الأخبار

رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، توقيع اتفاقية بين الجامعة، ممثلة في عمادة شؤون المكتبات، والمكتبة الرقمية السعودية. ومثّل الجامعة عميد شؤون المكتبات الدكتور عبدالله سعيد آل ناصر، بينما مثّل المكتبة الرقمية السعودية مستشار وزير التعليم، المشرف العام على المكتبة الدكتور عبدالحميد السليمان، جاء ذلك خلال زيارته التفقدية للمكتبة المركزية في الجامعة. وأثنى السلمي على هذه الخطوة البناءة، منوها بدور المكتبة الرقمية وجهودها في توفير المصادر المعرفية المتنوعة التي تقدمها أبرز دور النشر العالمية والعربية، مؤكدا حرص الجامعات التي يمثلونها على الاستفادة المُثلى من هذا المحتوى الإلكتروني الثري. من جانبه، أوضح آل ناصر أن زيارة مدير الجامعة التفقدية للاطلاع على العمادة وعلى أعمالها وأنشطتها ومحتوياتها، وذلك لدور المكتبة المركزية المحوري في العملية التعليمية.  وبيّن أن عمادة شؤون المكتبات سعت إلى توقيع اتفاقية مع المكتبة الرقمية السعودية، لاحتوائها على مئات الآلاف من الكتب والمجلات العلمية، وهي تقدم خدمة أكاديمية متميزة للجامعات والطلاب، مشيرا إلى أن الجامعة بحاجة لمثل هذه الاتفاقيات، لا سيما أن الجامعة تشهد توسعا كبيرا في برامج الدراسات العليا. يذكر أن الاتفاقية الموقعة نصت على انضمام الجامعة إلى عضوية تكتل المكتبة الرقمية، الذي يُعد أكبر تجمع أكاديمي لمصادر المعلومات في العالم العربي، إذ يضم ما يزيد على 200 مليون مادة علمية، تشمل 550 ألف كتاب رقمي ومرجع و160 ألف مجلة ودورية ومقالة ومادة مرئية ورسالة علمية وبحث ووسيط متعدد ومؤتمر، تغطي كافة التخصصات الأكاديمية.
تفعيل المبايعة إلكترونيًا لجميع منسوبي الجامعة ومنسوباتها رفع معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي أسمى آيات التهنئة والتبريكات إلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، بمناسبة الثقة الملكية بتعيين سموه وليا للعهد. وقال معالي الدكتور السلمي بهذه المناسبة: "باسمي ونيابة عن جميع منسوبي جامعة الملك خالد من طلاب واساتذة وموظفين، نبايع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، على كتاب الله وسنة رسوله، وعلى السمع والطاعة". وأضاف مدير جامعة الملك خالد إن صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز عمل بحكمة واقتدار على بناء رؤية المملكة العربية السعودية للمستقبل، والتي تحقق الرفاهية والازدهار لبلادنا، ورفعت من شأن المملكة ومكانتها على الصعيد الدولي. كما ان الرؤية السعودية ٢٠٣٠ استطاعت ان تركز جهود الدولة في تنمية مواردها واضافة موارد جديدة تدعم الاقتصاد الوطني للمملكة. واردف الدكتور السلمي في تصريحه بأن سموه يأتي خير خلف لخير سلف، بعد أن قام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز -حفظه الله- بجهود كبيرة في شتى المجالات، حيث خدم وطنه وساهم في رقيه، كما تحققت في عهد سموه إنجازات عديدة، ابرزها رقي وتقدم وطننا الغالي، والحفاظ على أمنه، وخاصة في مجال مكافحة الإرهاب واقتلاعه من جذوره باذن الله. وتمنى مدير جامعة الملك خالد لسمو ولي العهد كل التوفيق والسداد لخدمة وطنه ومواصلة الإسهام في رفعته وازدهاره، سائلا المولى عز وجل أن يديم على خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - وافر الصحة والعافية، وأن يحقق للمملكة وشعبها الكريم كل ما تتطلع إليه من نماء وازدهار تحت ظل قيادته الحكيمة. كما رفع وكيل جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور محمد بن علي الحسون التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – بمناسبة مبايعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله – وليا للعهد، وتعيينه نائبا لرئيس مجلس الوزراء. وقال الحسون بهذه المناسبة، إن المتأمل فيما يجري من حوله في العالم العربي اليوم لا يسعه إلا أن يطيل السجود لله شكرا، لما تنعم به بلاد الحرمين من استقرار واطمئنان على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، منطلقة بعد توفيق الله عز وجل، من سياسة متزنة ورؤية واضحة شفافة ولحمة ليست محل مساومة في البيت الكبير وكافة أرجاء البلاد أو على مستوى الأسرة الحاكمة. وأضاف أن ما تناقلته وسائل الإعلام المحلية والعربية والعالمية من قرارات حكيمة أصدرها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والتي نصت على تعديل نظام الحكم، وتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد، يتواكب مع مرور السنين وما تتطلبه المرحلة من ضخ الدماء الشابة لتواصل الدور وتحقق الهدف وتطلعات الحكومة والشعب، وتضفي مزيدا من التقدم والرقي والازدهار. وأوضح الحسون أن الأمير محمد تخرج في مدرسة سلمان الحزم واصطبغ بصبغة أبيه الملك وجده المؤسس، ويشهد بذلك ما قام به من أعمال وما طرحه من أفكار، رغم قصر فترة أعماله، مؤكدا أن ذلك ينبئ عن رجاحة عقل، وبعد نظر، وحرص على مواكبة العالم، وفرض مكانة لا يستهان بها لهذا البلد، والذي يلفت النظر توافق الآراء على أنه رجل المرحلة، مشيرا إلى أن اتفاق هيئة البيعة على اختياره ومرونة الانتقال هما محط المراهنة أمام كل متربص لهذا البلد، ومؤشر حقيقي للترابط الأُسَري والمجتمعي لبلاد الحرمين حكومة وشعبا، فاللهم أدمها علينا من نعمة. من جانبه، هنأ وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم، القيادة الرشيدة، بمبايعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - وليا للعهد، وتعيينه نائبا لرئيس مجلس الوزراء. وقال "نبايع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على كتاب الله وسنة رسوله – صلى الله عليه وسلم – في العسر واليسر، والمنشط والمكره". وأزجى ابن دعجم التهنئة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، على الثقة التي أولاها إياه خادم الحرمين، باختيار سموه وليا للعهد، وتعيينه نائبا لرئيس مجلس الوزراء مع استمراره وزيرا للدفاع، داعيا الله -عز وجل- أن يوفقه لخدمة دينه ومليكه ووطنه.  