البحثية من أعضاء هيئة التدريس، وإبراز قدراتهم الإبداعية والفكرية من خلال عرض مشاريعهم البحثية، وإلقاء المحاضرات العلمية وورش العمل، ونشر الثقافة في المجلات العلمية المختلفة، و تبادل الخبرات بين أعضاء هيئة التدريس، وأعضاء من جامعات أخرى عن طريق تبادل الآراء والمناقشات حول الأبحاث المعروضة، وتنمية مهارات البحث العلمي لدى طالبات البكالوريوس، وكذلك بث روح المناقشات العلمية التي من شأنها أن تساعد على توسيع مدارك الطالبات وفي الحصول على المعلومة العلمية بشكل أفضل وكذلك تحفيز التميز والمنافسة البحثية، بالإضافة إلى تكوين فريق متمكن من أعضاء هيئة التدريس والطالبات لإدارة وتنظيم هذه الفعاليات حرصا من الكلية على  تأهيلهم وتطوير مهاراتهم الإدارية والتنفيذية، مما يحقق رؤية الجامعة بإنشاء شراكة فعالة بينها وبين الطالبات.  ويتضمن اللقاء محورين هما :       تقنية النانو وتطبيقاتها والموارد الطبيعية والصناعية في توفير الطاقة، وتنوع مصادرها والرياضيات في خدمة المجتمع.       موارد المياه وتنقيتها والموارد الطبيعية والصناعية في خدمة البيئة والعلوم الصحية والتطبيقية. ونبهت الصايغ إلى أنه سيتم استقبال ملخصات الأبحاث عبر  البريد الإلكتروني( ashendi@kku.edu.sa)) على ألا تزيد الورقة البحثية المقدمة على 250 كلمة، بينما سيكون آخر يوم لاستقبال المقترحات البحثية في الأول من جمادى الآخرة للعام هـ  1438 الموافق 28 فبراير الجاري.  وشكرت الصايغ مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح السلمى على ما يوليه من اهتمام ودعم لإقامة هذا الملتقى، كما شكرت أيضا المشرف العام على فرع تهامة الأستاذ الدكتور محمد بن ناصر القرني،  مشيرة إلى أنه كانت له اليد الطولى في السعي لنهضة الكليات بالفرع. وأوصلت أيضا شكرها إلى فريق العمل القائم على الإعداد والتنفيذ والتنظيم للقاء.
تعليق الدراسة اليوم في كافة فروع الجامعة بسبب الامطار جعلها الله امطار خير وبركة نظرا لغزارة الأمطار والتنبيهات الواردة من الهيئة العامة للأرصاد والمديرية العامة للدفاع المدني فقد قررت الجامعة تعليق الدراسة يوم الأربعاء الموافق   1438/5/18 هـ في المقر الرئيسي للجامعة وجميع فروعها.  مع تمنياتنا لكم بالسلامة
تتقدم عميدة كلية العلوم والاداب بخميس مشيط د/ سراء ابو ملحة وجميع اعضاء هيئة التدريس بالكلية واعضاء الجهاز الادارى بالتهنئة لطالبات الكلية بالنجاح للفصل الدراسى الاول  مع اطيب الامنيات للجميع باجازة سعيدة يملؤها الامل والتفاؤل 
          اختتمت عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة ورشة عمل نظمتها العمادة، بالتعاون مع كلية اللغات والترجمة، بعنوان : (صعوبات تدريس اللغة الإنجليزية) لمعلمي ومعلمات اللغة الإنجليزية بمنطقة عسير بحضور ما يقرب من ٣٠ معلمًا و٢٥ معلمةً من معلمي اللغة الإنجليزية. وشارك في تقديمها كل من: عميد كلية اللغات والترجمة الدكتور عبد الله آل ملهي، ووكيل الكلية الدكتور علي الأمير، والدكتور إسماعيل الرفاعي ، والدكتور الحبيب حسين عبد السلام، والدكتور إيهاب عبد الرزاق بدر الدين ، وسالم بن داود "ديفيد كولن"، وقد عبر المشاركون عن شكرهم للعمادة والكلية بهذه المبادرة ، وتطلعوا إلى مزيد من التواصل بما يخدم العملية التعليمية ، وتدريس اللغة الإنجليزية. في السياق نفسه، نظمت عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر، بالتعاون مع فرع الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان بعسير، محاضرةً بعنوان :  (احترام حقوق الإنسان مسؤوليتي)، بمبنى المدرجات المركزية، قدمها المشرف على فرع جمعية حقوق الإنسان بمنطقة عسير الدكتور علي بن عيسى الشعبي وعضو جمعية حقوق الإنسان بمنطقة عسير الأستاذ الدكتور منصور بن عوض القحطاني .
