حفل تخرج الدفعة 21

نظمتْ كلية العلوم والآداب بخميس مشيط حفل تخرج الدفعة الحادية و العشرين من طالبات الكلية برعاية كريمه من سعادة وكيلة الجامعة الاستاذة الدكتوره خلود ابو ملحة وذلك يومي الاثنين و الثلاثاء الموافق ٢٥- ١٤٤٠/٧/٢٦هـ . وقد ابتدأ الحفل تمام الساعة التاسعة صباحا حيث افتتح الحفل بالنشيد الوطني ،  تلا ذلك آيات من الذكر الحكيم ثم رحبت مقدمة الحفل الاستاذه رحمه عبد الرحيم بالحضور ؛ عقب ذلك بذأت مسيرة الخريجات ثم استمع الجميع الى كلمة معالي مدير الجامعة ؛ ثم اعلان النتيجة النهائية .

  • تلا ذلك كلمة الخريجات و التي قدمتها كل من الخريجات ساره عبد الرحمن الشهري و الطالبة عهد ال مناحي وهي كتالي :

"بسم الله الرحمن الرحيم 
الحمدلله الذي علم بالقلم.. علم الإنسان مايلم يعلم 
الحمدلله أولاً وآخراً .. ظاهراً وباطناً
الحمدلله امتناناً لما قد مضى  
الحمدلله شكراً لما قد أعطى 
الحمدلله حباً و فرحةً وملاذاً ومنتهى 
والصلاة والسلام على معلم الناس الخير محمد ابن عبدالله وعلى آله وصحبه أجمعين.. أما بعد 
أيها الحفل الكريم:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
في هذا اليوم الباهي،اليوم الذي يحتضن مشاعر كثيرة لسنوات قد مضت بأيامها التي سقيناها حبنا لكي تزهر  أملاً في هذه اللحظات
يشرفني أن أمثل أمامكم بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن كل طالبة تطمح بمستقبل جميل كانت جزءاً من هذا الصرح الشامخ "جامعة الملك خالد"
من أجل أيام واعدة تهدينا مفتاح النجاح الأول.
سلكوا طريق العلم أشرف مسلك سارت عليه قوافل العظماء
و على منصات التخرج أقسموا ليواصلن مسيرة الإنماء
عنهم وقفت اليوم أنشد أحرفي رمزاً لصدق محبة ووفاء
مشاعرنا في هذه الوقت بالتحديد لا يمكن أن تكون عادية فهي أمنيات مجتمعة تهتف بالفرح، و أمل يترقب ضياء هذا اليوم،وفخر يوزع تهانيه بالتساوي على الأهالي.
هاهي السنين قد مضت منذ صباحنا الأول هنا وشغفنا لتعلم علوم جديدة،مرت الليالي بقلقها وسهرها، بتفاصيلها المتقطرة ندى ناعماً في كل صباح ،قاومنا بتوكلنا على العزيز القدير.قاومنا بآمالنا وطموحاتنا التي صافحت حدود الشمس؛تلك الطموحات التي من شأنها أن تبني عالماً كاملاً من حب. وها نحن هنا نحمل بين كفينا لغة ثانية،و أدباً يصب شعوره في الروح،وعلوماً فسرت لنا ألغاز بداية الأشياء. 
اليوم نحمل أمانة إيصال رسالة الإسلام النبيلة وغايتها الحق،آملين أن ندعو إلى طريق الجنة ولو شخصاً واحداً. 
في هذه اللحظة تجتمع المسرات وتتسابق الإبتسامات على وجه مئتين وسبعة عشر خريجة وتتدفق كل الكلمات الناعمة لتهنئهم بصوت يشبه ترنيمة المطر؛بشعور يأخذ حلاوة البدايات".

لا شيء يشبه أن تعيش بطمأنينة و أمن،لا شيء يشبه أن تحب أرضك وتشعر بانتمائك لها 
لا شيء يشبه أن يكون لك وطن. 
اليوم يفتح لنا وطننا بابه ثقةً منه أننا أول من سيلمس وكرته، ويرصف لنا كل الطرق المؤدية إلى النجوم،وفي وقت باكر يقطف لنا أول زهرة نامت في تربته. 
لنكون له الأبناء الذين يفخر بهم،والطاقة التي تتولد بإبداع لا منتهي،والرواية الأجمل بهويتها.
لنكون له الثقة المتجددة،والفن الذي يجمل عمرانه،والأمل الذي ينتظره مع كل فجر.

