كلية العلوم والآداب بخميس مشيط

الجامعة تستضيف عضو هيئة كبار العلماء "التركي" غدًا

  المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي   تستضيف جامعة الملك خالد ممثلة في وحدة التوعية الفكرية صباح غد الثلاثاء الـ 14 من صفر ضمن فعاليات برنامج "زيارة عالِم"، مستشار الديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء معالي الشيخ الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي، وذلك في المدرجات المركزية بمقر الجامعة الرئيس (قريقر)، وتأتي الاستضافة ضمن فعاليات برنامج الشراكة بين الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء وجامعة الملك خالد تحت مسمى برنامج القيم العليا للإسلام ونبذ التطرّف (برنامج زيارة عالِم). من جهته أوضح نائب المشرف على وحدة التوعية الفكرية بكليات البنين وفروع الجامعة الدكتور مسفر بن أحمد الوادعي أن برنامج الشراكة يقدم بشكل دوري لقاءات علمية مع كبار العلماء في المملكة العربية السعودية لتعزيز مرجعيتهم لدى الشباب والمجتمع، والحفاظ على هيبتهم من محاولات التشويه الحاصلة لهم في بعض الوسائل وشبكات التواصل الاجتماعي. يذكر أن اللقاء يعد الثاني من أصل سلسلة لقاءات تهدف الشراكة من خلالها إلى تحقيق عدة محاور أبرزها : مكانة العلماء في الأمة، ومصادر التلقي في حياة الشاب، والمنهج الشرعي في التعامل مع الفتن، والوسطية وأثرها في الأمة، والإلحاد وأثره على الدين.
عربية

وفق تصنيف QS الجامعة ضمن أفضل 10% من الجامعات العربية

  أعلنت منظمة التصنيف العالمية  QS  حصول جـامعـة الملك خالد على المرتبة ٢٤  وذلك في التصـنيف الخاص بالجامعات العربية (Arab Region University Ranking) لعام ٢٠١٩م، وبذلك تكون الجامعة ضمن أفضل ١٠٪ من جامعات الدول العربية.  وأوضح وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن عوضة الشهراني أن التقدم الذي تحرزه الجامعة في مختلف التصنيفات وفي التصنيف الدولي "QS" الخاص بالجامعات العربية في نسخته الجديدة 2019، يؤكد تميز الجهود المبذولة من إدارة الجامعة ومنسوبيها مقدما شكره لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي ولجميع منسوبي ومنسوبات الجامعة على جهودهم المتميزة في الارتقاء بالأداء الأكاديمي والإداري.  من جانبه أكد المشرف على وحدة التصنيفات الدولية في الجامعة الدكتور  سامي الشهري أهمية دخول الجامعة في مختلف التصنيفات الدولية؛ وذلك لتحسين الأداء بما يتلاءم مع رؤية الجامعة، والعمل على تحقيق التميز ، والمنافسة المستمرة على كافة الأصعدة الإقليمية والعالمية، مشيرًا إلى أن ذلك يعد مؤشرًا مهمًّا لقياس موقعها بين الجامعات الأخرى، وفق معايير  ومؤشرات محددة. يذكر أن منظمة QS تقوم بتقييم الجامعات الإقليمية في ضوء عدد من المعايير والمجالات المختلفة، والتي من أبرزها: السمعة الأكاديمية، والسمعة لدى جهات التوظيف، ونسبة أعضاء هيئة التدريس إلى الطلبة، والعلاقات الدولية، والبحث العلمي، وعدد الاستشهادات العلمية، ومدى التأثير على شبكة الإنترنت.  
عربية