وأضاف  "إن اختيار الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد، اختيار موفق وصائب وثقة في محلها لرجل قيادي يملك سدادا في الرأي، ووفاء وإخلاصا، ويصب في مصلحة البلاد والعباد؛ لمواجهة التحديات وتحقيق التطلعات ومواكبة المتغيرات، والعمل الجاد في المرحلة المقبلة - بإذن الله تعالى- وفق ما خططته الدولة للمستقبل، من خلال رؤية المملكة 2030".  ونوه ال دعجم بالجهود الكبيرة التي بذلها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، إبان توليه منصب ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، في تحقيق الأمن وحماية الوطن وأهله وممتلكاته، والتي تمثلت في التصدّي لأصحاب الأفكار الضالة والمنحرفة، الذين يريدون زعزعة أمن هذه البلاد وتفريق جماعتها ووحدتها بالأعمال الإرهابية والإجرامية، منوها بمبايعة الأمير محمد بن نايف لسمو ولي العهد، في صورة تجسد تلاحم هذه الأسرة الكريمة، وحرصها على اجتماع الكلمة ووحدة الصف والتآزر على الخير، وهو ما استقر عليه نظام الحكم في المملكة منذ أمد بعيد. بدوره، بيّن وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور ماجد الحربي أن اختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد نائبا لرئيس مجلس الوزراء وزيرا للدفاع أمر يدل على الرؤية الثاقبة وبعد النظر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -، خاصة بعد النجاحات المتوالية التي حققها سمو الأمير محمد بن سلمان في شتى المجالات وإثبات قدرته في كافة المهام الموكلة إليه. وقال "إن الأمير محمد بن سلمان خير عضيد لقائد المسيرة المباركة خادم الحرمين الشريفين - أيده الله-، ونحن إذ نبارك للأمير محمد لنبايع سموه الكريم، وندعو له بالتوفيق والسداد، ونحمد الله على ما نحن فيه من نعم ظاهرة وباطنة في ظل حكومتنا الرشيدة". كما توجه الحربي بالشكر والعرفان لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، على كل ما قدمه لدينه ومليكه ووطنه ومجهوداته البارزة التي قام بها أثناء توليه ولاية العهد، والتي سيخلدها التاريخ ويكتبها بأحرف من ذهب.
بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، تتقدم جامعة الملك خالد بأسمى التبريكات وخالص التهاني إلى مقام خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده، وإلى الشعب السعودي، والأمتين العربية والإسلامية ، سائلين المولى عز وجل أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان ، وأن يعيده علينا أعوامًا عديدة ، وأزمنة مديدة وكل عام وأنتم بخير.    
تعلن  عمادة القبول والتسجيل بجامعة الملك خالد، عبر بوابتها الإلكترونية عن موعد بدء استقبال طلبات التسجيل للعام الجامعي 1439/ 1438هـ، والذي سيتاح في الـ 10 من شهر شوال القادم حتى الـ 10 من ذو القعدة، على أن تتم عملية التسجيل بشكل إلكتروني. وأوضح عميد القبول والتسجيل بالجامعة الدكتور عبدالمحسن القرني أن القبول كما جرت العادة، سيكون إلكترونيا بشكل كامل، مشيرا إلى أنه لن يحتاج الطالب أو ولي الأمر إلى مراجعة العمادة، أو إرسال أي مستندات للجامعة.  وأشار إلى أن درجات القدرات والتحصيلي ونسب الثانوية العامة ستصل إلى الجامعة إلكترونيا، بالتواصل مع الجهات المعنية، كما نوه بضرورة استكمال الاختبارات المطلوبة من المركز الوطني للقياس، والالتزام بمواعيد التسجيل المحددة. وأكد القرني أن العمادة تسعى إلى تطوير آليات القبول، من خلال إضافة المرونة اللازمة التي بدورها تتيح للطالب والطالبة تغيير التخصص بعد القبول، عن طريق الخدمات الإلكترونية على الموقع، وفق المقاعد المتاحة في مختلف التخصصات، مشيرا إلى أنه سيتم بعد عملية القبول المبدئي فرز على ٣ مراحل مختلفة بحسب نسب المتقدمين، منوها إلى أنه على المتقدم للقبول بجامعة الملك خالد الحرص على تعبئة النموذج بنفسه، واختيار التخصصات التي تناسب ميوله وقدراته. وبيّن أنه سيؤخذ في القبول النسبة المؤهلة (ثانوية + تحصيلي + قدرات) في تخصصات الكليات الصحية، والهندسية، والحاسوبية، إضافة إلى الكليات العلمية والتربية الخاصة للطلاب، وجميع التخصصات بالنسبة للطالبات، بينما يتم القبول بالنسبة الموزونة (ثانوية + قدرات) في التخصصات النظرية للطلاب فقط. يذكر أن عمادة القبول والتسجيل بجامعة الملك خالد وزعت أكثر من ٢٠ ألف منشور قبول لطلاب وطالبات المرحلة الثانوية على المدارس وأماكن تجمع المستفيدين، مثل اختبارات التحصيلي والقدرات، كما وفرت العمادة دليل تخصصات ورقيا وإلكترونيا يوضح المتاح منها في الجامعة ومجالات العمل فيها مستقبلا.