مؤتمر اللغة العربية والنص الأدبي على الشبكة العالمية تنظم جامعة الملك خالد، ممثلةً في قسم اللغة العربية بكلية العلوم الإنسانية، مؤتمر "اللغة العربية والنص الأدبي على الشبكة العالمية"، في مدينة أبها، خلال الفترة من 17 إلى 19 جمادى الأولى 1438هـ، الموافق 14 - 16 فبراير 2017م ، ويشتمل برنامج المؤتمر على محاضرات، وورش عمل، وبحوث علمية، موزعة على فترة انعقاده لمدة 3 أيام. وأوضح عميد كلية العلوم الإنسانية، رئيس اللجنة العلمية الأستاذ الدكتور يحيى بن عبد الله حسن الشريف أن أهمية المؤتمر تنبع من كونه يعالج قضية اللغة العربية والتقنية ، وهما مكونان لحركة الفكر والثقافة، وأشار إلى أن المؤتمر يهدف إلى استجلاء واقع اللغة العربية على شبكة المعلومات العالمية، ووضع الحلول العلمية النظرية والتقنية لمعالجة مواطن الضعف اللغوي على الشبكة العالمية، ومعرفة الإمكانات التي تتيحها الشبكة لخدمة اللغة العربية وآفاقها المستقبلية، والإلمام بالأبعاد الفنية التي أضافها المحتوى التقني على النص الأدبي، وتشجيع البحوث التقنية الخاصة بخدمة اللغة العربية على الشبكة العالمية، ورصد تحولات النص والفوارق الأدبية التي تحيط به في حوامله المختلفة (تويتر – فيس بوك – واتس أب ...) وغيرها، وأيضًا حث المؤسسات التقنية على توجيه أدواتها باتجاه حفظ متطور للنص الأدبي الرقمي (الشعر والنثر)، كما هو على الشبكة العلمية، وإتاحته للباحثين، واستنهاض همم النقاد العرب وغيرهم لمواجهة النص الأدبي على الشبكة بوصفه جزءًا من حركة النص المعاصر. وأضاف الشريف أن المؤتمر سيشارك فيه نخبة من العلماء المختصين في اللغة العربية ، ويتكون من عدة محاور، الأول : اللغة العربية على الشبكة العالمية في ضوء الدرس اللغوي الحديث ، ويتضمن مستويات اللغة العربية على الشبكة العالمية وصلتها بالفصحى، والسمات الصوتية والصرفية والتركيبية (النحوية) والدلالية للغة العربية على الشبكة العالمية، ومشكلات اللغة العربية على الشبكة العالمية، والمحور الثاني : اللغة العربية والإتاحات التقنية، ويتضمن دور وسائل التقنية الحديثة في تشكيل اللغة المعاصرة ، والفهرسة الإلكترونية ، والكتابة العربية (الإملاء) والحرف العربي على الشبكة العالمية ، والانفتاح اللغوي ، وهجنة اللغة ، ووسائل التقنية الحديثة وإسهاماتها في حفظ أمثل للنص الأدبي الرقمي (شعرًا ونثرًا)، كما هو على الشبكة، وإتاحته للباحثين، والمحور الثالث : النص الأدبي وتشكلاته في الشبكة العالمية (دراسات نقدية)، ويتضمن تشكلات النص الأدبي في المدونات والمواقع الشبكية المتنوعة ، وتشكلات النص الأدبي في مواقع التواصل الاجتماعي ، وأثر الحاضن التقني على النص الأدبي.
حصلت  كلية العلوم والاداب  بالمركز الاول لموقع الكلية بين الكليات لجامعة الملك خالد وفازت بدرع IT للعام 1437  نظمت الإدارة العامة لتقنية المعلومات لقاءها الأول لمنسقي المواقع الإلكترونية للكليات، بحضور جميع منسقي الكليات، والفريق القائم بالعمل على مواقع الكليات من تقنية المعلومات، وبدأ الاجتماع بكلمة سعادة المشرف الدكتور سالم العلياني، والتي تقدم فيها بخالص الشكر والتقدير لجميع الحضور، وأوضح أنهم سفراء تقنية المعلومات في كلياتهم، مما يتطلب منهم بذل مزيد من الجهد في نشر ثقافة تقنية المعلومات ، وما تقدمه من خدمات لجميع الطلاب وأعضاء هيئة التدريس بالكلية، وحثهم على الاستمرار في العمل المتميز، وأكد أنهم جميعًا يعملون لما تقتضيه مصلحة الوطن بشكل عام، والجامعة بشكل خاص، في تحقيق الرؤية المستقبلية للمملكة 2030م.  وكان فريق من تقنية المعلومات قد عرض تعريفًا مبسطًا للبيئة الجديدة لمواقع الكليات، وتميزها بالبساطة، وسهولة التعامل، مع شرح تفصيلي لخدمة موقعي mySITE ، وحث جميع الحضور على ضرورة تفعيل هذه الخدمة بشكل أكبر، من خلال نقل المعرفة لجميع منسوبي الكلية لديهم، مع توضيح كيفية التعامل مع خدمة دليل الاتصال التي تساعدهم على الوصول إلى معلومات التواصل الخاصة بالكلية أو بالشخص الذي يريدون البحث عنه بشكل بسيط وسريع. وشرح الفريق خدمة المستودع الإلكتروني للأبحاث، وكيفية الدخول على الخدمة والتعامل معها، ورفع الأبحاث من خلالها. وكذلك تم تدريب المنسقين على البيئة الجديدة لمواقع الكليات وما تحتويه من أنواع المحتوى المختلفة   ،وآلية إدارة مواقعهم الإلكترونية. من جهته، تفضل المشرف بتسليم شهادات حضور لجميع الحاضرين، وبناء على التقييم السابق الذي قام به فريق متخصص من الإدارة العامة لتقنية المعلومات، بتكريم الحاصلين على المراكز الثلاثة الأولى من كليات البنين، ومنحهم شهادة تكريم للمنسق والكلية، إضافة إلى بعض المكافآت المادية والعينية. في السياق، كرمت مساعدة المشرف الأستاذة أماني عريدان الحاصلين على المراكز الثلاثة الأولى من كليات البنات، والمنسقة والكلية، علاوة على تقديم بعض المكافآت المادية والعينية. وجاءت الكليات الحاصلة على المراكز الثلاثة الأولى كما يأتي :       يذكر أن الدكتور العلياني شكر مدير الجامعة على دعمه ومتابعته للتحول التقني في الجامعة، وتركيزه على دور الكليات في إثراء المحتوى، ورفع تصنيف الجامعة، بإبراز جهود منسوبيها ومنسوباتها، وكذلك ثمَّن متابعة سعادة وكيل الجامعة وتوجيهه لدفة تقنية المعلومات، وكذلك الجهات المشاركة، تقديرًا لجهودها المميزة ومشاركتها الفعالة في إنجاح المواقع الإلكترونية بصفة خاصة، مما انعكس بدوره على إنجاح موقع الجامعة بصفة عامة، متمنيًا لها مزيدًا من التميز، ونال الاجتماع رضا الحضور حسب نتيجة الاستبانة التي وزعت في نهاية الاجتماع.