الجامعة تستضيف عضو هيئة كبار العلماء "التركي" غدًا

  المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي   تستضيف جامعة الملك خالد ممثلة في وحدة التوعية الفكرية صباح غد الثلاثاء الـ 14 من صفر ضمن فعاليات برنامج "زيارة عالِم"، مستشار الديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء معالي الشيخ الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي، وذلك في المدرجات المركزية بمقر الجامعة الرئيس (قريقر)، وتأتي الاستضافة ضمن فعاليات برنامج الشراكة بين الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء وجامعة الملك خالد تحت مسمى برنامج القيم العليا للإسلام ونبذ التطرّف (برنامج زيارة عالِم). من جهته أوضح نائب المشرف على وحدة التوعية الفكرية بكليات البنين وفروع الجامعة الدكتور مسفر بن أحمد الوادعي أن برنامج الشراكة يقدم بشكل دوري لقاءات علمية مع كبار العلماء في المملكة العربية السعودية لتعزيز مرجعيتهم لدى الشباب والمجتمع، والحفاظ على هيبتهم من محاولات التشويه الحاصلة لهم في بعض الوسائل وشبكات التواصل الاجتماعي. يذكر أن اللقاء يعد الثاني من أصل سلسلة لقاءات تهدف الشراكة من خلالها إلى تحقيق عدة محاور أبرزها : مكانة العلماء في الأمة، ومصادر التلقي في حياة الشاب، والمنهج الشرعي في التعامل مع الفتن، والوسطية وأثرها في الأمة، والإلحاد وأثره على الدين.
عربية

الجامعة تختتم فعاليات معرضها الـ 15 للكتاب والمعلومات

  لمصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي   نيابة عن معالي مدير جامعة الملك خالد رعى وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الدكتور سعد بن محمد بن دعجم حفل ختام فعاليات معرض الكتاب والمعلومات الـ 15 اليوم الخميس الـ 9 من صفر، والذي نظمته الجامعة ممثلة في عمادة شؤون المكتبات، بمركز الأمير سلطان الحضاري في خميس مشيط، بحضور عدد من مسؤولي الجهات الحكومية، ودور النشر المشاركة في المعرض. وفي بداية الحفل تقدم الدكتور ابن دعجم في كلمته بالشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، أمير منطقة عسير، على رعايته المعرض، ولسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، الذي شرف الجامعة بافتتاح المعرض. كما وجه شكره لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي على حرصه ودعمه لهذه الفعالية، ولعمادة شؤون المكتبات وكافة الجهات المشاركة من الجامعة وخارجها من الجهات الحكومية ودور النشر. وحول نجاح المعرض أشاد راعي الحفل بالحراك الثقافي المميز الذي قدمه المعرض للمنطقة من خلال استضافة عدد من مثقفي المملكة العربية السعودية في البرنامج المصاحب، مؤكدًا أن استضافة جامعة الملك عبدالعزيز كضيف شرف ومشاركة الجامعات والجهات الأخرى أيضًا أعطت زخمًا كبيرًا للمعرض ومرتاديه، وأضاف: "إن ما شاهدناه من إقبال كبير من المجتمع في المعرض يعد شهادة نجاح تعطي مؤشرًا لنا في جامعة الملك خالد للتخطيط والتطوير في النسخ القادمة بإذن الله". بعد ذلك اطلع الحضور على فيلم مرئي بعنوان "قالوا" تم من خلاله عرض كلمات وآراء زوار وضيوف المعرض في نسخته الــ 15، حول ما شاهدوه خلال زيارتهم لمقر المعرض وما قدمه لهم والفائدة التي حققها لهم أيضًا. من جانبه أكد عميد عمادة شؤون المكتبات بالجامعة الدكتور عبدالله آل ناصر في كلمته أن معرض الكتاب الـ 15 لهذا العام، نجح بتضافر جهود الجميع سواء على مستوى الجامعة أم مشاركات الجهات الحكومية ودور النشر، مقدمًا شكره لكل من أسهم في إنجاح المعرض، مشيدًا بالأدوار التي قدمها نادي أبها الأدبي في المشاركة بالتنظيم والتنسيق للفعاليات الثقافية المصاحبة للمعرض، وبالتسهيلات التي قدمتها محافظة خميس مشيط لإقامة وتنظيم المعرض. وفي ختام الحفل كرم الأستاذ الدكتور سعد بن دعجم كافة الجهات المشاركة في المعرض.
عربية

بحضور أمير عسير توقيع اتفاقية تعاون بين الجامعة والهيئة العامة للأرصاد واعتماد الجامعة بيت خبرة