واصلت جامعة الملك خالد تقدمها على مستوى التصنيف الدولي للجامعات، حيث تقدمت من المستوى (501- 550 وترتيب 520) لعام 2016 م، إلى المستوى (471 – 480 بترتيب 477) لعام 2017 م، والمركز العاشر على مستوى الجامعات العربية، وعلى المستوى الوطني أصبحت الرابعة بين الجامعات السعودية، بعد أن كانت الخامسة، وذلك وفق نتائج منظمة  Q، المعنية بتصنيف الجامعات وفق معايير عالمية. بدوره أشاد معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بجهود جميع منسوبي الجامعة في تحقيق هذا الأداء المتميز، لاسيما وكالة الجامعة للتطوير والجودة والوحدات التابعة لها، والتي وضعت تطوير الأداء الشامل للجامعة على رأس أولوياتها، ووعد بمواصلة الدعم والتوجيه لها، لتقدم الجامعة في التصنيفات  العالمية، بما يتوافق مع تحقيق رؤية المملكة 2030. بهذه المناسبة، وجّه معاليه الشكر إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد، على دعمهم وتوجيهاتهم في تطوير التعليم العالي، ورؤيتهم نحو تعزيز مكانة الجامعات السعودية بين نظيراتها العربية والدولية. كما شكر مدير جامعة الملك خالد صاحب السمو الملكي أمير منطقة عسير، وصاحب السمو الملكي نائب أمير المنطقة على حرصهما ومساندتهما لكافة مناشط الجامعة البحثية والعلمية والمجتمعية، كما شكر الدكتور السلمي معالي وزير التعليم على دعمه لبرامج الجامعة ومجالات التطوير فيها. ومن ناحية أخرى، عبّر وكيل الجامعة للتطوير والجودة المكلف، عن سعادته بهذا الإنجاز الذي حقّقته الجامعة، في ظل مناخ التنافسية الشديدة على المستويات الدولية والعربية والوطنية، وأوضح أن نتائج تقييم الأداء تعتمد على الأداء الإجمالي للجامعة، والمبني على التحليل الدقيق لأدائها. من جهة أخرى، أشار عميد التطوير الأكاديمي والجودة الدكتور مرزن الشهراني إلى الجهود الكبيرة التي بذلت لتحقيق هذا الإنجاز، في ترتيب الجامعة، خاصة أن تصنيف منظمة الـ QS  للجامعة، يتم على مستوى الجامعات العالمية، موضحا  أن هذا التطور ما هو إلا خطوة خطتها الجامعة للتميز بالتزامن مع حصول الجامعة على الاعتماد الأكاديمي من هيئة تقويم التعليم.
تتقدم عميدة الكلية د/ سراء ابو ملحة باجمل التهانى والتبريكات لجميع منسوبات الكلية من اعضاء هيئة تدريس واداريات وطالبات  بمناسبة شهر رمضان المبارك  سائلة الله تعالى ان يبلغنا رمضان بلوغا يغير حالنا الى احسنه ويهذب نفوسنا ويطهر دواخلنا .. اللهم بلوغ رحمة ومغفرة وعتق من النار  اعاده الله علينا وعليكم اعواما مديدة بالخير والصحة واليمن والبركات 
حصلت جامعة الملك خالد على الاعتماد المؤسسي الكامل من هيئة تقويم التعليم - الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي، تأكيدا لمكانة الجامعة الأكاديمية، وتتويجا لسلسلة من الإنجازات التي حققتها الجامعة مؤخرا في عدد من المجالات. وكانت الجامعة قد تلقت خطاب الاعتماد رسميا من الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي، والذي تضمن اعتماد الجامعة لمدة سبع سنوات حتى عام ٢٠٢٤م. وبهذه المناسبة صرح معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بأن هذا الإنجاز ما هو إلا واحد من الإنجازات التي جعلتها الجامعة أحد أهدافها، وصولا لرؤيتها الاستراتيجية وخططها الطموحة الرامية إلى تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠م. كما قدم الدكتور السلمي مباركته لجميع منسوبي الجامعة على هذا الإنجاز، معربا عن خالص شكره لأصحاب السعادة وكلاء الجامعة، وعمداء وعميدات الكليات والعمادات المساندة، وأعضاء هيئة التدريس، ومديري الإدارات في الجامعة، والموظفين والطلاب والطالبات، ومجتمع منطقة عسير، وخريجي الجامعة على تفانيهم في خدمة الجامعة. وأشار معاليه إلى أن هذا الإنجاز ما كان ليتحقق لولا توفيق الله ثم الدعم المتواصل من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي العهد، وسمو ولي ولي العهد، والمتابعة الدائمة والمستمرة من لدن سمو أمير منطقة عسير، والدعم الدائم من معالي وزير التعليم، حفظهم الله. يذكر أن الجامعة بهذا الإنجاز تكون من أوائل الجامعات السعودية الحاصلة على الاعتماد الأكاديمي الكامل.  