إلى المكان الذي احتضن أصواتاً كثيرة بلغات تختلف ألوانها
إلى الصرح الذي جمع هذه الكوكبة المميزة من بنات الوطن، وأيضاً من عروق مختلفة وأماكن بعيدة ومجالات متفرقة من أجل الإرتقاء بالعلم والثقافة والمعرفة.
إليك جامعتي..
"جامعة الملك خالد" كلية العلوم والآداب بخميس مشيط. 

شكراً والامتنان هنا لا يمكن أن تصفه الكلمات
شكراً بحجم السماء على كل ما قدمتيه من أجل تعليمنا وتطويرنا وتقدمنا 
من أجل تميزنا وإبداعنا
شكرت إليكم جميل صنعكم ودمع العين مقياس الشعور 
لأول مرة قد ذاق جفني على ماذاقه دمع السرور 
فقد كنتِ وما زلتِ الصورة الأكاديمية الأروع والواجهة المعرفية الأرفع في منطقة عسير فلكِ منا تحية حب وتقدير وذكرى جميلة نحملها في قلوبنا. 
 

إلى كل أم أتت اليوم هنا وغمرتِ المكان بحنانها
شكراً أيا مدرسة عمري الأولى 
شكراً لأنك هنا هذه اللحظة تفخرين بي وتحملين أحلامي الجميلة معي
شكراً لقلبك الحنون،لكل الليالي التي قضيتها ساهرة من أجلي 
إلى كل أب كان ينتظر بلهفة هذا اليوم
شكراً أبي وقد تبدو قليلة هنا شكراً لكل يوم قضيته وأنت تحمل حبي و أحلامي بين كفيك 

 
شكراً أيا بلسم كل أيامي الصعبة    
إلى إخوتنا السند،إلى أصدقائنا الأوفى، إلى الغائبين تحت الثرى والحاضرين في قلوبنا  
شكراً لأنكم معنا منذ البدايات
شكراً لحنان كلماتكم في أشد أوقاتنا ظلمةشكراً لأرواحكم الطيبة،لمواقفكم النبيلة
شكراً لكل شيء وجدنا سندكم فيه  

في الختام الشكر لقيادتنا الرشيدة ممثلة في ولاة الأمر خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وأمير منطقة عسير لدعمهم المستمر للتعليم في شتى مراحله،ولاهتمامهم بالعلم والمعرفة. حيث رفعوا راياته في كل بقاع العالم .. جعلهم الله ذخراً لخدمة هذا الوطن ولنصرة الإسلام والمسلمين. 

ونحن هنا طالبات جامعة الملك خالد نعقد العزم على أن نكون أوفياء لوطننا وقادته و أن نسعى لمجده ورفعته وسنسهم بإذن الله في أن نجعل هذا الوطن في مصاف عالمه الأول بعقيدة راسخة وهمة لا تلين وقريباً سيرى العالم وطننا شامة في جبينه.
وآخر دعوانا أن الحمدلله 

رب العالمين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

  •  ثم كلمة شكر للأم قدمتها كل من الطالبات رزان القحطاني و أسماء حمد .

أوصى بك الله ما أوصت بك الصحفُ           والشعر يدنو بخوفٍ ثم ينصرفُ 
ما قلتُ والله يا أمي بقافِيةٍ                   إلا و كان مقاماً فوق ما اصفُ 
يخضُّر حقل حروفي حين يحملها               غيمٌ لأمي عليه الطيب يقتطف 
والأمُ مدرسةٌ قالوا وقلت بها              كل المدارس ساحاتٌ لها تقفُ 
ها جئت بالشعر أدنيها لقافيتي              كأنما الأم في اللاوصفِ تتصفُ 
إن قلت في الأم شعراً قام معتذراً                 ها قد أتيت أمام الجمع أعترفُ 

أصالة عن ونيابة عن زميلاتي الخريجات .. شرف عظيم أن أوجه كلمات فاض بها قلبي إلى أمي وكل الأمهات الحبيبات .. 

