kku

انطلاق فعاليات الأولمبياد الثقافي الـ 6 للطلاب والطالبات بالجامعة

  المصدر:جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي انطلقت صباح أمس الأحد منافسات الأولمبياد الثقافي الـ 6 لطلاب وطالبات جامعة الملك خالد، الذي تنظمه عمادة شؤون الطلاب ممثلة في وكالة العمادة للأنشطة الثقافية والاجتماعية، ووكالة العمادة لشؤون الطالبات، والذي تستمر فعالياته حتى الـ 10 من ربيع الأول الجاري. وتهدف النسخة الـ 6 من الأولمبياد الثقافي إلى تنمية وتحفيز طاقات وقدرات ومهارات الطلاب والطالبات في مجالات متعددة، فيما تضم منافسات الأولمبياد الثقافي 15 منافسة تتمثل في حفظ القرآن الكريم، وأعذب تلاوة، والسنة النبوية، والسيرة النبوية، والإلقاء، إضافة إلى منافسة اشرح، ومنافسات الشعر الفصيح، والشعر النبطي، والقصة القصيرة، والمساجلة الشعرية، وكذلك الخط العربي، والرسم التشكيلي، والتصوير التشكيلي، والمسابقة الثقافية، والخدمة المجتمعية. وأكد عميد شؤون الطلاب بالجامعة الدكتور عبدالله منصور آل عضيد أهمية تحفيز وتشجيع الطلاب والطالبات للمشاركة في مثل هذه الفعاليات، مقدمًا شكره لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي على دعم الأولمبياد وتشجيع استمراريته، ومشيدًا بما يلقاه الأولمبياد من اهتمام من وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن دعجم، ومقدمًا شكره لكل من ساهم وشارك في إنجاح دورات الأولمبياد السابقة، ومؤكدًا على أهمية دور أندية الكليات في تحفيز مشاركة الطلاب والطالبات. يذكر أنه سيقام حفل التكريم يوم الخميس القادم برعاية معالي مدير الجامعة، والذي سيتم فيه تكريم الفائزين والفائزات في كل مجال، وكذلك تتويج الكليات الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى في شطري الطلاب والطالبات.
عربية

أكاديميات بالجامعة يرفعن الشكر للقيادة الرشيدة ويثمنّ دور وزارة التعليم بمناسبة صدور النظام الجديد للجامعات