يرعى صاحب السمو الملكي أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز - حفظه الله - يوم الأربعاء المقبل حفل تخريج الدفعة الـ19 من طلاب وطالبات الجامعة، وذلك بالمسرح الجامعي بمقر المدينة الجامعية بأبها . وبهذه المناسبة رفع معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، أمير منطقة عسير، على رعايته حفل تخرج الدفعة الـ19، مشيرا إلى أن خريجي الجامعة في ازدياد مطرد كل عام، بفضل من الله ثم بالدعم الكبير الذي يحظى به التعليم من حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، وولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - حفظهم الله . كما أكد مدير الجامعة أن المملكة العربية السعودية تعيش مرحلة مهمة في مسيرتها نحو الرقي والتقدم ومواكبة العالم الأول، الأمر الذي انعكس على الجامعات السعودية، ومنها جامعة الملك خالد التي حرصت أشد الحرص على تجويد مخرجاتها التعليمية، وفي مقدمتها الطالب الخريج، وتمكينه من الدخول إلى سوق العمل والتنافس الوظيفي، وخدمة وطنه وأمته. وتوجّه معاليه لكافة الخريجين بالتهنئة الخالصة، متمنيا لهم مزيدا من التوفيق والنجاح، وأن يسهموا في بناء هذا الوطن الشامخ، وقال "هي من اللحظات السعيدة في عمر الإنسان عندما يقطف ما زرع خلال سنوات الجد والاجتهاد، كما أنها فرصة جميلة لأهنئ أولياء الأمور آباء وأمهات الطلاب وهم يرون بذور عطائهم وتربيتهم قد أينعت وأثمرت، ولله الحمد والشكر والمنة". دوره، أوضح وكيل الجامعة الأستاذ الدكتور محمد الحسون، أن بلادنا تشهد نهضة علمية متميزة، وقال "ها نحن اليوم نقطف ثمرة من ثمار الإنجاز لهذه الجامعة، والمتمثلة في تخريج دفعة جديدة من شباب هذا الوطن المعطاء، والأمل يحدونا بأن يسهموا مع بقية زملائهم في أرجاء الوطن في تنميته ورقيه، بعد أن قدم لهم الغالي والنفيس، ليكونوا فيما هم عليه الآن من علم ومعرفة". وأضاف الحسون "تسعى جامعة الملك خالد إلى توفير كوادر سعودية مؤهلة تشارك في مسيرة التنمية الشاملة التي يشهدها وطننا الغالي في شتى المجالات"، معبرا عن تمنياته للخريجين بمستقبل زاهر، وأن يكتب الله لهم التوفيق والسداد في حياتهم العملية والمهنية القادمة، وأن يبارك في جهدهم وعملهم، وأن يأخذ بأيديهم لخدمة دينهم ووطنهم، تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين، وسمو سيدي ولي عهده الأمين، وولي ولي عهده". من جهته، بين عميد القبول والتسجيل الدكتور عبدالمحسن القرني، أن رعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، حفل تخريج الدفعة الـ19 يعدّ وساما على صدور كافة منسوبي هذا الصرح التعليمي، وقال "بهذه المناسبة تهنئ عمادة القبول والتسجيل الخريجين والخريجات علي ما تحقق لهم من إنجاز، كما نبارك لهذا الوطن هذه الكوكبة من الخريجين والخريجات الذين هم سواعد الوطن الفتية الذين يساهمون في دفع عجلة التطور والبناء لتحقيق تطلعات هذا الوطن قيادة وشعبا". وأضاف القرني "تزف جامعتنا هذه السنة أكثر من 9 آلاف طالب وطالبة إلى سوق العمل، حيث بلغ عدد الطلبة الخريجين من الجنسين في درجة البكالوريوس 7751، فيما بلغ عدد الحاصلين على شهادة الدبلوم من الجنسين 809، وبلغ عدد خريجي الدراسات العليا 470 خريجا، من الدكتوراه 47، والماجستير 423 خريجا وخريجة".
ضمن مبادرات جامعة الملك خالد المقدمة من عمادة التعلم الإلكتروني، وتحديدا من خلال منصة kkux، التي تعنى بتقديم أهم المهارات لوظائف المستقبل بمحتوى إلكتروني نوعي ذي جودة عالية وعالمية، يستفيد منها المجتمع في مجالات البحث عن وظيفة مستقبلية أو في مجالات تطوير المهارات، تم الإعلان عن بدء استقبال طلبات الراغبين في الالتحاق بأول مهارة مقدمة من المنصة في مجال الشركات الناشئة.  وتأتي الدورة بعنوان "أساسيات تأسيس الشركات الناشئة"، ويقدمها المدرب محمد الركيان الذي بدأ بتأسيس أولى شركاته عام 2003م، حيث أنشأ ثلاث شركات هي (ناجح - رزق وكورايز – مجالس)، ويعمل الركيان حاليا على تطوير أحد أفضل البرامج التطويرية لرواد الأعمال لتحويل الأفكار والشغف إلى شركات ناجحة ومستدامة. وتقدم هذه الدورة للمستفيدين أساسيات إنشاء الشركات الناشئة (التقنية وغير التقنية) للمبتدئين في عالم ريادة الأعمال بشكل مبسط لغير المختصين في إدارة الأعمال، اختبار جدوى الفرصة، بدلا من كتابة دراسة الجدوى. ويحصل المستفيد من المهارة على شهادة معتمدة من جامعة الملك خالد بسعر رمزي، في حال رغبته في الحصول عليها، وملفات PDF مع العديد من التمارين، ويتيح له الالتحاق بالمهارة تحقيق التعارف من خلال شبكة ممن لدیهم نفس الاهتمام. من جهة أخرى، أعلنت منصة kkux عن بدء استقبال طلبات الالتحاق بدورة الطريق إلى "آيلتس" التحضيرية، والتي يقدمها الدكتور عبدالرؤوف خان، والدكتور دانيال باركر، والتي تعقدها الجامعة باعتبارها جهة أكاديمية، بشراكة مع المجلس الثقافي البريطاني، وهو الجهة الرسمية الواضعة لاختبار "آيلتس"، وتمت الاستعانة بالخبراء لتحصيل الدرجات التي يحتاجها الطالب للانتقال إلى الخطوة التالية في رحلته التعليمية. وتضم الدورة المحتوى الرسمي لمجلس الثقافة البريطاني، بما يحويه من فيديوهات واختبارات تغطي مهارات اللغة الأربع "الاستماع، الكتابة، القراءة، والتحدث"، ويتم تدريسها من قبل مختبرين رسميين ومعتمدين من قبل مجلس الثقافة البريطاني، كما سيحصل الملتحق بالدورة على شهادة إتمام المهارة، مقدمة بختم جامعة الملك خالد وختم المجلس الثقافي البريطاني، والانضمام لمجتمع افتراضي تعاوني يساعد في تبادل الخبرات، وكذلك  ملفات PDF التي تساعد في الفهم والاستيعاب، مقابل مبلغ رمزي.  يذكر أن بداية فترة التسجيل في مبادرات منصة kkux كانت منذ تدشين معالي مدير الجامعة للمنصة في مارس الماضي، وستواصل طلبات التسجيل حتى يوم إقامتها والذي يوافق 1 مايو 2017م، فيما ستستمر الدورتان لمدة شهر.