بحضور وتشريف صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير وقّع معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي مع معالي رئيس الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة الدكتور مصلح بن خليل الثقفي اتفاقية تعاون بين الجامعة والهيئة، كما قدمت الهيئة شهادة اعتماد لجامعة الملك خالد كبيت للخبرة في الدراسات البيئية. وبهذه المناسبة عبر معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي عن سعادته بتشريف صاحب السمو الملكي أمير المنطقة لتوقيع هذه الاتفاقية  بين الجامعة والهيئة والتي سوف يكون لها مردود إيجابي على دراسة القضايا البيئية والتنموية بمنطقة عسير.     كما عبر سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري عن شكره وتقديره لمعالي مدير الجامعة ولمعالي رئيس الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة على توقيع هذه الاتفاقية وكذلك اعتماد الهيئة لجامعة الملك خالد  كبيت خبرة في الدراسات البيئية، كما نوه سعادته بأن هذه الاتفاقية أتت كثمرة  لتميز الجامعة العلمي و البحثي؛ حيث حققت الجامعة وبدعم معالي مديرها مكانة علمية وبحثية رائدة محليا وعالميا واحتلت مراكز متقدمة منها تحقيقها المرتبة الرابعة محليا بين الجامعات السعودية وكذلك المرتبة ٤٤٨ بين الجامعات العالمية وفق التصنيف العلمي والبحثي لمؤسسة QS العالمية. حضر توقيع الاتفاقية وكيل إمارة منطقة عسير المهندس خالد بن عبدالله الربيعة .
عربية

الجامعة توقع اتفاقية تعاون مع جمعية الكوثر الصحية بمنطقة عسير

  المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي   شهد معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، صباح اليوم الخميس 9 صفر، توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة الملك خالد وجمعية الكوثر الصحية الخيرية بمنطقة عسير، تنص على تقديم خدمات صحية وتدريبية تطوعية لمنسوبي الجامعة وطلابها وطالباتها ومجتمع عسير بشكل عام، وذلك بمقر إدارة الجامعة الرئيسي (قريقر). وقد مثل الجامعة في توقيع الاتفاقية وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الدكتور سعد بن محمد بن دعجم، فيما مثل جمعية الكوثر رئيس مجلس إدارتها الدكتور جبران القحطاني، ونصت الاتفاقية على دعم وتكثيف الجهود بين الطرفين لتقديم خدمات مميزة في كل من مجالات التطوع، والتدريب والموارد البشرية، بالإضافة إلى مجالات الدراسات والأبحاث، والبرامج الصحية المتخصصة، وكذلك التسويق والعلاقات العامة. وأكد عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية بالجامعة الدكتور عبداللطيف إبراهيم الحديثي أن هذه الاتفاقية ستفتح بابًا واسعًا لتقديم خدمات صحية تطوعية لمجتمع عسير، لافتًا إلى أن جمعية الكوثر من أهم المؤسسات الوطنية غير الربحية المميزة التي حققت عددًا من الجوائز على مستوى المملكة أبرزها جائزة الملك خالد التي حصلت عليها مؤخرًا في فرع المنظمات غير الربحية، مؤكدًا أن الجامعة وبتوجيه من معالي مديرها تسعد بتقديم الدعم اللازم الذي تحتاجه الجمعية لتحقيق أهدافها السامية والنبيلة. وبين الحديثي أن الخدمات الصحية التي يحتاجها المجتمع تقدم له من خلال مزودي الخدمة الممثلين بالجهات الحكومية والجهات الخاصة، ويمثل القطاع الخيري طرفًا ثالثًا لا يقل أهمية عن تلك الجهات، مؤكدًا أهمية الجامعات وما تشكله من دور مهم في التوعية والتثقيف في المجال الصحي إضافة إلى تمكين كوادرها ومواردها لخدمة التطوع والاستفادة القصوى من تلك الموارد في خدمة المجتمع بما يتوافق مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030 في تفعيل محور "تعظيم الأثر الاجتماعي للقطاع غير الربحي".
عربية

ضمن البرنامج الثقافي لمعرض الكتاب بالجامعة .. الحسون والحميّد والقرني يحيون أمسية شعرية

  المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي   ضمن البرنامج الثقافي المصاحب لمعرض الكتاب والمعلومات الخامس عشر بجامعة الملك خالد أقيمت مساء أمس الثلاثاء الـ 7 من صفر أمسية شعرية أحياها وكيل جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور محمد بن علي الحسون والدكتور عبدالله محمد الحميّد مستشار معالي مدير الجامعة والأستاذ الدكتور عوض بن عبدالله القرني أستاذ الدراسات العليا بكلية العلوم الإنسانية وأدارها المشرف العام على المركز الإعلامي بالجامعة الدكتور مفلح القحطاني. وقد رحب مدير الأمسية بالشعراء المشاركين مقدّمًا نبذة موجزة عن سيرهم الذاتية والشعرية، ثم قدم الشعراء الثلاثة قصائدهم عبر ثلاث جولات إبداعية قدم فيها كل شاعر خمس قصائد في أغراض شعرية متنوعه في مقدمتها القصائد الوطنية، وقدم الدكتور الحسون قصيدة "صنعاء أخت الرياض" وقصيدة عن الاغتراب وأخرى عن أبها وقصيدة وجدانية، كما قدم الحميّد إضافة إلى عدد من القصائد الوطنية قصيدة رثائية في والده الشيخ محمد بن عبد الله الحميّد رحمه الله وقصيدة حيّا بها جامعة الملك خالد ومعرض الكتاب الخامس عشر، وقدم الدكتور القرني قصيدة حيّا بها جنود الوطن وأخرى في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم وقصيدة عن اللغة العربية الفصحى سمّاها "حورية"، ولغزًا شعريًّا تم طرحه على الحضور. وفي ختام الأمسية كرم عميد عمادة شؤون المكتبات في الجامعة الدكتور عبدالله آل ناصر مدير الأمسية الشعرية والشعراء المشاركين.
عربية

الناقد حسن الهويمل في لقاء علمي بالجامعة

  المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي   نظمت جامعة الملك خالد ممثلة في قسم اللغة العربية وآدابها بكلية العلوم الإنسانية صباح اليوم الـ 8 من صفر لقاءً علميًّا مفتوحًا مع الناقد الأستاذ الدكتور حسن بن فهد  الهويمل أستاذ الدراسات العليا بجامعة القصيم، بحضور عدد من المهتمين وأعضاء هيئة التدريس وطلاب القسم في شطري الرجال والنساء، وذلك في مقر الكلية بالمدينة الجامعية (قريقر). وفي بداية اللقاء قدم عضو هيئة التدريس بقسم اللغة العربية وآدابها الدكتور أحمد بن علي آل مريع مدير اللقاء نبذة مختصرة عن الضيف، مُرحبًا بحضوره وتشريفه لقسم اللغة العربية وآدابها وكلية العلوم الإنسانية والجامعة بشكل عام من خلال إقامة هذا اللقاء. وتحدث الهويمل في اللقاء العلمي عن العلاقة بين الأستاذ والمنهج، ونموذج المحاضرة التفاعلية التي تربط الأطراف الثلاثة وتجعلها أكثر تفاعلاً، كما أشار إلى ما يتعلق بالبحث العلمي في مجال الدراسات العليا مؤكدا على وجوب تركيز الباحثين على ثقافة المنهج بعيدا عن ضوابطه، لافتا إلى أن وعي الطالب والأستاذ بتفعيل دور تبادل وجهات النظر يضيف للمنهج بشكل إيجابي ويساعد في عدم وقوع الأستاذ والطالب في موقع المتلقي أو مسلوب الإرادة. كما قدم ضيف اللقاء نبذة مختصرة عن تجربته الشخصية في الحياة والثقافة، وقال: "حسن الهويمل صنعه الآخر" مؤكدًا بذلك أن المختلفين معه كانوا سبب بروزه عن طريق إكمالهم له علميا وبحثيا مستشهدا باختلافاته الأدبية التي استفاد منها أكثر مما استفاده من التعليم والتدريس الجامعي. وفي ختام اللقاء شكر رئيس قسم اللغة العربية وآدابها الدكتور أحمد التيهاني الأستاذ الدكتور حسن الهويمل على تلبية دعوة القسم وإثرائه بهذا اللقاء الذي سيسهم في دعمه وتطويره. يذكر أن ضيف اللقاء سيحل مساء اليوم الأربعاء أيضًا ضيفًا على معرض جامعة الملك خالد الخامس عشر للكتاب لتقديم محاضرة علمية ضمن فعاليات المعرض التي تقام بالشراكة بين الجامعة ونادي أبها الأدبي تحت عنوان "الهوية بين الكتاب الورقي والإلكتروني".  
عربية