  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي رفعت أكاديميات جامعة الملك خالد عبارات الشكر والثناء لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظهما الله - بمناسبة صدور نظام الجامعات الجديد، الذي يمثل أحد  نماذج دعم القيادة الرشيدة للتعليم الجامعي ولجميع منسوبيه، كما ثمنّ في تصاريح إعلامية جهود معالي وزير التعليم الأستاذ الدكتور حمد آل الشيخ لمتابعته الحثيثة لتفاصيل النظام الجديد حتى صدور الموافقة الكريمة عليه، مؤكدات أن هذا النظام يعد نقلة نوعية للجامعات وخطوة متميزة تقوم على أسس من التمكين والتميّز والجودة، والإسهام في تطوير العملية التعليمية والبحثية، ورفع كفاءة الإنفاق، وتنمية الموارد المالية للجامعات، ودعم القدرات البشرية، لضمان تحقيق مستهدفات الرؤية الوطنية 2030. بيئة إبداعية ونوهت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود أبوملحة بإقرار النظام الجديد للجامعات السعودية والذي يتيح للجامعات الاستقلالية المنضبطة وتفعيل مواردها الذاتية وإنشاء الأوقاف وتأسيس الشركات وإقرار التخصصات والبرامج، مؤكدة أنه سيوفر مزيدا من الإصلاحات التي ستسهم في إيجاد التنافسية المحمودة وبالتالي خلق بيئة إبداعية وإيجابية متكافئة المهام والأدوار تخدم الوطن والمواطن.  جهد كبير وأوضحت عميدة كلية الاقتصاد المنزلي الدكتورة فوزية علي الغريس أن إقرار النظام يعتبر خطوة رائعة لتطوير التعليم العالي حيث يضمن النظام الجديد تفعيل موارد الجامعة الذاتية وإنشاء الأوقاف وتأسيس الشركات ومنح مزيد من الاستقلالية للجامعات وإنشاء مجلس لشؤون الجامعات ومجالس أمناء في كل جامعة بما سيحقق زيادة التنافسية عن طريق فتح فروع جامعات أجنبية داخل السعودية ويخلق فرصا وظيفية لأبناء الوطن في الجامعات السعودية وهو جهد كبير نرجو أن يستكمل مسيرة التعليم العالي ويعززها ويأخذها إلى فضاءات أرحب.  شراكات وتنافسية وأوضحت عميدة كليتي العلوم والآداب والمجتمع برجال ألمع الدكتورة سهام آل حيدر أن إقرار نظام الجامعات الجديد هو نقلة نوعية للتعليم العالي في المملكة العربية السعودية بما تضمنه من بنود جديدة أبرزها الانفتاح الدولي والسماح بإقامة شراكات دولية تخدم كلاً من الخدمات التعليمية والبحثية، إضافة للاستقلال المادي للجامعات وتعدد مصادر الدخل، والتنوع البرامجي والتخصصي بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030 ومتطلبات سوق العمل، وإحياء روح التنافس بين الجامعات على الصعيدين المحلي والدولي. الوجه الجديد للجامعات فيما أكدت عميدة كلية العلوم والآداب بالمجاردة الدكتورة مها الشهري أن النظام الجديد للجامعات خطوه موفقة لصناعة الوجه الجديد للجامعات وفق رؤية 2030، وذلك من خلال الاستقلالية المنضبطة للجامعات، وتأسيس شركات، وتحديد تخصصاتها واختيار قياداتها والتوافق مع حاجات سوق العمل في مخرجاتها، وأضافت أن هذا الحراك الدائم والتطوير المستمر يهدف بلاشك للتقدم العلمي والتعليمي والبحثي في المملكة. مرونة وحوكمة كما رأت مشرفة مركز دراسة الطالبات بطريق الملك عبدالله الدكتورة سامية الحكمي أن النظام الجديد يتميز بالمرونة والحوكمة بشكل أكبر ويضمن الاستقلالية الأكاديمية والمالية والإدارية المنضبطة، وهو خطوة فاعلة ومميزة نحو تحقيق أهداف المملكة التنموية التي تتيح تفعيل استثمار الموارد الذاتية وإيجاد مصادر تمويل جديدة. وأضافت: سيتيح هذا النظام للجامعات العمل بشكل فعّال نحو التميز والمنافسة العالمية في مخرجات ونواتج التعليم والبحث العلمي، ورفع الكفاءة والإنتاجية وترشيد الإنفاق وتعظيم الاستفادة من الموارد المتاحة. نقلة تاريخية من جانبها أبانت أستاذ اللغويات المساعد بقسم اللغة الإنجليزية بكلية العلوم والآداب بظهران الجنوب الدكتورة رانية آل مفرح أن نظام الجامعات الجديد يعد نقلة تاريخية؛ فمن خلاله ستبني جامعاتنا تخصصاتها وبرامجها لتلبّي احتياجاتنا، وستستغل جامعاتنا جميع مواردها، وستُستَقطب كفاءاتنا الاستثنائية لتمتلئ المعامل والمراكز العلمية والبحثية بالمبتكرين والباحثين، وستتمكن الجامعات الأجنبية من فتح فروعها على أرض السعودية، كما ستتمكن جامعاتنا من فتح فروع لها في الخارج، وأضافت: نحن مستبشرون لأن نظام الجامعات الجديد سيقودنا بخُطا ثابتة لتحقيق رؤية 2030، كما سيقودنا جميعًا للعالمية.
عربية

تقنية المعلومات بالجامعة تطلق فعالية STEM JAM للمهتمين بتطوير الألعاب الإلكترونية

  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي تطلق الإدارة العامة لتقنية المعلومات بجامعة الملك خالد بالشراكة مع مركز عسير العلمي فعالية STEM JAM وذلك لجمع المهتمين والمتخصصين في مجال تطوير الألعاب الإلكترونية وفق منهجية STEM العلمية في الفترة من 7 إلى 9 نوفمبر 2019م الموافق من 10 إلى 12ربيع الأول 1441 بواقع 20 ساعة تنافسية لمطوري الألعاب، و3 ساعات تعريفية عن منهجية STEM العلمية. وتتضمن الفعالية 4 مجالات هي مجال تبسيط العلوم وفق منهجية STEM ويهتم بتبسيط حل المسائل الحسابية أو فهم القوانين العلمية، ومجال تنمية الخيال والتفكير الإبداعي ويهتم باستخدام الواقع الافتراضي VR  أو الواقع المعزز  ARفي مجال الفضاء والطيران، وربط القوانين الفيزيائية بالطبيعة، ومجال حل المشكلات ويهتم بتوظيف مهارات القرن 21 في المجالات المختلفة مثل التصميم الهندسي في الرياضيات، وشرح لغات البرمجة، وربط الفنون بمجالات العلوم، إضافة إلى مجال رفع الوعي بمنهجيةSTEM  في المجتمع وتوظيف الألعاب الإلكترونية في نشر ثقافة STEM .  ودعت الإدارة العامة لتقنية المعلومات بالجامعة الراغبين والمهتمين بتطوير الألعاب الإلكترونية للتسجيل في الفعالية (بالضغط هنا)
عربية