اجمل التهانى لجميع عضوات هيئة التدريس وطالبات الكلية بمناسبة بدء العام الدراسى الجديد 1437-1438 هـ وبكل الود نرحب بالزميلات من عضوات هيئة التدريس الجدد والطالبات الجدد لهذا العام ولنبدء جميعا العام الجامعى الجديد بالجد والاجتهاد والطموح فالنجاح ملك لمن يدفع ثمنه.....  وكن مع الله يكن الله معكن  د/ سراء ابو ملحة  عميدة الكلية   
شراكة إستراتيجية بين الجامعة والمشروع الوطني ( نبراس ) اختتام دورة إعداد المدربين للوقاية من المخدرات بالجامعة نيابةً عن معالي مدير الجامعة ؛ رعى سعادة وكيل جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني أمس الأول حفل اختتام دورة إعداد المدربين للوقاية من المخدرات، والتي نظمتها جامعة الملك خالد بالتعاون مع المشروع الوطني للوقاية من المخدرات والمؤثرات العقلية ( نبراس )، بحضور الرئيس التنفيذي للمشروع الدكتور نزار الصالح، وسعادة الدكتور سعيد السريحي المشرف العام على برنامج الوقاية عبر بيئات التعليم، ومساعد مدير مكافحة المخدرات بمنطقة عسير العقيد حسين بن ملفي. واستهدفت الدورة إعداد أكثر من 70 متدربًا ومتدربةً ، على مدى 10 أيام بقاعات تدريب الجامعة، من مختلف القطاعات العسكرية والمدنية بمختلف مناطق المملكة، وقام على هذا التدريب 15 مدربين معتمدًا من أعضاء هيئة التدريس بجامعة الملك خالد. في بداية اللقاء رحب المشرف العلمي على البرنامج بالجامعة عميد كلية التربية الدكتور عبدالله آل كاسي براعي الحفل، والضيوف والمتدربين في نسخة البرنامج الثانية، مشيرًا إلى أن هذه النسخة امتداد لما تم عقده سابقًا في مدينة الرياض، مشيرًا إلى أن الجامعة تفخر بتنظيمها لمثل هذه الدورات التي من شأنها وقاية الوطن والمجتمع من الآفات، وقال : " قضينا 10 أيام مميزة كانت مليئةً بالعلم والمعرفة ، وتبادل الخبرات، شملت على 60 ساعةً تدريبيةً ما بين ورش عمل ، ودورات تدريبة نأمل أن تكون قدمت الكثير للمتدربين".  كما شكر آل كاسي معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور عبد الرحمن الداود ، وسعادة وكيل الجامعة على دعمهم وتذليلهم للصعاب في سبيل إنجاح  هذه الدورة وإنجاز، موصلاً شكره لسعادة الرئيس التنفيذي للمشروع، والمشرف العام على برنامج الوقاية عبر بيئات التعليم، نطراً لثقتهم بالجامعة وإقامة هذه الدورة برحاب الجامعة، وأضاف " نأمل أن يمتد هذا التعاون وأن تستمر هذه الجهود المباركة في الجامعة كشريك استراتيجي للمشروع". بعد ذلك تم تقديم نبذة مختصرة عن أهم الدراسات التي توصل لها المتدربين من خلال الدورة في بيئات التعليم، والتي تستهدف طلاب وطالبات الجامعات ومجتمعاتهم، إضافة الى مدارس البنين، وأيضًا تستهدف طلاب الدورات العسكرية في العديد من القطاعات العسكرية كبيئة تعليمية تدريبية عسكرية، كما استهدفت هذه الدراسات إضافة إلى طلاب التعليم العام والجامعي والعسكري، أعضاء هيئة التدريس والمدربين العسكريين، وأسُر الطلاب في القطاعين. كما قدَّم المشرف العام على برنامج الوقاية عبر بيئات التعليم شكره للجامعة وجميع القائمين على إقامة هذه الدورة ، وأشار أن اللجنة  لها صلاحيات خاصة في رسم الخطط الإستراتيجية الوطنية، مؤكدًا على أن اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات تستمد قوتها من خلال تكاتف العديد من الوازارات والجهات الحكومية، وتؤكد مدى حجم مشكلة المخدرات ، وأضرارها على الشعوب. بدوره ألقى الدكتور يحيى آل صايل كلمة المتدربين أكد فيها أن مكافحة المخدرات مشكلة مهمة تستحق الدراسة والتحليل، وأشار الى أن وباء المخدرات وباء خطير وآفة معضلة، وأكد أن مشروع نبراس كان ثمرة من ثمار التعاون البناء بين مسؤولين مخلصين عرفوا حجم المشكلة، فعملوا على إيجاد الحلول المناسبة لمواجهتها، وقال : " جمعتنا مظلة هذا المشروع الوطني الواعد في رحاب جامعة الملك خالد بأبها، خلال 10 أيام تلقينا فيها المعرفة العلمية، ومارسنا فيها المهارات الاجتماعية واكتسبنا فيها المزيد من الاتجاهات السليمة للتعامل مع هذه المشكلة من خلال منهج وقائي يطبق في بيئات التعليم". من جهته اختتم الرئيس التنفيذي للمشروع الوطني للوقاية من المخدرات الدكتور نزار الصالح الحفل بكلمه أوضح فيها أن مشروع نبراس يخدم الجميع، والجميع أيضًا يجب عليه خدمة المشروع، شاكرًا للجامعة إقامة البرنامج في رحابها وتكريس طاقاتها التعليمية في خدمة المشروع، وقال : " بإذن الله ستكون مخرجات هذه الدورة أفضل من الدورات السابقة".  وأبدى الصالح سعادته بزيادة معرفة عوامل الخطورة ، والتي من شأنها إيضاح استيعاب المشكلة ، وبالتالي يتم العمل على تقليلها، وهذا من النتائج الإيجابية، وأضاف : " برامج المشروع لابد أن توجه للجهات المعرضة لمشاكل المخدرات بشكل أوسع"، كما نوَّه الصالح الى أن فلسفة مشروع نبراس الحالية تعمل على تدريب المدربين بالعديد من الجهات الحكومية والعسكرية أيضًا من أجل نشر المعلومة إلى أكبر قدر ممكن من المجتمع باختلاف وظائفهم ومناصبهم. وفي نهاية الحفل تم تسليم شهادات التدريب للمتدربين، كما قدَّم الرئيس التنفيذي للمشروع الوطني ( نبراس ) درعًا تذكاريًا لسعادة وكيل الجامعة. يذكر أن سعادة وكيل جامعة الملك خالد بيَّن  للقائمين على مشروع ( نبراس ) أن الجامعة سعدت بإقامة مثل هذه الدورة، مشيدًا بجهود المشروع والقائمين عليه للحد من آفة المخدرات، وقال : " الجامعة قدمت خدمة التدريب من باب تقديم واجبها تجاه الوطن، وتحقيقًا لمسؤوليتها الاجتماعية في مجالات التنمية والحفاظ على سلامة المجتمع"، وأضاف : " الجامعة فاتحة أبوابها وعلى أهب الاستعداد لإقامة أي دورات قادمة تخدم المشروع والوطن "، مقدمًا درعًا تذكاريًا من الجامعة لمشروع نبراس.