أمي الغالية!  والدتي الحنون ! التي كانت ولازالت تقطع سكون الليل بدعواتها المخلصة والصادقة .. 
سلامٌ من الرحمن نحو جنابكم           فإن سلامي لا يليق ببابكم 
أمي .. 
ماذا عساي أن أكتب ؟ وماذا عساي أن أسطر؟ من أي شاطئ سوف أبحر؟  وإلى أي عمق سأصل ؟ وبأي لغة أترجم عظيم حبي وامتناني لكِ؟ 
إن القلم ليعجز واللسان ليتلعثم والفؤاد ليخفق كلما راودتني نفسي بالكتابة لك.  انني لا أدري كيف أعبر عما يكنه قلبي من حب وشكر وعرفان .. فلو اجتمعت لغات العالم بكل حروفها وفنونها لما استطاعت أن تكافئك على جزيل احسانك وباذخ عطائك ..؟! 
أماه!  اليوم اقف على ناصية حلُمي لأقول لك شكراً.. 
شكراً لك ايتها المرأة العظيمة يامن كنتِ رفيقتي طوال اعوامي .. شكراً لك لأنك كنتِ تُنيرين طريقي .. كأنما أنتِ كوكب دري يُضيء في سمائي .. كنتِ سندي في لحظات ضعفي .. كنتِ أملي الذي يشجعني في لحظات انطفائي .. كنتِ اليد التي تنتشلني من دوَّامات اخفاقي .. 
وها أنا اليوم على مشارف تحقيق حلُمي وأقف هنا وقفة إجلال لك أمي لأقول شكراً لك. 
شكراً أمي .. والشكر لا يعفي ولا يكفي ولا تكفيه الصفحات ..شكراً لكل دعوة صادقة .. شكراً لكل نبضة حب .. شكراً لكل كلمة وتوجيه واهتمام .. 

شرُفت بأن أحييك بكلمات لا تنافس رقة حنانك .. ولا تسمو لكبير عطائك .. 
فالحمد لله الذي بلغني وزميلاتي هذا اليوم الذي طال انتظاره، ولكِ مني وعدٌ لا ينقطع بالإستمرار في مسيرة البر والعطاء والله وحده المعين. 
فألف شكرٍ  وألف امتنانٍ لا يفي حقك مهما حاولت، فاغمريني بدعواتك وسأبقى بإذن الله فخراً لك ما حييت. 
وأسأل الله أن يجزيك أضعاف ما قدمته لي . 
"أمي" ثلاثةُ أحرفٍ لكنها ... بالعطفِ قد جمعت حروف الضاد 
لا حرف إلا ناطق بحنانها ... ويفيض حباً ساحر الإنشادِ 
"أمي" ثلاثةُ أحرفٍ .. موصولةٍ ... بتنفسي من ساعة الميلادِ 
جيمٌ ونونٌ ثم تاءٌ .. جنةٌ ... تحيى بها الأرواحُ في الأجساد 

  •  عقب ذلك قدمت كل من الطالبتين رغد القحطاني و تهاني حسين وقفة إجلال للوطن .

من أين يا وطن الأمجاد نبتدئُ 
والنور لولاكَ يا معناه ينطفئُ 

من نخلةٍ تتدلى في ذوائبها 
مسيرةً سار فيها الماء والظمأ 

من دهشة الرملِ يصحوا والندى معه 
وفكرة في بذور الغيب تتكئُ 

أنا قرأناكَ حلما سوف نقرؤه 
للقادمين كما أجدادنا قرأو 

إليك وطن العطاء ومنبعه الاول ، نُزَفُّ اليوم ؛ خريجاتٍ نحتمي بحماك ونقفُ بصمود دروعاً رصينةً  .. ننشدُ لكَ نشيد الحُب والولاء والعزم والحزم .. 
نحمِلُ رايات العز في العلياء تُرفرف وقلوبنا بلحنِ الحب تغني وتعزف .. نرسمُ لكَ أسمى معاني الحب الذي يدفعُنا لتحقيق رؤيتك ، نسعى للرقي نحو الأفق بما يزيد مجدك من حضاراتٍ وتاريخ .. وإنشاءٍ وتطوير .. لتكتمل صورة الولاء هانحنُ اليوم نردد بكل شموخ بأننا 
نبايعك أيها الوطن بنبض العطاء على الولاء والوفاء ،  بعدد من تغنى من أبناءك بتلك الكلمات الخالدة : 
وارفع الخفاق الأخضر يحملُ النور المسطر .. 
إليك يا وطن العلا ؛ وطن المجد .. 

 و اختتم الحفل بمسيرة خروج الطالبات و بشكر لراعية الحفل و الحضور .