عمادة خدمة المجتمع .. منظومة متكاملة من البرامج ومجلس استشاري مجتمعي وتفعيل لدور الجامعة في تحقيق رؤية 2030

المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي   تعد عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر إحدى الجهات المحورية والنشطة بجامعة الملك خالد، وتسعى العمادة لمد جسور التواصل وتفعيل العديد من الشراكات مع المجتمع الخارجي، وتهدف إلى الوصول إلى الأفراد في مناطقهم والعمل على رفع قدرات المستفيدين، إضافة إلى وجود عدد من البرامج التطبيقية والتربوية والإدارية، وبرامج التنمية البشرية، واللغة الانجليزية، والبرامج المهنية العالية والشراكات التي تقدمها العمادة. وبتوجيهات معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي ومتابعة وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن عوضة الشهراني وتخطيط وعمل دؤوب من عميد عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر الدكتور عمر علوان عقيل وفريق عمله في العمادة استطاعت العمادة تحقيق عدد من الإنجازات الموثقة بالأرقام. وفي هذا السياق أكد عميد العمادة الدكتور عمر علوان عقيل  أن أعمال وأنشطة العمادة تترجم رؤية 2030 من خلال محاور مختلفة، حيث اهتمت العمادة بخدمة المجتمع من خلال التطوع الذي هو – والحديث للدكتور عقيل – إحدى سمات المجتمعات المتحضرة التي تعكس وجهها الإيجابي بين الأمم والدول، حيث تم تنظيم العمل التطوعي بالجامعة وإقامته على أسس وضوابط واضحة تمنع استغلاله والعبث برسالته السامية، وعليه أطلقت العمادة مبادرة (بادِر) لتنظيم العمل التطوعي بالجامعة، وأضاف الدكتور عقيل أن هذه المبادرة ترتبط ببرنامج التحول الوطني 2020 ورؤية 2030؛ حيث نص الهدف الاستراتيجي الخامس من برنامج التحول إلى "تمكين العمل التطوعي"، وترتبط بأهداف رؤية 2030 من خلال "توسيع أثر عمل القطاع غير الربحي وترسيخ القيم الإيجابية وبناء شخصية مستقلة لأبناء الوطن"، كما أن الهدف الاستراتيجي الثالث للجامعة والذي ينص على "تعزيز الشراكة الفاعلة مع المجتمع"يوضح أهمية الأعمال التطوعية والمبادرات التي تخدم المجتمع. وتابع الدكتور عقيل قائلا : أما المحور الثاني فيتمثل في التعليم المستمر وتطوير المهارات؛ حيث إن للعمادة دورًا محوريًّا آخر وهو تطوير المهارات والتعليم المستمر من خلال البرامج التدريبية والتطويرية والدبلومات التطبيقية التي تساهم في تهيئة أبناء المجتمع ورفع كفاءة الأداء وتحسين المهارات لتواكب احتياجات سوق العمل، وهو ما يساهم في تحقيق الهدف الاستراتيجي الرئيسي الرابع من رؤية 2030 والذي ينص على "زيادة معدلات التوظيف"، وتحقيقًا للأهداف الاستراتيجية الفرعية والمبادرات والتي تنص على "التوسع في التدريب المهني لتوفير احتياجات سوق العمل"، وكذلك "تحسين جاهزية الشباب لدخول سوق العمل"، كما يرتبط أيضا بأهداف وزارة التعليم التي تسعى إلى تطبيقها، ومنها "تزويد المواطنين بالمعارف والمهارات اللازمة لمواءمة احتياجات سوق العمل المستقبلية"، وكذلك "تنمية مهارات الشباب وحسن الاستفادة منها". ولتحقيق هذه الأهداف قدمت العمادة العديد من الدبلومات والدورات التأهيلية الطويلة والقصيرة ، ومن أبرز الأنشطة التي قامت بها الجامعة خلال العام (1438 – 1439 هـ) إعداد منظومة متكاملة من البرامج التدريبية الموجهة لمؤسسات