قدم استشاري الطب النفسي  بكلية الطب بجامعة الملك خالد الدكتور موسى آل زعلة 9 نصائح لطلاب وطالبات الجامعة المقبلين على الاختبارات مشيرًا إلى أهمية تكرار ممارسة هذه الأساليب لعدة مرات حتى تؤتي ثمارها. وطالب آل زعلة بضرورة تهيئة النفس قبل الاختبار ؛ وذلك  بالاستعانة بالله سبحانه وتعالى، وكثرة الدعاء، واللجوء إلى الله والإيمان بالقضاء والقدر ، بالإضافة للتوكل على الله والدعاء ، فمع الدعاء والإيمان بالقضاء والقدر. مؤكدًا بأن هذا الأمر - بحد ذاته - يجلب الكثير من الراحة النفسية معللاً ذلك بأن النفس البشرية عندما تعلم أن هناك قوةً عظيمةً، وهي قوة الله سبحانه وتعالى يعتمد عليها ويلجأ إليها ، ويطلب منها العون والمدد ؛ فإن هذا يخفف القلق والخوف بشرط أن يكون التوكل على الله توكلاً صادقًا يقينًا مليئًا بالإيمان بعظمة الله وقدرته مصحوبًا بالعمل لا بالإهمال. وأضاف آل زعلة : " يأتي بعد ذلك الإعداد الجيد ، فلابد أن يعد الطالب إعدادًا جيدًا مسبقًا ؛ لأن بعض الطلاب يراكم المواد ، ويتركها حتى أيام الاختبارات . فإذا أراد أن يقرأ أو يذاكر ؛ فإنه سيجد أن المعلومات كثيرة والمنهج طويل ؛ فيصعب عليه الإحاطة بهذا المنهج ، فيصاب بالقلق، والتوتر، والإحباط، بالإضافة إلى الثقة بالنفس، ويتم تنميتها بإرسال الرسائل والإيحاءات الإيجابية إلى الذات". وأكد آل زعلة أن من أهم خطوات المذاكرة الجيدة ، تذكر الألم والأمل ، فلو أن كل طالب إذا ضعفت به الهمة وتقاعست به العزيمة تذكر الأمل الذي يريد أن ينجزه، ويحققه، وتخيل حصول هذا الأمل، وهذا النجاح، وهذا التفوق والحصول على الدرجات العليا، وتذكر هدفه الأخير والأمنيات الجميلة التي يريد أن يحققها، لاشك أن ذلك سيهون عليه القلق والصعوبات، وسيدفعه للنجاح ، وبذل المزيد بإذن الله، وكذلك عندما يتذكر الطالب الألم والمرارة التي تترتب على الإخفاق أو الرسوب، والفشل، والحرج الذي يجده الإنسان أمام نفسه ، وأمام أهله ومجتمعه ؛ لاشك أن ذلك يدعوه - بإذن الله سبحانه وتعالى - إلى استثمار كافة قدراته للبذل، والعطاء، وسيدفعه إلى العمل والإنجاز ومضاعفة الجهد. بالإضافة إلى ضرورة استثمار الطاقات الإنسانية الكامنة في الإنجاز والعطاء حتى يتفوق في دراسته ويتجاوز اختباراته. وتابع آل زعلة : " يأتي بعد ذلك تنظيم الوقت بذكاء ، وهذا يساعد الطالب على تخفيف نسبة القلق ، ويعد القاعدة السابعة للنجاح في الاختبارات للتقليل من الخوف المصاحب لها ، فعلى الطالب تنظيم وقته ، وتوزيع المواد بشكل يتناسب مع أيام الاختبارات ومواعيدها". وأردف : " كما أن من عوامل المذاكرة الصحيحة، والاستيعاب الجيد هو اختيار مكان هادئ، لا يوجد فيه إزعاج  ، بالإضافة لتطبيق تمرين الاسترخاء مرة إلى مرتين يوميًا حتى نهاية الاختبارات ، فهذا التمرين يخفف على الطالب التوتر والقلق". ونصح آل زعلة أيضًا بالتنبه لنوعية المأكولات، والمشروبات التي  تساعد  بدورها في تنشيط الدماغ والقدرات الذهنية  ، والإكثار من شرب الماء، وكذلك الخضروات الورقية، والسمك ، وخاصة سمك السلمون، والفواكه الطازجة والجلوكوز ، فهو يعطي طاقة أكبر للدماغ .