حققت جامعة الملك خالد، ممثلة في مركز الموهبة وريادة الأعمال، ثلاث جوائز متقدمة في مجالات الاختراعات الطبية، والحاسب الآلي، وتقنية المعلومات، وذلك خلال مشاركتها في معرض جنيف الدولي للابتكارات في دورته الـ٤٥ والمقام حاليا في مدينة جنيف بسويسرا. وحصلت الطالبة هدى عباق على الميدالية الذهبية في فرع الاختراعات الطبية، عن ابتكارها جهازا لقياس سكر الدم عن طريق التنفس، كما أحرز الطالب عبدالله الحلافي الميدالية الفضية في فرع الكمبيوتر، عن ابتكاره البطاقة الإلكترونية، كما نال الطالب مازن البسامي الميدالية البرونزية في فرع تقنية المعلومات، عن ابتكاره الثلاجة الذكية. وبارك سعادة وكيل الجامعة للتطوير والجودة، الدكتور أحمد الجبيلي، للفائزين والفائزات ما حققوه من نجاح على المستوى العالمي، مؤكدا أهمية هذه المعارض والأنشطة لكافة الطلبة، لما تحققه لهم من مكتسبات وخبرات متعددة، إضافة إلى إيجاد فرص واقعية لتطبيق أفكارهم، والربط بين تخصصاتهم الأكاديمية والابتكار والتطوير، إضافة إلى الثقة بالذات، والقدرة على عرض أفكارهم بصورة فاعلة. وقال "تتيح لهم هذه المشاركات الاطلاع على التجارب الدولية، بما يسهم في تفعيل دورهم في التنمية الشاملة للمملكة، ورفع قدراتها على المنافسة الدولية". وأضاف أن هذه الجهود تأتي بالتوافق مع توجهات المملكة العربية السعودية في وطن حيوي، بنيانه متين، وبيئته عامرة، وينعم مواطنوه بالعلم والمعرفة والرخاء، وهو ما أكدته رؤية المملكة 2030 التي وحدت الجهود وأتاحت مناخا أكاديميا نشطا وفعالا يسعى فيه جميع منسوبي الجامعات إلى تحقيق التميز الوطني والإقليمي والدولي. ووجّه الجبيلي شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده، وولي ولي العهد -حفظهم الله - لما يحظى به التعليم في عهدهم من رعاية كبيرة واهتمام بالغ، كما وجّه شكره إلى أمير منطقة عسير، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، لما تلقاه الجامعة من اهتمام كبير، ودعم متواصل من قبل سموه، مشيدا بجهود معالي وزير التعليم، وحرصه الدائم على تطوير أداء الجامعات. من جهته، أكد مدير مركز الموهبة وريادة الأعمال الدكتور محمد المغربي أن ما حققه المركز ومنسوبوه، ليس إلا نتاجا لدعم معالي مدير الجامعة، وسعادة وكيل الجامعة للتطوير والجودة، واهتمامهما بالمركز والموهبة، إيمانا منهما بأهمية الابتكارات وريادة الأعمال في الرقي بالجامعة، وتعزيز مفهوم الاقتصاد المعرفي، تناغما مع رؤية المملكة ٢٠٣٠. وأوضح المغربي أن هذه المشاركة هي الأولى على المستوى الدولي، وقد حصلت جميع مشاركات المركز على جوائز من المعرض، بحمد الله وتوفيقه. يذكر أن المعرض شهد مشاركة أكثر من ألف مخترع من جميع دول العالم، وعدد من المخترعين السعوديين من جامعة الملك خالد، وجامعة المجمعة وجامعة الملك عبدالعزيز، كما حضر سعادة القنصل السعودي العام بجنيف الأستاذ صلاح المريقب افتتاح معرض جنيف الدولي للمخترعين في دورته الـ45، إضافة إلى ممثل الجائزة بالمملكة العربية السعودية الدكتور محمد الغامدي.
اصدر معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي قرارا يقضي بتكليف الأستاذ الدكتور محمد بن علي الحسون وكيلا للجامعة، وذلك بناء على موافقة اللجنة المؤقتة المكلفة بمباشرة اختصاصات مجلس التعليم العالي (الملغى)، كما أصدر معاليه قرارا بتكليف الأستاذ الدكتور سعد بن محمد آل دعجم وكيلا للشؤون التعليمية والأكاديمية، إضافة إلى عمله وكيلا لكليات البنات. وبهذه المناسبة أعرب الدكتور الحسون عن اعتزازه بالثقة، مؤكدا أنها ستكون دافعا له لبذل المزيد من الجهد ليسهم مع زملائه الوكلاء، تحت إدارة معالي مدير الجامعة، في تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة لتقديم تعليم جامعي يواكب رؤية المملكة، ويسهم في بناء وتطوير إنسان هذا الوطن الغالي، داعيا الله عز وجل أن يعينه على أداء هذه المهمة. يذكر أن الدكتور الحسون حاصل على شهادة الدكتوراه من جامعة إكستر بالمملكة المتحدة، ويملك سيرة ذاتية حافلة بالإنجازات، إذ تقلد عدة مناصب، كان آخرها تكليفه وكيلا لجامعة الملك خالد للشؤون التعليمية والأكاديمية أواخر 2013م بعد موافقة كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - إضافة إلى رئاسته وعضويته لعدد من اللجان.