  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي أشاد معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي بنجاح موسم الحج للعام الحالي 1440هـ، مقدمًا التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- على هذا النجاح والتميز في التنظيم الذي شهد به العالم أجمع، كما رفع السلمي التهنئة بمناسبة عيد الأضحى المبارك لخادم الحرمين وولي عهده ولصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير ولمنسوبي الجامعة ومنسوباتها، سائلاً الله أن يعيد هذه المناسبة السعيدة على وطننا الغالي وهو ينعم بالأمن والأمان والرخاء والاستقرار، موجهًا تحايا الفخر والاعتزاز لأبطال القوات المسلحة. جاء ذلك خلال حفل المعايدة السنوي لعيد الأضحى المبارك للعام الحالي 1440هـ، الذي نظمته الإدارة العامة للعلاقات الجامعية صباح اليوم الأحد بحضور وكلاء الجامعة، وعمداء الكليات والعمادات المساندة، وعدد من منسوبي الجامعة. وأكد السلمي خلال كلمته أهمية توفير البيئة الأكاديمية المناسبة لطلاب وطالبات الجامعة وأن تعمل جميع الجهات والوحدات بالجامعة خلال العام الجامعي 1441هـ على أكمل وجه لتحقيق الجودة والقيام بالمهام على النحو الذي يحقق التميز ويمكّن طلاب وطالبات الجامعة من الاستفادة من برامجها وخدماتها. كما اشتمل الحفل على عدد من الفقرات وقصيدة شعرية للأستاذ الدكتور عبدالحميد الحسامي، إضافة إلى كلمة لطلاب المنح رفعوا من خلالها شكرهم للجامعة على الإسهام في تهيئة حملة حج لـ 100 طالب من طلاب المنح بالجامعة معربين عن سعادتهم بما شاهدوه في المشاعر المقدسة من خدمات متطورة واهتمام كبير بضيوف الرحمن. وفي ذات السياق أقامت الجامعة حفل المعايدة السنوي لعيد الأضحى المبارك 1440هـ، "للقسم النسوي"، بحضور وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود أبوملحة، وعميدات الكليات، وعدد من منسوبات الجامعة وموظفاتها. ورفعت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود أبوملحة التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- بمناسبة عيد الأضحى المبارك، ونجاح موسم الحج، كما هنأت الجنود المرابطين على الحدود بمناسبة عيد الأضحى المبارك، سائلة الله أن يعيد هذه المناسبة على الأمة الإسلامية بالعزة والتمكين ومزيد من الأمن والاستقرار.
  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي برعاية صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير – حفظه الله –، افتتح مدير عام جمعية آباء لرعاية الأيتام بمنطقة عسير الدكتور سعد آل عمرو صباح اليوم الاثنين، حفل انطلاق فعاليات الأولمبياد الوطني الثاني لجمعيات رعاية الأيتام بالمملكة، الذي أقيم على مسرح الشريك الاستراتيجي (جامعة الملك خالد) بمقرها الرئيس في "قريقر". ويشهد الأولمبياد مشاركة أكثر من 200 متنافس من 15 جمعية من مختلف مناطق المملكة، وذلك في 8 منافسات ما بين ثقافية ورياضية. وفي بداية الحفل رحب مدير عام جمعية آباء المشرف العام على الأولمبياد "آل عمرو" بالمشاركين والمنسقين والمشرفين من مختلف الجمعيات، شاكرًا لسمو أمير منطقة عسير رعايته الكريمة لهذا الأولمبياد ودعمه ومتابعته لكل أنشطة وفعاليات الجمعية، كما وجه شكره للشريك الاستراتيجي جامعة الملك خالد على استضافة الأولمبياد وتهيئة مكان إقامة فعالياته ولكافة الشركاء والرعاة المشاركين. وأشار إلى أن جمعيات رعاية الأيتام لم تعد مكانًا للرعاية التقليدية فقط، لافتًا إلى أنه وبفضل توجيه قيادة المملكة العربية السعودية الحكيمة نهجت هذه الجمعيات منهج بناء وتنمية الإنسان، وعلى ذلك بدأت كل جمعية في إنشاء مبادرات نوعية وليس هذا الأولمبياد إلا مبادرة بدأتها جمعية آباء العام الماضي وتعمل على تفعيلها بشكل دوري، مؤكدًا على أن