أصدرت صحيفة "آفاق" جامعة الملك خالد عددًا خاصًا عن رؤية المملكة العربية السعودية 2030 بواقع 40 صفحةً، حيث تناولت في طياتها مشروع الرؤية، بنظرة أكاديمية تحليلية شاملة تتوافق مع الرؤية بمختلف المستويات الأكاديمية بالجامعة، شاملة على رسومات (إنفوجرافيك) لشرح مضامين الرؤية وتوضيحها. وأوضح المشرف العام ورئيس التحرير الأستاذ الدكتور علي بن شويل القرني، أنه في إطار اهتمام الجامعة والصحيفة بالأحداث الكبرى في الوطن، حرصت الصحيفة بأن تساهم بعدد خاص لمشروع رؤية المملكة العربية السعودية 2030 لهذا الحدث الكبير كأول صحيفة جامعية، وغير جامعية تفرد لهذه الرؤية جميع صفحاتها بشكل شمولي، وتكاملي، وتحليلي استثنائي. وقدمت الصحيفة مشروع الرؤية من بداية موافقة مجلس الوزراء على مشروع الرؤية، وتصريح خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – وولي عهده، وولي ولي عهده، إضافة الى تناولها محاور الرؤية الثلاثة، التي تمثلت في المجتمع الحيوي، والاقتصاد المزدهر، والوطن الطموح، وما يندرج تحتها من خطط تنموية، وبرامج تنفيذية. كما تضمن العدد كلمة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد آل سعود أمير منطقة عسير، بمناسبة إعلان الرؤية واصفًا المشروع بالنقلة النوعية في خارطة الاقتصاد السعودي، إضافة إلى كلمة معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن حمد الداود الذي أشاد فيها بالمضامين التي احتوتها الرؤية مشيرًا إلى أنها تعد مرحلةً مفصليةً في تاريخ الاقتصاد الوطني. كما أشاد عدد من وكلاء وعمداء الجامعة بالرؤية وما تضمنته، مشيرين إلى أن الرؤية تعبر عن مستقبل مشرق للوطن، مؤكدين في الوقت نفسه أن تنفيذها مسؤولية الجميع، أيضًا أشاد طلاب وطالبات الجامعة بمشروع الرؤية مؤكدين على أنها ستحقق مستقبلاً واعدًا تتنوع فيه مصادر الدخل. يذكر أن "آفاق" صحيفة جامعية تصدر أسبوعيًا، وتتميز بأنها أول صحيفة جامعية تطبع بنظام (الويب) على غرار الصحف اليومية، وتوزع أسبوعيًا بواقع 45 ألف نسخة داخل المملكة وخارجها ، وتتبع رؤية ونظامًا حديثين في التبويب والإخراج، موفرة مساحات لرأي طلاب وطالبات الجامعة.
نوَّه معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن حمد الداود بالمضامين التي احتوتها رؤية المملكة العربية السعودية 2030م التي وجَّه خادم الحرمين الشريفين- حفظه الله - مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برسمها ، وتوجت بإقرار مجلس الوزراء الموقر لها. وقال الداود : إن هذه الرؤية المباركة تبرهن على أن هذه البلاد تعيش مرحلةً استثنائيةً من الازدهار والنمو الاقتصادي ، بقيادة حكيمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وبمساندة ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس مجلس الشؤون السياسية والأمنية ، وولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية. وأضاف الداود : إن ما تضمنته الرؤية السعودية من مؤشرات وطموحات لمرحلة مفصلية في تاريخ اقتصاد المملكة ، وتغيير شامل للاقتصاد السعودي، لخير دليل على السعي الحثيث من قبل الحكومة الرشيدة إلى الاستثمار الأمثل لموارد البلاد ، وتحقيق تنوع في مصادر الدخل من خلال برامج إصلاح اقتصادي شامل ، وتنمية متوازنة سوف يجعل بلادنا قوةً اقتصاديةً رائدةً في العالم، كما أن سعادة المواطنين والمقيمين جاءت بوضوح على رأس أولويات هذه الرؤية السديدة، مما سيسهم - بحول الله - في بناء مجتمع ينعم أفراده بنمط حياة صحّي، ومحيط يتيح العيش في بيئة إيجابية وجاذبة ، وهو ما أشارت إليه الرؤية بوضوح. وفي إشارة إلى الدور المنوط بالجامعات السعودية لتحقيق هذه الرؤية قال الدكتور الداود : إن الجامعات السعودية - ومنها جامعة الملك خالد - ستعمل على تحقيق هذه الرؤية ، وجعلها واقعًا ملموسًا ومشاهدًا لكل مواطن، وستكون الجامعة بلا شك رافدًا علميًا وتربويًا ، وداعمًا في كل المجالات ؛ لنصل جميعًا إلى الرؤية المنشودة ، ونجني ثمارها خيرًا وبركةً وازدهارًا للوطن والمواطن على حد سواء. وقال الداود : يشرفني ويسعدني أن أقدم التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين ، وسمو ولي عهده ، وسمو ولي ولي العهد بمناسبة إقرار ⁧‫‏⁧‫إصلاح اقتصادي وتنمية متوازنة ستجعل بلادنا - بإذن الله - ذات قوة شاملة ورائدة على مستوى العالم. وفي ختام تصريحه سأل معاليه الله سبحانه وتعالى لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، وسمو ولي العهد الأمين، وسمو ولي ولي العهد، العون والتوفيق والسداد ، وأن يجعلهم ذخرًا للإسلام والمسلمين ، وأن يديم الأمن والأمان على هذا الوطن المعطاء ، وينصر جنودنا ، ويرحم شهداءنا ، ويشفي جرحانا ، ويدحر عدونا
برعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز أمير منطقة عسير- حفظه الله – تنظم جامعة الملك خالد، ممثلةً في مركز الأمير سلطان بن عبد العزيز للبحوث والدراسات البيئية المؤتمر السعودي الأول للبيئة تحت شعار " الاستغلال المستدام للموارد الطبيعية " بمشاركة 229 مختصًا في شؤون البيئة ؛ وذلك خلال الفترة من 27-29 جمادى الأولى  1437هـ. وأوضح معالي مدير الجامعة المشرف العام على المؤتمر الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن حمد الداود أن رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز أمير منطقة عسير هو امتداد لما يقدمه سموه من اهتمام بالغ ومتواصل لكافة أنشطة الجامعة، وما يتعلق بالمصلحة العامة، وقال : " تأتي رعاية سموه لما يوليه من دور فاعل ومهم في المحافظة على البيئة حيث تأسست على يد سموه جائزة المحافظة على البيئة وإنمائها بمدينة أبها ". وبيَّن الداود أن المؤتمر السعودي الأول للبيئة الذي تنوي الجامعة تنظيمه يأتي بناء على دراسات سابقة بينت أهمية عقده وضرورة التوعية به والاستفادة القصوى من مواردنا الطبيعية وعدم إهمالها. وأضاف الداود : " ما تحظى به منطقة عسير من تنوع مناخي وجغرافي ( جبلية، وساحلية، وبحرية ) جعل الجامعة تسعى لتنظم مثل هذا المؤتمر الذي نتمنى أن يحقق النتائج المرجوة منه ". بدوره أوضح وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي نائب المشرف العام على المؤتمر الدكتور ماجد بن عبد الكريم الحربي  أن رعاية سمو أمير منطقة عسير تعد تشريفًا للجامعة والمؤتمر، ودعمًا منه لهذا الحدث المهم ، وقال : " المؤتمر يكتسب أهميته من خلال الزيادة المتسارعة والإفراط في استغلال الموارد الطبيعية، والأنشطة البشرية المصاحبة، والتي تعد من أهم المسببات الرئيسة للمشكلات البيئة العالمية المعاصرة مثل : تغير المناخ ، وتناقص التنوع الحيوي ، وزيادة معدل التصحر ، وتلوث الماء، والهواء، والتربة في المملكة العربية السعودية بشكل عام ، وفي منطقة عسير بشكل خاص". وأوضح الحربي أنه قد دعي للمؤتمر متحدثين عالميين ومختصين من العالم الإسلامي، والعربي، وكذلك من داخل المملكة ، كما بين أن هناك معرضًا مصاحبًا للمؤتمر خلال فترة إقامة المؤتمر. في السياق ذاته، أوضح مدير مركز الأمير سلطان بن عبد العزيز للبحوث والدراسات البيئية، الأستاذ الدكتور حسين الوادعي، أن اللجنة العلمية برئاسة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور ماجد الحربي، قامت بتصميم شعار المؤتمر ليجسد محاوره وأهدافه، إضافةً إلى مطوية وموقع إلكتروني.  وأشار الوادعي إلى أن المشاركات المتقدمة بلغت 370 مشاركةً تغطي بنود المؤتمر، مستدركًا أنه وقع الاختيار  بعد التقييم على 69 ورقةً بحثيةً وملصقًا من خارج المملكة ( مصر ، تونس , الجزائر , المغرب , السودان , الأردن ، اليمن , باكستان ، الهند ). وأما المشاركات المقبولة داخليا، فهي 160 مشاركةً شملت عددًا كبيرًا من الجامعات السعودية، وفقًا للوادعي. يذكر أن الجلسات سوف تبدأ بجلسة رئيسة عامة من الساعة 9 الى 10.15 صباحًا تقدم بواسطة ضيوف المؤتمر (المتحدثون الرئيسيون)، كما سوف يشمل اليوم الأول 4 جلسات ( بعد الجلسة الرئيسة )، تقدم بواسطة المشاركين بالأوراق البحثية، وأوراق العمل من خارج المملكة وداخلها ، و4 جلسات في اليوم الثاني ( بعد الجلسة الرئيسة تقدم بواسطة المشاركين بالأوراق البحثية، وأوراق العمل من خارج المملكة وداخلها )، وتبدأ في اليوم الثالث جلسة رئيسة ثم جلسة أوراق المشاركين ثم جلسة التوصيات.​    
دشن معالي مدير جامعة الملك خالد، الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن حمد الداود أمس الثلاثاء الموافق 21/5/1437هـ  مشروع تبيان للوقاية من التطرف والغلو، الذي تنظمه عمادة شؤون الطلاب بالتعاون مع مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني خلال الفترة 19 – 23 من الشهر الجاري بالمدرجات المركزية بالمدينة الجامعية بأبها. وأوضح الداود خلال حفل التدشين أن الجامعة تسعد باستضافة هذا البرنامج الذي يأتي بالتعاون مع مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني للوقاية من التطرف، والغلو، وحماية الشباب من الفكر الضال، وأن تكون مثل هذه الفعاليات بداية انطلاق للتعاون بين الجامعة ومركز الملك عبد العزيز. وبيَّن مدير الجامعة أن ثروة الوطن تكمن في شبابها ، وأن الفكر الضال استهدف هذه الثروة ، وينبغي أن نسعى جاهدين في توعية الشباب وترشيدهم ، وتحذيرهم من الفكر المتطرف، والمنحرف، والهدام . من جهته أوضح مساعد الأمين العام لمركز الحوار الوطني الأستاذ إبراهيم بن زايد عسيري أن مركز الملك عبد العزيز الوطني للحوار الوطني يحتفل بإطلاق المرحلة الثانية من مراحل مشروع تبيان في جامعة الملك خالد حيث يهدف هذا البرنامج إلى تحصين الشباب من الأفكار الهدامة بالتعاون مع الجامعات السعودية، كما أنه أحد البرامج التي تمثل حقيقة تكامل الأدوار والجهود بين المركز و مؤسسات المجتمع المؤثرة. يذكر أنه انطلقت صباح الأحد الموافق 19/5/1437 هـ فعاليات المشروع بإقامة 4 ورش عمل مستهدفة