تعلن عمادة القبول والتسجيل عن موعد فتح التسجيل المبدئي للطلاب والطالبات المتوقع تخرجهم للفصل الصيفي من هذا العام 1437 / 1438 هـ وسيكون التسجيل حسب الآلية التالية:-   ملاحظة :- يمكن للطالب التراجع عن التسجيل للفصل الصيفي خلال فترة التسجيل فقط وفي حال انتهاء فترة التسجيل  لايمكن للطالب الاعتذار عن الفصل الصيفي الا بقرار مجلس الكلية
برعاية أمير منطقة عسير السلمي يفتتح المؤتمر الدولي الثاني لمكافحة الجرائم المعلوماتية بالجامعة نيابة عن أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز آل سعود، افتتح معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، اليوم، المؤتمر الدولي الثاني "لمكافحة الجرائم المعلوماتية"، والمعرض المصاحب للمؤتمر، الذي تنظمه الجامعة، ممثلة في الإدارة العامة لتقنية المعلومات، وتقام فعالياته خلال الفترة 27-28 جمادى الآخرة 1438هـ بمدينة أبها. وشكر السلمي في كلمته التي ألقاها، أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز آل سعود، على دعمه اللامحدود للجامعة وبرامجها المختلفة، كما شكر معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، مبينا أن هذا المؤتمر يأتي من الجامعة لوضع الحلول العلمية والتقنية اللازمة لمكافحة الجرائم المعلوماتية، والتعريف بأنواعها، ودراسة أنظمتها في المملكة العربية السعودية. وقال مدير الجامعة بأننا نعيش اليوم حياة تتميز بثورة معلوماتية فارقة يمكن أن تمثل قوة للأمم الواعية التي تسخر البرامج الحاسوبية والشبكة المعلوماتية لترسيخ هويتها وحماية أمنها الوطني، لأن تطور وسائل الاتصال الحاسوبية وازدهار التجارة الإلكترونية يحتم علينا المضي قدما نحو تطوير الوسائل اللازمة لحماية تلك التعاملات من الجرائم الإلكترونية.وأضاف أن التوعية بنظام مكافحة الجرائم المعلوماتية ملحة في عصرنا هذا، وهي من أوجب واجبات الجامعات ومؤسسات المجتمع، لأن كثيرا من الناس لا يعرفون خطورة هذا الأمر والعقوبات المترتبة على ارتكاب هذه الجرائم، ويجب على الجامعات أن تسهم في مكافحة الجرائم المعلوماتية، لتشجيع الدراسات الجادة في هذا الشأن، وبث الوعي بخطورة هذه الجرائم، والتعليم والتدريب على أساليب التعامل معها، ليسهم ذلك في التحول الوطني المعتمد على النزاهة وتنمية الاقتصاد المعرفي. وأكد السلمي أن الجامعة تؤمن إيمانا عميقا بأن الدراسات المعنية بمكافحة الجرائم المعلوماتية عبر الشبكة العالمية تعد خدمة جليلة للمجتمع والوطن، وهي نتاج تعاون مثمر بين قطاعات متنوعة حكومية وأهلية، وهنا تبدو الحاجة ماسة لتوعية أبناء وبنات الوطن بخطورتها والاطلاع على الأنظمة اللازمة لاستخدامها. من جانبه، قال المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات، رئيس اللجنة العلمية الدكتور سالم العلياني، إن الجامعة، ممثلة في الإدارة العامة لتقنية المعلومات، ومن منطلق دورها في خدمة المجتمع وتعزيز البحث العلمي، أقامت هذا المؤتمر الذي يهدف إلى رفع مستوى مكافحة الجرائم المعلوماتية، وزيادة الوعي المجتمعي والحس الأمني لدى أفراد المجتمع.وبيّن العلياني أن اللجنة العلمية رأت أن تشمل المحاور الرئيسية للمؤتمر التعريف بالجريمة المعلوماتية، والأدلة الجنائية الرقمية، ووسائلها الحديثة، والتقنيات الحديثة في مكافحة الجريمة المعلوماتية، والطبيعة القانونية لها، والصفات الشخصية والسلوكية لمرتكبيها، كما تشمل دور الجهات المعنية بمكافحة هذا النوع من الجرائم، ودور مؤسسات التعليم والإعلام في نشر الثقافة والوعي بمخاطر الجريمة المعلوماتية. من جهته، قدّم أستاذ كلية القانون بجامعة المجمعة الدكتور عبدالعزيز الرشود كلمة المشاركين، والتي رحب فيها بمدير الجامعة، والمشاركين والحضور، مشيرا إلى مدى أهمية هذا المؤتمر لتناوله نوعا من الجرائم المرتبطة ارتباطا وثيقا بالتطور التقني الهائل الذي تعيشه البشرية في مجال تقنية المعلومات والثورة المعلوماتية، مؤكدا أنه مع التطور التكنولوجي في مجال تقنية المعلومات تزداد الصور الإجرامية للجريمة المعلوماتية التي باتت تهدد المصالح الأساسية للدول والأفراد، على حد سواء. وحول مكافحة الجريمة المعلوماتية، أوضح الرشود أنها تمثل تحديا حقيقيا للدول، لاتخاذها شكل الجريمة العابرة للحدود الدولية، مما يعني نشوء إشكالات عدة في سبل مواجهتها، وانعقاد الاختصاص القضائي في المعاقبة عليها، مشيرا إلى أن مكامن خطورة الجريمة المعلوماتية لا ترتبط بمكان محدد ولا بسن معينة، إضافة إلى أن ضحاياها من كافة شرائح المجتمع.