مجلس الجامعة يوافق على تعيين 28 معيدًا ومعيدة على رتبة "محاضر"

  المصدر:جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي وافق مجلس جامعة الملك خالد على تعيين 28 معيدًا ومعيدة على رتبة "محاضر"، في مختلف كليات الجامعة للبنين والبنات، بعد تحقيقهم الشروط المعتمدة من الجامعة لذلك ومنها الابتعاث لدرجة الدكتوراه. وهنأ وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري جميع المعينين والمعينات على درجة "محاضر"، مؤكدًا أن الجامعة بتوجيه من معالي المدير الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي تحرص على تحفيز ودعم منسوبيها أكاديميًّا ووظيفيًّا بما يساعد على تهيئة البيئة المحفزة على العمل والعطاء والإبداع. كما دعت الجامعة بقية المعيدين والمعيدات في الجامعة الحاصلين على درجة الماجستير والراغبين في تعيينهم على رتبة "محاضر" إلى البدء في دراسة الدكتوراه ومن ثم سرعة استكمال متطلبات التعيين وفق الشروط المقرة من مجلس الجامعة والتي تم تعميمها على جميع كليات الجامعة.
عربية

بمشاركة الجامعة.. انتهاء أعمال التنقيب في موقع جرش الأثري

  المصدر:جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي انتهت أعمال التنقيب في موقع جرش الأثري مؤخرًا، وذلك بمشاركة عدد من أعضاء هيئة التدريس والطلاب بجامعة الملك خالد، بتوجيه من معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، تفعيلا لبنود مذكرة التعاون التي وقعتها الجامعة مع هيئة السياحة، والتي تهدف إلى تجسيد التوجهات الاستراتيجية العامة لتنمية السياحة الوطنية، وتحقيق أهداف الجامعة في القيام بدور مؤثر وفاعل في دعم المجالات التي تخدم السياحة، وتسهم في المحافظة على الآثار والتراث وحمايتها وتطويرها. وكان وكيل جامعة الملك خالد للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبد الرحمن العمري قد اطلع في وقت سابق على أعمال التنقيب في موقع جرش الأثري بمنطقة عسير، والذي يشارك فيه أعضاء هيئة التدريس وطلاب الجامعة مع فريق الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بقيادة رئيس الفريق عبد العزيز اليحيا. وأكد المشرف على فريق الجامعة أستاذ الآثار المساعد الدكتور علي بن عبدالله مرزوق حرص الجامعة على مشاركة أعضاء هيئة التدريس والطلاب في مثل هذه الأعمال الميدانية مع فريق هيئة السياحة للوقوف على طرق وكيفيات التنقيب، والرفع المساحي الأثري، وطرق تسجيل المعثورات واللقى السطحية في المواقع التاريخية والأثرية، لافتًا إلى أن هذه المشاركة تعد الخامسة، حيث شارك الفريق بفعالية في أعمال التنقيب الأثري ابتداءً من الموسم السابع وحتى الموسم الثاني عشر الحالي الذي كشف النقاب عن بعض المعثورات المهمة. يشار إلى أن موقع جرش الأثري يضم آثارًا تاريخية تعود إلى فترات قديمة وإسلامية متعاقبة، فيما يعمل فريق التنقيب على اكتشاف هذه الآثار والحصول عليها لنقلها إلى متحف عسير الأثري بعد الانتهاء من تجهيزه ليشكل بذلك عامل جذب سياحي للمملكة العربية السعودية ومنطقة عسير للتعريف بتراثها وآثارها التي تمتد إلى آلاف السنين للسياح والزائرين.
عربية

عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة تقدم ندوات إلكترونية نوعية في مجالات الابتكار