الجمعية ستعمل مع جامعة الملك خالد على تطوير نسخ الأولمبياد القادمة ولن تستغني عن آراء وتطلعات الجمعيات المشاركة من مختلف مناطق المملكة. كما اطلع حضور حفل التدشين على عرض مرئي تناول أهم أهداف جمعية آباء والأنشطة والفعاليات التي تنظمها، إضافة إلى رؤيتها ورسالتها، وكذلك أهدافها وتطلعاتها من خلال إقامتها للأولمبياد. فيما تتمثل جمعيات رعاية الأيتام المشاركة في الأولمبياد الذي تستضيفه الجامعة في جمعية كهاتين، وإنسان، وتراؤف، وكافل، وآباء، إضافة إلى جمعية أبناء، وبناء، ورواق، ورفقاء، ورأفة، وكذلك جمعية أكناف، والرس، وأبطال، وأيتام جدة، وأيتام الجبيل. وفي مجال منافسات الأولمبياد الوطني الثاني يتنافس المشاركون في الجانب الثقافي في 4 محاور تشمل أعذب تلاوة، والإلقاء، والمسابقة الثقافية، والمسرح لك، وكذلك يضم الجانب الرياضي 4 مسابقات تتمثل في تنس الطاولة، والسباحة، وسباق الجري، وكرة القدم. يذكر أن فعاليات الأولمبياد تقام خلال فترتين صباحية ومسائية اعتبارًا من صباح اليوم حتى مساء يوم الجمعة الـ 22 من شهر ذي الحجة الجاري، وذلك في المسرح الجامعي والصالة الرياضية بالمدينة الجامعية "قريقر".
  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي أشاد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال آل سعود أمير منطقة عسير، بجهود القائمين على فعاليات الأولمبياد الوطني الثاني لجمعيات رعاية الأيتام بالمملكة، الذي تنظمه جمعية آباء لرعاية الأيتام بمنطقة عسير خلال الفترة الحالية، بالتعاون مع شريكها الاستراتيجي جامعة الملك خالد. جاء ذلك خلال استقبال سموه لمدير عام جمعية آباء بمنطقة عسير المشرف العام على الأولمبياد الدكتور سعد آل عمرو مؤخرًا، حيث قدم سمو أمير منطقة عسير شكره لكافة العاملين في الأولمبياد على جهودهم في تحقيق نجاحه والإسهام في تنمية مهارات ومواهب أبناء الوطن من هذه الفئة. بدوره قدم آل عمرو بداية اللقاء نبذة تعريفية عن برامج وفعاليات وأهداف الأولمبياد، لافتاً إلى أن الجمعية حرصت على إقامة فعاليات هذا الأولمبياد خلال فترة الصيف ضمن روزنامة فعاليات صيف عسير. وفي ختام اللقاء وقع سمو الأمير تركي بن طلال على راية الأولمبياد، مباركاً جهود القائمين على إقامة وتنظيم فعاليات النسخة الثانية. من جهة أخرى يواصل الأولمبياد إقامة فعالياته الرياضية والثقافية بشكل يومي، بالإضافة إلى البرامج الترفيهية المصاحبة، حيث نظم القائمون على الأولمبياد صباح أمس الأربعاء رحلة للمشاركين في الفعاليات إلى مزرعة الورد الطائفي بعسير، اطلعوا من خلالها على آليات استخراج المواد العطرية من الورد في المصنع الخاص بالمزرعة. كما استضافت اللجنة التنظيمية للأولمبياد في الفترة المسائية سعادة مدير عام تعليم منطقة عسير الأستاذ سعد الجوني، الذي بدوره كرم الفائزين في مسابقات اليوم الثالث الرياضية والثقافية، حيث تسلمت جمعية رفاق من منطقة حائل من سعادته الميدالية الذهبية ولقب المركز الأول في نتائج المسابقة الثقافية، فيما حصلت جمعية تراؤف من محافظة حفر الباطن على الميدالية الفضية والمركز الثاني، وجاءت في المركز الثالث جمعية كافل من منطقة مكة المكرمة عبر تحقيقها للميدالية البرونزية. كذلك كرم الجوني الفائزين في بطولة تنس الطاولة حيث حققت جمعية أبناء من مدينة الجبيل المركزين الأول والثاني وكان المركز الأول من نصيب المتسابق يوسف القوسي، وفي المركز الثاني المتسابق فيصل التويجري، كذلك حقق متسابقا جمعية تراؤف من محافظة حفر الباطن أركان الشمري وعمر الرشيدي المركزين الثالث والرابع.