نظم كلية العلوم والآداب في محايل،   الملتقى العلمي الأول (تكنولوجيا العلوم الحديثة في حل المشكلات التطبيقية)، وذلك يوم الاربعاء الأول من رجب ، الموافق 29 مارس 2017 . وتأتي إقامة هذا الملتقى في إطار اهتمام الجامعة بالبحث العلمي وضمن جهودها لتبادل الخبرات البحثية لدى أعضاء هيئة التدريس وتطوير قدراتهم البحثية، ودعم وتحفيز  الثقافة البحثية لدى منسوبى الجامعة .  وقالت عميدة الكلية، سميرة عواض الصايغ، إن اللقاء يهدف إلى اكتشاف وتطوير قدرات المشاركين البحثية من أعضاء هيئة التدريس، وإبراز قدراتهم الإبداعية والفكرية من خلال عرض مشاريعهم البحثية، وإلقاء المحاضرات العلمية وورش العمل، ونشر الثقافة في المجلات العلمية المختلفة، و تبادل الخبرات بين أعضاء هيئة التدريس، وأعضاء من جامعات أخرى عن طريق تبادل الآراء والمناقشات حول الأبحاث المعروضة، وتنمية مهارات البحث العلمي لدى طالبات البكالوريوس، وكذلك بث روح المناقشات العلمية التي من شأنها أن تساعد على توسيع مدارك الطالبات وفي الحصول على المعلومة العلمية بشكل أفضل وكذلك تحفيز التميز والمنافسة البحثية، بالإضافة إلى تكوين فريق متمكن من أعضاء هيئة التدريس والطالبات لإدارة وتنظيم هذه الفعاليات حرصا من الكلية على  تأهيلهم وتطوير مهاراتهم الإدارية والتنفيذية، مما يحقق رؤية الجامعة بإنشاء شراكة فعالة بينها وبين الطالبات.  ويتضمن اللقاء محورين هما :       تقنية النانو وتطبيقاتها والموارد الطبيعية والصناعية في توفير الطاقة، وتنوع مصادرها والرياضيات في خدمة المجتمع.       موارد المياه وتنقيتها والموارد الطبيعية والصناعية في خدمة البيئة والعلوم الصحية والتطبيقية. ونبهت الصايغ إلى أنه سيتم استقبال ملخصات الأبحاث عبر  البريد الإلكتروني( ashendi@kku.edu.sa)) على ألا تزيد الورقة البحثية المقدمة على 250 كلمة، بينما سيكون آخر يوم لاستقبال المقترحات البحثية في الأول من جمادى الآخرة للعام هـ  1438 الموافق 28 فبراير الجاري.  وشكرت الصايغ مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح السلمى على ما يوليه من اهتمام ودعم لإقامة هذا الملتقى، كما شكرت أيضا المشرف العام على فرع تهامة الأستاذ الدكتور محمد بن ناصر القرني،  مشيرة إلى أنه كانت له اليد الطولى في السعي لنهضة الكليات بالفرع. وأوصلت أيضا شكرها إلى فريق العمل القائم على الإعداد والتنفيذ والتنظيم للقاء.
تعليق الدراسة اليوم في كافة فروع الجامعة بسبب الامطار جعلها الله امطار خير وبركة نظرا لغزارة الأمطار والتنبيهات الواردة من الهيئة العامة للأرصاد والمديرية العامة للدفاع المدني فقد قررت الجامعة تعليق الدراسة يوم الأربعاء الموافق   1438/5/18 هـ في المقر الرئيسي للجامعة وجميع فروعها.  مع تمنياتنا لكم بالسلامة
تتقدم عميدة كلية العلوم والاداب بخميس مشيط د/ سراء ابو ملحة وجميع اعضاء هيئة التدريس بالكلية واعضاء الجهاز الادارى بالتهنئة لطالبات الكلية بالنجاح للفصل الدراسى الاول  مع اطيب الامنيات للجميع باجازة سعيدة يملؤها الامل والتفاؤل 
          اختتمت عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة ورشة عمل نظمتها العمادة، بالتعاون مع كلية اللغات والترجمة، بعنوان : (صعوبات تدريس اللغة الإنجليزية) لمعلمي ومعلمات اللغة الإنجليزية بمنطقة عسير بحضور ما يقرب من ٣٠ معلمًا و٢٥ معلمةً من معلمي اللغة الإنجليزية. وشارك في تقديمها كل من: عميد كلية اللغات والترجمة الدكتور عبد الله آل ملهي، ووكيل الكلية الدكتور علي الأمير، والدكتور إسماعيل الرفاعي ، والدكتور الحبيب حسين عبد السلام، والدكتور إيهاب عبد الرزاق بدر الدين ، وسالم بن داود "ديفيد كولن"، وقد عبر المشاركون عن شكرهم للعمادة والكلية بهذه المبادرة ، وتطلعوا إلى مزيد من التواصل بما يخدم العملية التعليمية ، وتدريس اللغة الإنجليزية. في السياق نفسه، نظمت عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر، بالتعاون مع فرع الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان بعسير، محاضرةً بعنوان :  (احترام حقوق الإنسان مسؤوليتي)، بمبنى المدرجات المركزية، قدمها المشرف على فرع جمعية حقوق الإنسان بمنطقة عسير الدكتور علي بن عيسى الشعبي وعضو جمعية حقوق الإنسان بمنطقة عسير الأستاذ الدكتور منصور بن عوض القحطاني .
