التحول الرقمي

تقنية المعلومات بالجامعة تنظم عددًا من الورش التدريبية في مجالات التحول الرقمي

  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي نظمت الإدارة العامة لتقنية المعلومات بجامعة الملك خالد مؤخرًا، عددًا من ورش العمل لقيادات وسفراء تقنية المعلومات في مختلف جهات الجامعة، بهدف تعزيز دورهم في عملية التحول الرقمي، لمدة يومين، في قاعة التدريب بمقر الإدارة العامة لتقنية المعلومات بالمدينة الجامعية بأبها. واستهدفت أولى هذه الورش عمداء وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة، تحت عنوان "القيادة في عصر التحول الرقمي"، والتي قدمها مستشار برنامج "يسر" الدكتور عدنان البار، متناولًا خلالها عدة محاور شملت مفهوم التحول الرقمي، وأبرز التحديات التي تواجهه، ودور القيادة الرقمية، بالإضافة إلى آليات تنمية القدرات في مجال التحول الرقمي، وفي ختام الورشة استشهد البار ببعض النماذج المتميزة في ذلك. فيما حضر سفراء تقنية المعلومات بالجامعة من مختلف جهاتها عددًا من الورش التعريفية والتثقيفية، التي تناولت أبرز الجوانب الرقمية المستخدمة في الجامعة، وتمثلت في ورشة تدريبية بعنوان "خطة التحول الرقمي" وأخرى للتعريف بخدمتي "موقعي" و"مستودع الأبحاث الإلكتروني"، كذلك ورشة تدريبية للتعريف بخدمتي "المجلات العلمية" و"الجمعيات" وأهم ما يميزهما، تلاها ورشة عمل بعنوان "إدارة المحتوى" والتي تم خلالها الإشارة إلى آلية إدارة المحتوى والتحسينات في إضافته. كذلك قُدمت للسفراء أيضًا ورشة للتعريف بنظام "مباشر" واستعراض أهمية النظام وكيفية استخدامه، إضافة إلى ورشة عمل للتعريف بخدمات "الدعم الفني" التي تقدمها الإدارة العامة لتقنية المعلومات عن طريق نظام "بلاغاتي" أو مركز الاتصال 8000. وحول أهمية إقامة مثل هذه الورش أكد المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور محمد الصقر، أن الجامعة تشهد تطورًا متسارعًا في التعاملات الرقمية، وتتطلع أيضًا إلى تحقيق أعلى معايير التطور الرقمي بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030، ومن هذا المنطلق تحرص الإدارة العامة لتقنية المعلومات بالجامعة على كل ما يسهم في رفع كفاءة منسوبي الجامعة في المجالات الرقمية. هذا وقد اختتمت تقنية المعلومات ورشها بجلسة نقاش حول ما دار في الورش التدريبية ومقترحات السفراء وملاحظاتهم.
عربية