أعضاء هيئة التدريس، قدمها الدكتور سعيد العمودي من مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني. وفي الفترة المسائية قدَّم عضو هيئة التدريس بجامعة الامام محمد بن سعود والباحث والمدرب التربوي والأسري فضيلة الشيخ الدكتور علي الشبيلي محاضرةً بالمسرح الجامعي، تحدث فيها عن التطرف الفكري وكيفية وقاية الشباب وحماية المجتمع كافة من أوجه التطرف الفكري. كما سوف يقام ضمن فعاليات المشروع "تبيان" ورشة عمل طلاب وطالبات جامعة الملك خالد، بالإضافة الى طلاب الجامعات السعودية المشاركة، وكذلك دورة تدريبية عن الحوار الفكري يومي الثلاثاء والأربعاء (21 – 22 /5/1437هـ)، إضافة الى أنه سوف يتم في ختام فعاليات المشروع عرض بعض التجارب في التطرف والغلو ، وكيفية الوقاية منها. ويشارك في المشروع عدد من الجامعات ممثلةً في كلية العلوم الصحية بجامعة الملك سعود، وجامعة الدمام، والطائف، وجازان، والباحة، والمجمعة، إضافة إلى جامعة ام القرى، وجامعة الجوف، وبيشة، بوفد مكون من 4 طلاب ، يرافقهم مشرف من كل جامعة. ويهدف مشروع تبيان إلى نشر قيم الوسطية والاعتدال والتسامح ، ونبذ التطرف بجميع أشكاله، ووقاية المجتمع من الأفكار والجماعات المتطرفة، إضافة الى تأهيل المشاركين بوسائل عملية ومهارية تمكنهم من كشف الانحرافات الفكرية أثناء الحوار، كذلك تعمق لغة الحوار والتفاهم لمعالجة المشكلات الفكرية
توَّج معالى مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن حمد الداود، الخيل ( شمس الرياض ) لأبناء محمد بن عايش بن محمد الطيار بكأس الجامعة للفروسية لهذا العام وخيالها السعودي عادل الفريدي، لأفراس إنتاج 4 سنوات، والمدرب الوطني هادي غروي، وذلك بزمن  وقدره  1,37,95. ولفتت الفرس المحلية شمس الرياض الأنظار بفوزها المستحق في شوط كأس جامعة الملك خالد، بعد تفوق خيالها على حساب أبرز أفراس الأربع سنوات لمسافة الميل وحصولها على مبلغ 42 ألف ريال ، فيما حصل المركز الثاني الخيل قيدار، وحصلت على مبلغ 26 ألف،  أما المركز الثالث كان من نصيب الخيل الحازمة ومبلغ 15 ألف ريال، فيما جاء في المركز الرابع الخيل زهرة الباحة وحصلت على مبلغ 12 ألف . وأوضح مدير عام نادي الفروسية عادل بن عبد الله المزروع، أن السباق يتكون من 10أشواط بلغت مجموع جوائزها المالية مليون وخمسة عشر ألف ريال ، مشيرًا إلى أن كأس إمارة منطقة عسير خصص له الشوط الخامس، وكأس جامعة الملك خالد خصص له الشوط السابع، وكأس مجلس إدارة نادي الفروسية خصص له الشوط الثامن. يذكر أن نادي الفروسية بالرياض أقام حفل سباقه الـ 46 ضمن فعاليات موسم سباقات الخيل لهذا العام على كؤوس إمارة منطقة عسير، وجامعة الملك خالد ، ومجلس إدارة نادي الفروسية، وذلك على ميدان الملك عبد العزيز للفروسية بالجنادرية.
 بالتعاون مع عمادة شؤون الطلاب ووكالة العمادة لشؤون الطالبات يترأسهم طالبات نادي النور الديني تم  أقامة حملة الحرائر بساحة الكلية يوم الأحد 12\5\1437هـ الساعة 10 صباحاً حيث تضمنت الحملة فقرات متعددة عن الحجاب , وأناشيد وعرض مرئي وتوزعيات من ضمنها :"فواصل للقرآن ولوحات مخطوطة وقفازات وضيافة للحضور. ولاقت الحملة قبولاً من الطالبات والموظفات وأعضاء هيئة التدريس.
اللقاء العلمى التنافسى السابع لطلبة وطالبات جامعة الملك خالد 1436-1437 لمعرفة الشروط والضوابط العامة للمشاركة فى المؤتمر العلمى السابع لطلاب وطالبات التعليم العالى برجاء الاطلاع على  دليل اللقاء العلمى التنافسى اضغط هنا
تلقت جامعة الملك خالد خطابَ تهنئةٍ من معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور محمد بن إبراهيم السويل،  هنأ فيها الجامعة بمناسبة تدشين الجامعة النسخة الجديدة لبوابتها الإلكترونية، واستخدام تقنية ومنهجية  ( Drupal ) مفتوحة المصدر. ونوَّه  السويل أن هذا الإنجاز يأتي كأحد الإنجازات الرائدة والمهمة في مسيرة التعاملات الإلكترونية، والحكومية في المملكة ، ونتيجةً لحرص جامعة الملك خالد على تقليل التكاليف ، والاستفادة من التقنيات مفتوحة المصدر ، وتفعيل الخدمات الإلكترونية الحكومية ، والرقي بها لخدمة جمهور المستفيدين ، والجهات الحكومية . وأكد معاليه استمرار دعم وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات ممثلةً في برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية  (يسر) لكل ما من شأنه أن يساند الجامعة في مسيرتها للتحول للتعاملات الإلكترونية . من جانبه ثمَّن معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن حمد الداود لمعالي وزير الاتصالات هذه البادرة الطيبة، وأكد أن المجهودات الكبيرة التي تبذلها حكومتنا الرشيدة بهدف تحقيق مجتمع سعودي معلوماتي ؛ وذلك باستغلال التقنية لتقديم الخدمات الميسرة للعاملين بالجامعة للمجتمع.  