  المصدر:جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي تنظم جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة التعلم الإلكتروني خلال الفترة الحالية، سلسلة جديدة ونوعية من الندوات الإلكترونية المتخصصة في مجالات الابتكار (webinars)، وذلك عبر منصتها الإلكترونية "تزامن". وأكد عميد عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة الدكتور فهد عبدالله الأحمري أن العمادة حرصت على تقديم سلسلة هذه الندوات تماشيًا مع رؤية المملكة 2030، والعمل على تحقيقها من خلال تفعيل دورها وتسخير إمكانياتها في تنمية القدرات البشرية، وتحسين مخرجات منظومة التعليم والتدريب. وحول أهمية الندوات أوضح الأحمري أنها تتميز بمواكبتها لمستجدات العصر ومتطلباته ومواءمتها لاحتياجات التنمية وسوق العمل المحلي والعالمي، مؤكدًا أن الندوات تحظى بتقديمها من نخبة من المتخصصين والملهمين في مجالات الابتكار. فيما تناولت سلسلة الندوات موضوع الابتكار في عدة مجالات شملت "الابتكار في التعليم"، و"الابتكار في الذكاء الاصطناعي"، و"الابتكار في التحول الرقمي"، وكذلك "الابتكار في تطوير الألعاب الإلكترونية"، و"الابتكار في ريادة الأعمال". يذكر أن الندوات متاحة لجميع الراغبين في الالتحاق بها من داخل الجامعة وخارجها عبر منصة "تزامن" الإلكترونية، وتقام كل يوم اثنين خلال الفترة من 28 أكتوبر حتى الـ 25 من نوفمبر 2019.
عربية

مدير الجامعة يدشن منصة الدورات التدريبية لأعضاء هيئة التدريس

  المصدر:جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي دشن معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي ظهر اليوم الثلاثاء بمكتبه، النظام الإلكتروني للدورات التدريبية لأعضاء هيئة التدريس. وأكد وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن الشهراني سعي الجامعة لتطوير مهارات أعضاء هيئة التدريس في عدة مجالات، تشمل التعليم والتعلم، والبحث العلمي، وخدمة المجتمع، والتطوير المهني، والقيادة الأكاديمية، من خلال تقديم برامج نوعية ومتنوعة وفق الفئة المستهدفة، لافتًا إلى أن النظام سوف يسهم في سهولة حصول أعضاء هيئة التدريس على التدريب الذي يناسبهم، مشيدًا بما بذلته وتبذله الإدارة العامة لتقنية المعلومات من جهود مميزة في أتمتة الأعمال والإجراءات وتحقيق التحول التقني. وفيما يتعلق بأهمية النظام أوضح عميد التطوير الأكاديمي والجودة الدكتور عبدالعزيز الهاجري أن النظام يأتي ضمن مبادرات الخطة الاستراتيجية للجامعة، بهدف رفع كفاءة أعضاء هيئة التدريس في عدة مجالات، تحقيقًا لأهداف الجامعة ورؤيتها ورسالتها، موجهًا شكره لمعالي مدير الجامعة ووكيل الجامعة للتطوير والجودة، على دعمهما ومتابعتهما.
عربية