مؤتمر اللغة العربية والنص الأدبي على الشبكة العالمية تنظم جامعة الملك خالد، ممثلةً في قسم اللغة العربية بكلية العلوم الإنسانية، مؤتمر "اللغة العربية والنص الأدبي على الشبكة العالمية"، في مدينة أبها، خلال الفترة من 17 إلى 19 جمادى الأولى 1438هـ، الموافق 14 - 16 فبراير 2017م ، ويشتمل برنامج المؤتمر على محاضرات، وورش عمل، وبحوث علمية، موزعة على فترة انعقاده لمدة 3 أيام. وأوضح عميد كلية العلوم الإنسانية، رئيس اللجنة العلمية الأستاذ الدكتور يحيى بن عبد الله حسن الشريف أن أهمية المؤتمر تنبع من كونه يعالج قضية اللغة العربية والتقنية ، وهما مكونان لحركة الفكر والثقافة، وأشار إلى أن المؤتمر يهدف إلى استجلاء واقع اللغة العربية على شبكة المعلومات العالمية، ووضع الحلول العلمية النظرية والتقنية لمعالجة مواطن الضعف اللغوي على الشبكة العالمية، ومعرفة الإمكانات التي تتيحها الشبكة لخدمة اللغة العربية وآفاقها المستقبلية، والإلمام بالأبعاد الفنية التي أضافها المحتوى التقني على النص الأدبي، وتشجيع البحوث التقنية الخاصة بخدمة اللغة العربية على الشبكة العالمية، ورصد تحولات النص والفوارق الأدبية التي تحيط به في حوامله المختلفة (تويتر – فيس بوك – واتس أب ...) وغيرها، وأيضًا حث المؤسسات التقنية على توجيه أدواتها باتجاه حفظ متطور للنص الأدبي الرقمي (الشعر والنثر)، كما هو على الشبكة العلمية، وإتاحته للباحثين، واستنهاض همم النقاد العرب وغيرهم لمواجهة النص الأدبي على الشبكة بوصفه جزءًا من حركة النص المعاصر. وأضاف الشريف أن المؤتمر سيشارك فيه نخبة من العلماء المختصين في اللغة العربية ، ويتكون من عدة محاور، الأول : اللغة العربية على الشبكة العالمية في ضوء الدرس اللغوي الحديث ، ويتضمن مستويات اللغة العربية على الشبكة العالمية وصلتها بالفصحى، والسمات الصوتية والصرفية والتركيبية (النحوية) والدلالية للغة العربية على الشبكة العالمية، ومشكلات اللغة العربية على الشبكة العالمية، والمحور الثاني : اللغة العربية والإتاحات التقنية، ويتضمن دور وسائل التقنية الحديثة في تشكيل اللغة المعاصرة ، والفهرسة الإلكترونية ، والكتابة العربية (الإملاء) والحرف العربي على الشبكة العالمية ، والانفتاح اللغوي ، وهجنة اللغة ، ووسائل التقنية الحديثة وإسهاماتها في حفظ أمثل للنص الأدبي الرقمي (شعرًا ونثرًا)، كما هو على الشبكة، وإتاحته للباحثين، والمحور الثالث : النص الأدبي وتشكلاته في الشبكة العالمية (دراسات نقدية)، ويتضمن تشكلات النص الأدبي في المدونات والمواقع الشبكية المتنوعة ، وتشكلات النص الأدبي في مواقع التواصل الاجتماعي ، وأثر الحاضن التقني على النص الأدبي.
حصلت  كلية العلوم والاداب  بالمركز الاول لموقع الكلية بين الكليات لجامعة الملك خالد وفازت بدرع IT للعام 1437  نظمت الإدارة العامة لتقنية المعلومات لقاءها الأول لمنسقي المواقع الإلكترونية للكليات، بحضور جميع منسقي الكليات، والفريق القائم بالعمل على مواقع الكليات من تقنية المعلومات، وبدأ الاجتماع بكلمة سعادة المشرف الدكتور سالم العلياني، والتي تقدم فيها بخالص الشكر والتقدير لجميع الحضور، وأوضح أنهم سفراء تقنية المعلومات في كلياتهم، مما يتطلب منهم بذل مزيد من الجهد في نشر ثقافة تقنية المعلومات ، وما تقدمه من خدمات لجميع الطلاب وأعضاء هيئة التدريس بالكلية، وحثهم على الاستمرار في العمل المتميز، وأكد أنهم جميعًا يعملون لما تقتضيه مصلحة الوطن بشكل عام، والجامعة بشكل خاص، في تحقيق الرؤية المستقبلية للمملكة 2030م.  وكان فريق من تقنية المعلومات قد عرض تعريفًا مبسطًا للبيئة الجديدة لمواقع الكليات، وتميزها بالبساطة، وسهولة التعامل، مع شرح تفصيلي لخدمة موقعي mySITE ، وحث جميع الحضور على ضرورة تفعيل هذه الخدمة بشكل أكبر، من خلال نقل المعرفة لجميع منسوبي الكلية لديهم، مع توضيح كيفية التعامل مع خدمة دليل الاتصال التي تساعدهم على الوصول إلى معلومات التواصل الخاصة بالكلية أو بالشخص الذي يريدون البحث عنه بشكل بسيط وسريع. وشرح الفريق خدمة المستودع الإلكتروني للأبحاث، وكيفية الدخول على الخدمة والتعامل معها، ورفع الأبحاث من خلالها. وكذلك تم تدريب المنسقين على البيئة الجديدة لمواقع الكليات وما تحتويه من أنواع المحتوى المختلفة   ،وآلية إدارة مواقعهم الإلكترونية. من جهته، تفضل المشرف بتسليم شهادات حضور لجميع الحاضرين، وبناء على التقييم السابق الذي قام به فريق متخصص من الإدارة العامة لتقنية المعلومات، بتكريم الحاصلين على المراكز الثلاثة الأولى من كليات البنين، ومنحهم شهادة تكريم للمنسق والكلية، إضافة إلى بعض المكافآت المادية والعينية. في السياق، كرمت مساعدة المشرف الأستاذة أماني عريدان الحاصلين على المراكز الثلاثة الأولى من كليات البنات، والمنسقة والكلية، علاوة على تقديم بعض المكافآت المادية والعينية. وجاءت الكليات الحاصلة على المراكز الثلاثة الأولى كما يأتي :       يذكر أن الدكتور العلياني شكر مدير الجامعة على دعمه ومتابعته للتحول التقني في الجامعة، وتركيزه على دور الكليات في إثراء المحتوى، ورفع تصنيف الجامعة، بإبراز جهود منسوبيها ومنسوباتها، وكذلك ثمَّن متابعة سعادة وكيل الجامعة وتوجيهه لدفة تقنية المعلومات، وكذلك الجهات المشاركة، تقديرًا لجهودها المميزة ومشاركتها الفعالة في إنجاح المواقع الإلكترونية بصفة خاصة، مما انعكس بدوره على إنجاح موقع الجامعة بصفة عامة، متمنيًا لها مزيدًا من التميز، ونال الاجتماع رضا الحضور حسب نتيجة الاستبانة التي وزعت في نهاية الاجتماع.
اجمل التهانى لجميع عضوات هيئة التدريس وطالبات الكلية بمناسبة بدء العام الدراسى الجديد 1437-1438 هـ وبكل الود نرحب بالزميلات من عضوات هيئة التدريس الجدد والطالبات الجدد لهذا العام ولنبدء جميعا العام الجامعى الجديد بالجد والاجتهاد والطموح فالنجاح ملك لمن يدفع ثمنه.....  وكن مع الله يكن الله معكن  د/ سراء ابو ملحة  عميدة الكلية