  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي أصدر معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي عددًا من قرارات التعيين والتكليف لأعضاء وعضوات هيئة تدريس بأعمال أكاديمية إدارية، شملت: تمديد تكليف الدكتور أحمد عاطف الشهري مشرفًا عامًّا على فرع الجامعة بتهامة، وتكليف الدكتور ثابت سعيد آل كحلان القحطاني عميدًا لكلية التربية، وتمديد تكليف الأستاذ الدكتور يحيى عبدالله البكري الشهري  مشرفًا على وحدة التوعية الفكرية بالجامعة، وتمديد تكليف الدكتورة رحمة أحمد آل أحمد مساعدة لعميد كلية العلوم والآداب بمحايل عسير - شطر الطالبات، وتمديد تكليف الدكتورة دولة محمد العسيري مساعدة لعميد كلية الشريعة وأصول الدين – شطر الطالبات، وتمديد تكليف الدكتورة سهير عيسى مرعي القحطاني مساعدة لعميد كلية العلوم الإنسانية - شطر الطالبات، وتكليف الدكتورة عبير محفوظ آل مداوي مساعدة لعميد عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر - شطر الطالبات، وتكليف الدكتور نايف محمد جبلي وكيلاً لعمادة التعلم الإلكتروني للابتكار، وتمديد تكليف الدكتور أيمن إبراهيم قحمش وكيلاً لكلية علوم الحاسب الآلي للشؤون التعليمية والأكاديمية، وتمديد تكليف الدكتور ماجد محمد الفقيه الغامدي وكيلاً لكلية العلوم للشؤون الأكاديمية، وتكليف الدكتورة أمل عبدالله ناصر الشهراني وكيلةً لكلية الشريعة وأصول الدين - شطر الطالبات. كما تضمنت القرارات الإدارية تكليف عدد من أعضاء وعضوات هيئة التدريس رؤساء للأقسام في كليات الجامعة، وشملت: تكليف الدكتور عادل سعد عسيري رئيسًا لقسم نظم المعلومات الإدارية بكلية الأعمال، وتمديد تكليف الدكتور عائض عبدالله آل معيض رئيسًا لقسم علم النفس بكلية التربية، وتكليف الدكتورة كاملة علي آل مقبل مشرفة على قسم الدراسات الإسلامية بكلية الشريعة وأصول الدين، وتمديد تكليف الدكتورة شارة علي أحمد الظلماني مشرفة على قسم الكيمياء بكلية العلوم - شطر الطالبات. وقد هنأ معالي مدير الجامعة المكلفين، داعيًا لهم بالتوفيق، وحاثًّا الجميع على مضاعفة الجهود.
  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي شهد مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة عسير الأستاذ حسين المري، فعاليات اليوم الثاني للأولمبياد الوطني الثاني لجمعيات رعاية الأيتام بالمملكة المقام على مسرح جامعة الملك خالد وصالتها الرياضية، بحضور مدير الجمعيات الأهلية بمركز التنمية الاجتماعية بأبها الأستاذ علي العوصي. وتمثلت منافسات ثاني أيام انعقاد الأولمبياد في رياضة "السباحة" في المجال الرياضي، وفي المجال الثقافي مسابقة "المسرح لك"، إضافة إلى مسابقة دوري كرة القدم في عدة مباريات بشكل يومي تنتهي بخروج المغلوب حتى نهاية فترة إقامة الأولمبياد. هذا وقد كرم مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بعسير الفائزين في مسابقة "المسرح لك"، حيث حصلت جمعية تراؤف من محافظة حفر الباطن على الميدالية الذهبية ولقب المركز الأول، وجاءت جمعية آباء من منطقة عسير في المركز الثاني محققة الميدالية الفضية، فيما حصدت جمعية كافل من منطقة مكة المكرمة برونزية المسابقة ومركزها الثالث. من جهته كرم مدير الجمعيات الأهلية بمركز التنمية الاجتماعية بأبها الفائزين في مسابقة "السباحة"، حيث حققت جمعية أبناء من محافظة الجبيل المركز الأول والميدالية الذهبية، وفي المركز الثاني حصلت جمعية إنسان الخيرية الميدالية الفضية، أما المركز الثالث والميدالية البرونزية فمن نصيب جمعية كافل من منطقة مكة المكرمة. كما تقام منافسات اليوم الثالث في كل من دوري كرة القدم، وتنس الطاولة في المجال الرياضي، والمسابقة الثقافية في مجال الثقافة، بالإضافة إلى حفل سمر تنظمه جمعية آباء المستضيفة للأولمبياد. يذكر أن من أهم أهداف النسخة الثانية من الأولمبياد الوطني لرعاية الأيتام بالمملكة بناء قدرات الأيتام وإكسابهم الثقة بالنفس، واكتشاف الموهوبين منهم وصقل مواهبهم.