جلسات وورش متخصصة مصاحبة لحفل جائزة مدير الجامعة للتحول الرقمي

  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي صاحبت حفل النسخة الأولى من جائزة مدير جامعة الملك خالد للتحول الرقمي، الذي أقيم تحت رعاية معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي وبتنظيم من الإدارة العامة لتقنية المعلومات، عدد من الورش التدريبية والجلسات المتخصصة. حيث قُدمت ورشة تدريبية بعنوان "تقنيات في إدارة المحتوى الإلكتروني باستخدام دروبال" والتي تم خلالها الإشارة إلى التحسينات في إضافة المحتوى من خلال التنسيق الجيد للنصوص واختيار الصور المناسبة ذات الدقة العالية والتسلسل المنطقي للروابط إضافة إلى تقديم بعض النصائح في إضافة الترجمة والتعامل معها وإبراز أهميتها، كما تناولت الورشة عرض بعض الأدوات التي تساعد في عملية الترجمة، وتطرقت الورشة أيضًا إلى تقنيات تصميم وتنسيق صفحات الويب والأدوات المستخدمة عالميًا في المواقع ومن أشهرها (Bootstrap)، واختتمت الورشة بالحديث عن المحتوى القديم وكيفية أرشفته والاستفادة منه في البيئة الجديدة التي سيتم نقل المواقع عليها. ثم قُدمت جلسة بعنوان  أدوات لإثراء المحتوى العربي الإلكتروني، عُرف خلالها بالمحتوى الإلكتروني بشكل عام وأهميته بالنسبة للمجتمع وصاحبتها دورة في تسويق الفرد بمحتواه المقدم، ثم استعرضت إحصائيات عن المحتوى العربي على الشبكة العنكبوتية، والتي أظهرت  النقص الشديد فيه حيث لا يمثل سوى ٣ بالمئة فقط من إجمالي المحتوى الإلكتروني العالمي وعزي ذلك لعدم إدراك عدد كبير من المجتمعات العربية المختلفة أو معرفتهم بأهمية التواجد الإلكتروني وما يشكله من ثقل على المستوى العالمي، كما تم استعراض دور الإدارة العامة لتقنية المعلومات في تعزيز إثراء المحتوى العربي بأهم الخدمات، وشرح مفصل عن كيفية التعامل مع الموسوعة العالمية ويكيبيديا وكيفية كتابة المقالات فيها وكذلك التعديل على المقالات والمصادر الموجودة مسبقا وأهم الشروط لاعتماد الكاتب على الموسوعة. كذلك صاحب حفل الجائزة جلسات «اجتماع سفراء تقنية المعلومات جلسه خاصة بخدمات جوجل الحسابية» قدم خلالها فريق العمل عرضا تقديميا عن خدمات جوجل السحابية والتي توفرها إدارة تقنية المعلومات لكافة منسوبي الجامعة بشكل مجاني عن طريق الوصول الموحد، إضافة لشرح طريقة العمل على العروض التقديمية باستخدام خدمة جوجل، وطريقة التعامل مع جداول البيانات المقدمة من جوجل، وجوجل درايف الخاص بحفظ الملفات على السحابة. كما قام فريق العمل بتقديم شروحات لخدمات جوجل keep الخاص بإدارات الملاحظات والمهام، وفي نهاية الجلسة عرض الفريق بعض الإضافات التي يمكن استخدامها مع خدمات جوجل السحابية وجوجل كروم والتي تساعد منسوبي الجامعة في الخدمات التعليمية. كما قُدمت ورشة عمل بعنوان «لمحة عن المعامل الافتراضية الرقمية في جامعة الملك خالد ومكوناتها» شرحت ما تعتمد عليه هذه المعامل من تقنية الأجهزة الافتراضية VPCC والتي من خلالها تتم إدارة وصيانة أجهزة المعامل بشكل مركزي. وعُقد على هامش حفل الجائزة جلسة بعنوان "أتمتة خدمات الجامعة وأثرها في التحول الرقمي" تم خلالها التعريف بمفهوم التحول الرقمي والهدف من التحول الرقمي وآلية إعادة هندسة الإجراءات في الجامعة، وإيضاح مفهوم الأتمتة والهدف منها وخطوات الهندرة والأتمتة وأهمية التحليل في تطوير الأعمال والأنظمة. تلا ذلك ورشة «سفراء» شملت التعريف بالتحول الرقمي والحديث عن مؤشرات العمل الحالي واستعراض نظام نقاطي، بالإضافة إلى خطة تحول الجهات وسفرائها في المرحلة القادمة، ثم جلسة عقدها كل من الدكتور والمهندس خالد سحيم والدكتور سالم العلياني والدكتور محمد الصقر عن التحول الرقمي وماهيته  وفوائدة، وخطوات التحول الرقمي، والدور الذي تلعبه ثقافة المنظمات والمسستخدمین في التحول الرقمي، والتحول الرقمي ورؤیة المملكة ودور الجامعات والقطاع الخاص في إثراء التحول الرقمي، وما يتطلبه التحول الرقمي النموذجي.
عربية