مشيرًا إلى أن جامعة الملك خالد تولي جل اهتمامها من أجل استخدام أمثل لأحدث التقنيات ممثلةً في الإدارة العامة لتقنية المعلومات بالجامعة . يذكر أن نظام دروبال نظام عالمي يقوم عليه موقع الجامعة ، ويعد من أفضل الأنظمة لإدارة المحتوى في العالم ، وتقوم عليه جامعات كبيرة كجامعة ستانفورد ، وأيضًا بعض المراكز العالمية والأجهزة الحكومية ، مثل : ناسا ، والكونغرس الأمريكي ، وكذلك وزارة الخارجية الأمريكية , وكانت الجامعة سباقة باستخدام نظام دروبال الذي يسر - بشكل كبير - عملية خدمة العميل ، وأيضًا ما يقدمه هذا النظام من سهولةه في إنشاء صفحات ومواقع كاملة بشكل احترافي أكثر مما سبق ، ويعد من أشهر نظم إدارة المحتوى المتوفرة على شبكة الإنترنت ، وهو نظام مفتوح المصدر تم نشر أول نسخة منه عام 2001 ، واكتسب شهرته بسبب قدرته على إدارة محتوى مواقع ضخمة ، وتحت ضغط زيارات فائق ، ومن أكثر ما يميزه سهولة إدارة المحتوى والمستخدمين ، ودعمه لمختلف الأنظمة التعليمية ، ودعمه الكبير لتعدد اللغات
دشن معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن حمد الداود مؤخرًا عددًا من الخدمات الإلكترونية التي أطلقتها الإدارة العامة لتقنية المعلومات بحضور أعضاء اللجنة الدائمة للتعاملات الإلكترونية . وشملت الخدمات التي تم تدشينها خدمة موقعي ( mySITE )،   التي تمكِّن جميع منسوبي الجامعة من إنشاء موقع شخصي تحت نطاق الجامعة الرسمي، يحتوي على مقالات ومدونات، وألبوم الصور ، إضافة إلى الأبحاث والمشاريع، كما يمكِّن الموقع الشخصي مستخدميه من الربط بين العديد من الخدمات الإلكترونية الأخرى ، مثل : نظام شامل، ومستودع لأبحاث، وتطبيق (mykku). ما تقدمه الخدمة :    تمكن المستخدم من إنشاء موقعه الشخصي تحت نطاق الجامعة الرسمي ، مما يجعله أكثر رسمية ومصداقية .    تتيح إظهار الموقع على محركات بحث الويب مثل : (Google) .    تمنح الحرية الكاملة لإنشاء صفحة، ونشرها سواءً كانت مقالات أو مدونات .    تمكِّن المستخدم من عرض الصور وتنظيمها في ألبومات .   إمكانية استيراد الأبحاث والمنشورات التي أضفتها على شامل أو مستودع الأبحاث الإلكتروني وعرضها مباشرة على موقعك  من خلال شاشة عرض "الأبحاث والمنشورات" .    تتوفر بالموقع خدمة البحث التي تمكنك من الاطلاع على مواقع أصدقائك . كيف تنشىء موقعك الشخصي ؟ يمكنك إنشاء موقعك الشخصي باتباع الخطوات الآتية :    من خلال الصفحة الرئيسة للموقع ، عليك بالضغط على أيقونة "إنشاء موقعي" .    إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بك ، وتسجيل الدخول .   الاطلاع على شروط إنشاء الموقع ، وفي حالة الموافقة عليها تبدأ في إنشاء موقعك الشخصي بإدخال سيرتك الذاتية بشكل نصي أو رفعها كملف PDF  ، وكذلك ​إضافة معلومات تعريفية، ورفع الصورالشخصية ، وإدخال كافة الاهتمامات، ووسائل الاتصال الخاصة .   من خلال شاشة عرض "المقالات والمدونات والصفحات العامة" تستطيع إضافة المقالات الخاصة، وإدخال المحتوى النصي ، وتحديد اللغة .    إدخال الصور التي تريد عرضها على موقعك ، وتكون عبارة عن ألبومات ، كل ألبوم يشمل عددًا من الصور من خلال شاشة ألبوم الصور .
شهد اليوم الثالث من أيام البرنامج الصحي والتثقيفي والتوعوي الرابع بثربان بمحافظة المجاردة مواصلة فعالياته المتنوعة ؛ حيث شهد توافدًا كثيفًا من المستفيدين من خدمات البرنامج الصحية والتوعويه , بالإضافة إلى محاضرات بمدارس البنات ، ودورات تدريبية وعروض مرئية.  حيث أقيم اليوم عرض مرئي قدمته مساعدة عميد القبول والتسجيل الدكتورة حنان أحمد السعيدي بعنوان : ( قصة طالبة من القبول حتى التخرج )،  قدمت من خلاله شرحًا مفصلاً عن آلية القبول بالجامعة وشرحًا مفصلاً للخطوات المتبعة في التقديم، استفاد منها عدد كبير من الطالبات. بدورها قدمت الأستاذة أروى عبدالله مداوي دورةً تدريبيةً عن مهارات إدارات الحياة الزوجية تحدثت فيها عن النجاح سواء في الحياة العملية، أو الأسرية يحتاج لتحديد الاحتياجات النفسية، والجسدية ومعرفتها ، وطرق التعامل مع المشكلات، والأزمات. كما أقيمت دورة تدريبية أخرى عن الاتزان وعجلة الحياة للأستاذة منى حسين تحدثت عما نمر به في حياتنا اليومية من ظروف مختلفة، سواء أكانت نفسية أم اجتماعية أم غيرها، وقدم  من خلال هذه الدورة حلولاً عن الاتزان في الجانب الأسري ، والجانب المالي والمهني والثقافي والصحي . فيما ألقي عدد من أعضاء هيئة التدريس بكلية الشريعة محاضرات بكلية البنات بالمجاردة ، وكلية العلوم والآداب للبنات بمحايل عسير ، ومدارس البنات شملت مدرسة ثانوية الطلايع، وثانوية آل مجاهد بثربان، وثانوية الزوكة بثربان، وثانوية حيد عبس ، وثانوية ختبه، وثانوية آل ماشي، وثانوية التحفيظ، والثانوية الأولى بالمجاردة .   وشملت المحاضرات المقدمة عددًا من المواضيع أهمها, الفتاة أمام الشبهات والشهوات، وفتنة التكفير، والتفجير، و الأمن الفكري ضرورته، وأسبابه، ونعمة الأمن، والمحافظة عليها الانحرافات الفكرية أسبابها والعلاج والغزو الفكري ؛ خطره أسبابه وعلاجه.