وأفراد المجتمع بمن فيهم خريجو الجامعة والجامعات الأخرى بما يتوافق مع برامج التحول ورؤية المملكة 2030، كما أنجزت العمادة خلال العام الماضي عددا من المنجزات المهمة منها  إعادة هيكلة العمادة وعمل وصف وظيفي للأقسام والوحدات الإدارية بالعمادة بشطريها الرجالي والنسائي، واستحداث هوية جديدة وشعار جديد يتوافق مع هوية الجامعة، وإعادة تشكيل مجلس العمادة، وتشكيل المجلس الاستشاري المجتمعي بالعمادة والذي يضم أعضاء من الجهات الحكومية مثل إمارة منطقة عسير، وجمعية الكوثر، والصحة، والتعليم، والكهرباء، والدفاع المدني، والقوات البرية الملكية بالمنطقة الجنوبية، علاوة على أعضاء من القطاع الخاص مثل  الغرفة التجارية وبعض المؤسسات الخاصة بالمنطقة الجنوبية، وتفعيل وسائل التواصل الاجتماعي، وتحديث موقع العمادة، وتطوير معامل الحاسب الآلي من حيث البنية التحتية والأجهزة الحديثة لتتناسب مع الدورات التدريبية المتخصصة التي تسعى العمادة لتنفيذها مستقبلا، وتفعيل وحدة الإعلام والتسويق، وتنفيذ بعض اللقاءات والاجتماعات للإعداد والتحضير لبرامج الدبلومات التي تسعى العمادة لاعتمادها من وزارة الخدمة المدنية. وبلغة الأرقام تمثلت منجزات العمادة في مجال التدريب والدبلومات في تنفيذ عدد من البرامج والدورات في مختلف المجالات خلال العام الجامعي 1438/1439هـ، ضمت المئات من المستفيدين والمستفيدات من داخل الجامعة وخارجها حيث بلغ عدد البرامج خلال الفصل الأول 84 برنامجا وبلغ عدد المستفيدين خلال الفصل الأول 3904، و بلغ عدد البرامج خلال الفصلين الثاني والصيفي 47 برنامجا استفاد منها 1654، ليصبح مجموع المستفيدين من جميع الفئات خلال العام كاملا 5558 مستفيدا ومستفيدة، وساهمت العمادة أيضا في تنفيذ حزمة من الدورات التدريبية بالتعاون مع كليات الجامعة، وحصلت على موافقة معالي المدير على إقامة دورات في اللغة الإنجليزية تخصصية في عدة مجالات منها (العسكري، الصحي، السياحي، التسويقي...إلخ). وفي المجال التنظيمي أيضًا قامت العمادة بإعادة هيكلة وتنظيم أعمال التدريب والدبلومات التطبيقية بالعمادة وإعداد النماذج المنظمة للعمل واستبانة لقياس أثر التدريب ولقياس علاقة الجامعة بالمجتمع، كما عملت على توصيف عدد من الدبلومات في إدارة الموارد البشرية، والمحاسبة، والتسويق الإلكتروني، والعلاقات العامة، واللغة الإنجليزية، والتفتيش الأمني، والسلامة والصحة المهنية، والمراقب الصحي، وأساسيات القراءات، سعيًا لاعتمادها وتصنيفها من وزارة الخدمة المدنية بالتعاون مع الكليات والأقسام المختصة، بالإضافة إلى تحديث الدبلومات المعتمدة بالعمادة وتتمثل في دبلوم الإدارة المكتبية، ودبلوم الحاسب الآلي وإضافة تسعة دبلومات متنوعة وحديثة.  وفي محور خدمة المجتمع والشراكة المجتمعية والأعمال التطوعية نفذت العمادة عددا من الاتفاقيات والمشاركات والمبادرات تمثلت في الإعداد لعمل اتفاقية منح تعليمية بين الصندوق الخيري الاجتماعي وجامعة الملك خالد ممثلة في عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر، وعقد اجتماع مع المكتب التعاوني لوضع مسودة اتفاقية بين الجامعة والمكتب، وتمت مناقشة مشاركة الجامعة في المخيم السياحي الدعوي لصيف 1439هـ ، ووضع تصور مبدئي لشراكات مجتمعية مع مدارس التعليم العام، والرفع بمقترح مبادرة مجتمعية باسم صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز نائب أمير منطقة عسير وهي مبادرة (عسير مخضرة)، وتشكيل لجنة محلية بالعمادة لحصر برامج خدمة المجتمع على مستوى الجامعة والكليات ووضعها في سجل (خدمة المجتمع)، ودراسة وإقرار برامج خدمة المجتمع على مستوى كليات الجامعة. وفي مجال الزيارات نفذت العمادة عدة زيارات مهمة لعدد من الجهات في المنطقة، وشاركت  في ورشة العمل مع سمو نائب أمير منطقة عسير لتشكيل الهيكل التنظيمي لفريق سندكم التطوعي، كما شاركت في برنامج تأهيل الفريق التطوعي سندكم وإعداد ميثاق للعمل التطوعي بالعمادة من خلال وحدة الشراكات المجتمعية لأكثر من 400 متطوع، وأكثر من 23 متطوعة، وشاركت في ملتقى التطوع وتدشين ميثاق التطوع لفريق التطوع (سندكم) بالشراكة مع عدة جهات ، وخيمة أبها السياحية الدعوية العاشرة، و في فعالية الترحيب بزوار منطقة عسير، كما عملت على التعاون مع وحدة الأنشطة التوعوية والثقافية بكلية الشريعة وأصول الدين في إقامة حفل تكريم المشاركين في برامج الدروس العلمية للجاليات العربية، وتنظيم حملة إفطار صائم لـ 350 عاملا وعاملة يوميًّا من عمال الجامعة وتوزيع 1000 وجبة في الحملة الميدانية بتنظيم من فريق بادر التطوعي وبمشاركة سعادة مدير شرطة منطقة عسير وعدد من الضباط والأفراد. وحصلت العمادة على الموافقة على مشروع متكامل لتنظيم العمل والشراكات المجتمعية على مستوى الجامعة من خلال موقع إلكتروني (ريادة) الذي يعمل على متابعة مؤشرات الأداء والتوثيق الأمثل لبرامج خدمة المجتمع بمختلف أنواعها وتعدد الجهات المنفذة لها بالإضافة للموافقة على مشروع متكامل لتنظيم العمل التطوعي (بادر) ووضع الهوية المناسبة له من خلال موقع إلكتروني متكامل للعمل التطوعي لمنسوبي الجامعة. وعلى صعيد الشراكة المجتمعية – شطر الطالبات نفذت العمادة خمسة برامج تدريبية بهدف تفعيل الشراكة المجتمعية مع جهات مختلفة واستفاد منها 1347 من الطالبات والمعلمات والإداريات والقائدات، وفيما يتعلق بوحدة النشاط الطلابي - شطر الطالبات، نفذت  العمادة مجموعة من البرامج التدريبية بهدف مشاركتهن الحضور والفعاليات في أيامهن العالمية واستفاد منها 1145 من منسوبات وطالبات العمادة، كما أقامت مجموعة من الأنشطة بهدف تطوير وتعزيز المهارات لدى فئات المجتمع المختلفة تمثلت في زيارتين استفاد منها 185 من طالبات ومعلمات معهد الأمل للصم والمرضى المنومين في مستشفى أبها العام، وأقامت العمادة مجموعة من البرامج التدريبية التي تلبي متطلبات سوق العمل وفق أحدث المستجدات لتأهيل الفتيات والخريجات السعوديات للعمل بالوظائف التي حددتها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية استفاد منها 292 من فئات المجتمع. وشاركت العمادة في عدد من الفعاليات كاليوم العالمي للدفاع المدني، وفي مهرجان أبها عاصمة السياحة العربية 2017، وشاركت بزيارة الفرع النسائي للعمادة دار الرعاية بأبها، وزيارة الفرع النسائي للعمادة مستشفى أبها للنساء والولادة ، والمشاركة في البرنامج الصحي والتوعوي والتثقيفي السادس في مركز بللسمر 1439هـ ، وفي اليوم العالمي للطفل 1439هـ ، وفي خيمة أبها الدعوية العاشرة، والمشاركة في حفل المعايدة لمنسوبي دار التربية الاجتماعية وورشة عمل عن الخطة التنفيذية لمواجهة ظاهرة المخدرات بعسير.
عربية