مدير الجامعة يؤكد أهمية تنوع التجارب والخبرات خلال ملتقى التدريب الصيفي الدولي

  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي أكد معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي أهمية تنوع التجارب العلمية والبحثية والمهنية والخبرات لطلاب وطالبات الجامعة، مشيرًا إلى أن الجامعة في هذا الصدد عملت على تدريب طلابها في الفصل الصيفي في عدد من الجامعات والأكاديميات والمؤسسات العلمية والمهنية العالمية. جاء ذلك خلال رعايته صباح اليوم الثلاثاء ملتقى التدريب الصيفي الدولي للطلاب والطالبات، بحضور عدد من وكلاء الجامعة، ومشرفي وممثلي وطلاب وطالبات الكليات المشاركة في التدريب الدولي للصيف الماضي، وذلك في مسرح المدينة الجامعية بأبها "قريقر". كما أشاد السلمي بما حظيت به الجامعة من دعم من قبل وزارة التعليم، لافتًا إلى تدشين معالي وزير التعليم الأستاذ الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ برامج التدريب الصيفي الدولي لطلاب وطالبات الجامعة خلال الصيف الماضي، والذي أقيم بدعم صندوق التعليم العالي الجامعي، مشددًا على ضرورة تقويم التجربة والعمل على دراسة واقعها في ضوء النسخ الماضية وما حققته من مخرجات مميزة، وتقديم الأطر والمقترحات والأفكار الكفيلة بتطوير آلية الاستفادة منها. فيما يهدف الملتقى إلى عرض تجارب التدريب الصيفي الناجحة وتبادل الخبرات بين الكليات ونشر الوعي بين الطلاب والطالبات وتحفيزهم للمشاركة في برنامج التدريب الصيفي الدولي. وقد بلغ عدد المتدربين دوليًّا 163 طالبًا وطالبة من 9 كليات مختلفة شملت علوم الحاسب الآلي، والهندسة، والعلوم الإنسانية ممثلة بقسم الإعلام والاتصال، وطب الأسنان، والعلوم الطبية التطبيقية بأبها والخميس، والطب، والصيدلة، واللغات والترجمة، والعلوم، وذلك في جامعات وأكاديميات ومعاهد عالمية مرموقة، في كل من الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، ، ودولة إيرلندا، والإمارات العربية المتحدة. بدوره أكد رئيس اللجنة العلمية للتدريب الصيفي الدولي عميد كلية علوم الحاسب الآلي الدكتور علي آل قروي، في كلمته، أهمية هذا التدريب وما ينتج عنه من تعاون دولي مهم، ومخرجات تصب أهميتها في اكتساب وتبادل الخبرات مع الجامعات والمعاهد الأكاديمية العريقة، لافتًا إلى أن هذا التدريب يمكّن طلاب وطالبات الجامعة من تفعيل دورهم في تحقيق رؤية المملكة 2030، من أجل مجتمع حيوي واقتصاد مزدهر ووطن طموح.  وخلال حفل الافتتاح تم عرض نبذة مختصرة عن تجارب الكليات بمختلف تخصصاتها في برنامج التدريب الصيفي، والجهات التي قامت بزيارتها وأبرز المخرجات والأهداف التي حققها الطلاب والطالبات خلال تدريبهم، كما تم في ختام عرض التجارب تكريم المشاركين والمشرفين على التدريب الصيفي الدولي. واختتم الملتقى أعماله بعقد ورشة لتطوير مشروع التدريب الصيفي لطلاب وطالبات الجامعة أدارها عميد كلية الهندسة الدكتور إبراهيم فلقي، بمشاركة عمداء الكليات، والمشرفين والمشرفات على التدريب الصيفي الدولي والطلاب والطالبات، وقد تمخضت الورشة عن عدد من الأفكار والمقترحات والتوصيات المهمة التي تمحورت حول تطوير الآلية وتوسيع إطار التجربة وتعميقها.
عربية

الدكتور مفلح القحطاني متحدثًا رسميًّا للجامعة

  المصدر:جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي أصدر معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، قرارا بتكليف الدكتور مفلح بن زابن القحطاني متحدثًا رسميًّا للجامعة، إضافة إلى عمله مشرفًا عامًّا على المركز الإعلامي. وقد عبر الدكتور القحطاني عن شكره لمعالي مدير الجامعة على ثقته، سائلًا الله التوفيق فيما يخدم الجامعة ويحقق التواصل الإيجابي مع وسائل الإعلام.
عربية

برعاية مدير الجامعة.. انطلاق ملتقى التدريب الصيفي الدولي غدًا

  المصدر:جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي برعاية معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، تنظم جامعة الملك خالد، صباح غد الثلاثاء، ملتقى التدريب الصيفي الدولي لطلاب وطالبات الجامعة، وذلك في المسرح الجامعي بالمدينة الجامعية في قريقر. وأوضح وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي رئيس اللجنة التنظيمية للملتقى الأستاذ الدكتور سعد العمري أن جامعة الملك خالد حرصت على إقامة هذا الملتقى ليتسنى للكليات تبادل الخبرات التي اكتسبتها في تجربة التدريب الدولي من خلال استضافة المشاركين والمعنيين بالتجربة، وعرض تجاربهم وإنجازاتهم، وأضاف أن هذا الملتقى يهدف إلى تسليط الضوء على هذه المبادرة النوعية ومدى أثرها الإيجابي على الطلاب والطالبات، ودورها في خلق فرص جديدة للتعاون الدولي مع جامعات عالمية، وعرض تجارب التدريب الصيفي الناجحة وتبادل الخبرات بين الكليات ونشر الوعي بين الطلاب والطالبات وتحفيزهم للمشاركة في برنامج التدريب الصيفي الدولي.  من جهته أوضح رئيس اللجنة العلمية للملتقى الدكتور علي آل قروي أن الملتقى سيضم ورش عمل لتطوير التدريب الصيفي الدولي ودراسة مقومات النجاح في برامجه ومناقشة فرص التعاون الدولي في برامج التدريب الصيفي الدولي وغيرها من المحاور المهمة.
عربية