الأميرة موضي بنت خالد ترعى اللقاء التعريفي لمنسوبات الجامعة بجمعية الجنوب النسائية الخيرية

  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي رعت صاحبة السمو الملكي الأميرة موضي بنت خالد بن عبدالعزيز آل سعود رئيسة جمعية الجنوب الخيرية اليوم بجامعة الملك خالد (مسرح كلية العلوم بالمجمع الأكاديمي – طريق الملك عبدالله) اللقاء التعريفي لمنسوبات جامعة الملك خالد بجمعية الجنوب النسائية الخيرية، وكان في استقبال سموها سعادة وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود أبو ملحة وعدد من عميدات ومساعدات عمداء الكليات. وبهذه المناسبة ألقت سمو الأميرة موضي كلمة قالت فيها : "سعيدة أن أكون مع بناتي الطالبات اليوم؛ لأحدثهم عن العمل غير الهادف للربح قيمته وأثره وكيف بإمكانهن أن يطورن من أنفسهن من خلاله؛ فقد عملت مع الجمعيات الخيرية في المملكة منذ أكثر من 40 عاما، وبدأ اهتمامي بالعمل مع الجمعيات عندما كنت في سن الثامنة عشرة، وكنت محظوظة بأن كان لي قريبات يعملن في هذا المجال وجذبنني إليه، وعملي في هذا القطاع وسّع مداركي جدًّا كشابّة، تعلمت من خلاله معنى العطاء المنظم، وأضاف لي الكثير في فهم احتياجات مجتمعي الإنسانية والاقتصادية". وأوضحت سمو الأميرة موضي أن الجمعيات والمؤسسات الخيرية توفر فرص عمل واعدة ولائقة للشباب السعودي، حيث بلغ متوسط أجور القطاع غير الربحي ما يقارب 5300 ريال، وهو أفضل من نظيره في القطاع الخاص البالغ 4400 ريال، بحسب تقرير آفاق القطاع غير الربحي الصادر عن مؤسسة الملك خالد بداية هذا العام. وأكدت أن القطاع غير الربحي يعتبر أكثر قطاعات الدولة توازنًا في توظيف الجنسين؛ حيث ترتفع مشاركة المرأة فيه إلى نسبة 43% وهي النسبة التي تتجاوز النسبة الإجمالية لمشاركة المرأة في سوق العمل عند 14% وأضافت سمو الأميرة: لذلك أشجعكن كونكن أمل ومستقبل هذه البلاد، أن تساهمن في خدمة مجتمعكن إما من خلال التطوع في جمعيات المنطقة، أو التبرع لهذه الجمعيات، أو البدء بمبادرات مجتمعية في أحيائكم أو على نطاق الجامعة أو حتى على نطاق الأسرة، وأشجعكن كذلك على العمل في المنظمات غير الربحية. من جانبها ألقت سعادة وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود أبو ملحة كلمة قالت فيها : في هذا اليوم السعيد تتشرف جامعة الملك خالد ومنسوباتها باستقبال رائدة العمل الخيري في مملكة الخير صاحبة السمو الملكي الأميرة موضي بنت خالد بن عبدالعزيز آل سعود فأهلا وسهلا بسموكم وصحبكم الكريم في جامعة تحمل اسم ملك عظيم، لنا الفخر أن تحمل جامعتنا اسم أحد مؤسسي البلاد المغفور له بإذن الله الملك خالد بن عبدالعزيز آل سعود الذي أعطى كل فرد حقه في التعليم والمساهمة في وضع الأسس المتينة لبناء الإنسان والارتقاء بالوطن والمواطن . وأكدت أبو ملحة أن الخير قد تواصل على هذه البلاد المباركة على يد أبناء المؤسس رحمه الله حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، حيث أوليا اهتمامهما بالدرجة الأولى الأعمال الخيرية والإنسانية ودعمها معنويا وماديا داخل المملكة وخارجها ومن هذه الأعمال الخيرية المتعددة مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية حيث يعتبر من المراكز العالمية المتقدمة في أعمال الإغاثة السريعة. وفي الختام قدمت صاحبة السمو الملكي الأميرة موضي درعًا تذكاريًّا لجامعة الملك خالد، كما تسلمت درعًا تذكاريًّا من الجامعة قدمته وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات.
عربية