اللغة العربية والشباب

أقام نادي مسك بكلية العلوم والاداب بالخميس بالتعاون  قسم اللغة العربية بالتعاون مع وكالة عمادة شؤون الطلاب لشؤون الطالبات اليوم الثلاثاء 1440/6/28هـ من الساعة العاشرة صباحا الى الثانية عشر ظهرا  فعالية بعنوان ( اللغة العربية والشباب ) ، بمسرح  الكلية حيث افتتح البرنامج  بآيات من الذكر الكريم  ،،.وكانت هناك فقرات متعددة عن أثر وسائل التواصل علي اللغة العربية  وقدمت الدكتورة ( اماني أحمد عثمان ) والاستاذة منى الشهراني محاضرة بعنوان :  أثر وسائل التواصل الاجتماعي على اللغة العربية 

وتخلل البرنامج فقرات حافلة بالمسابقات الثقافية والعلمية ، كما قدمن طالبات المستوى الثامن عرض بوربوينت ( عن العربيزي ) لغة الشات وأثرها على اللغة العربية  واختتم اليوم بكلمات الشكر والتقدير من  رئيسة القسم  بالكلية والتي شكرت الجميع على هذا العمل الكبير☘

رائدة النادي / أ.حنان عائض 
رئيسة النادي / سميرة القريشي

  المصدر جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال تواصل جامعة الملك خالد تقديم برامج مشروع "مبادرون" الذي انطلق في بداية شهر رمضان المبارك ويستمر حتى نهاية إجازة الصيف، مشتملا على العديد من الفعاليات والبرامج المتنوعة التي تستهدف منسوبي ومنسوبات الجامعة وأبناءهم وبناتهم وطلاب وطالبات الجامعة وأفراد المجتمع من الجنسين. وأوضح معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي أن الجامعة تسعى من خلال المشروع إلى استثمار أوقات الطلاب والطالبات ومنسوبي ومنسوبات الجامعة وأبنائهم وبناتهم ومختلف أفراد المجتمع من الرجال والنساء والعمل على رفع المستوى المعرفي والمهني لهم. وأضاف السلمي أن برامج المشروع تُقدم عن بعد من خلال أساتذة وخبراء ومدربين مؤهلين من داخل الجامعة وخارجها، شاكرًا كل من ساهم في تقديم وتنفيذ برامج المشروع والقائمين عليها. كما أوضح مستشار معالي رئيس الجامعة المشرف على المشروع الدكتور ناصر منصور طيران أن المشروع خلال شهر شوال قدم 23 برنامجًا ما بين مسابقة ودورة تدريبية وندوة ولقاء تم تنفيذها في 184 ساعة، واستفاد منها 25099 مستفيدًا ومستفيدة. وحول البرامج المنفذة أوضح طيران أنها تمت بمشاركة نخبة من المتخصصين من داخل الجامعة وخارجها وشملت مختلف المجالات والمهارات والفئات العمرية للجنسين. يذكر أن عدد المستفيدين والمستفيدات من برامج مشروع "مبادرون" منذ انطلاقه في بداية شهر رمضان المبارك تجاوز 52 ألفًا، بواقع 27236 مستفيدًا ومستفيدة من برامج شهر رمضان، و25099 خلال شهر شوال.  
المصدر جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال تنظم جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة الدراسات العليا ضمن مشروع "مبادرون"، مساء الأربعاء الـ 3 من شهر ذي القعدة الجاري، دورة تدريبية عن بُعد بعنوان "إعداد وبناء الاستبيان والتحليل الإحصائي". وأوضح عميد عمادة الدراسات العليا بالجامعة الدكتور أحمد بن يحيى آل فائع أن الدورة تستهدف طلاب وطالبات الدراسات العليا، لافتًا إلى أن الدورة ستقام لمدة ساعتين من الـ 9 - 11 مساءً. فيما تهدف الدورة إلى التعريف بماهية الاستبيان والأخطاء الشائعة في بناء الاستبانات وتزويد الطلاب والطالبات بمهارات تصميمها، إضافة إلى التعريف بأنواع الاستبيان والأسئلة التي يشملها، وكذلك التعريف بكيفية تصميم الاستبيان الورقي والإلكتروني، وتفريغ وتحليل الاستبيان وكيفية كتابة التقرير، ويمكن التسجيل (بالضغط هنا).
  المصدر جامعة الملك خالد - إدارة الإعلام والاتصال  تحت رعاية معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي تستعد الجامعة ممثلة في عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر لإقامة ندوة إلكترونية بعنوان "التطوع الصحي"، وذلك ضمن برنامج "مبادرون" خلال الفترة 10- 11 ذي القعدة الجاري. وتهدف الندوة إلى بيان أهمية التطوع عمومًا والصحي خصوصًا للتصدي للأمراض المهددة لصحة المجتمع، ونشر ثقافة التطوع الصحي، وتوضيح أخلاقيات الممارس الصحي، وزيادة الوعي للآليات والممارسات الصحية للتطوع الصحي. ويشارك في الندوة مجموعة من المختصين والباحثين في المجال الصحي والتطوعي من عدد من الجهات ذات العلاقة، وسيناقش المشاركون مجالات العمل الصحي والتطوعي في ظل أزمة كورونا، ودور مؤسسات المجتمع المدني في التطوع الصحي، إضافة لصفات المتطوع الصحي، كما ستستعرض الندوة بعض النماذج والتجارب الميدانية للتطوع الصحي.
  أقام نادي (مسك) للنشاط الطلابي بكلية (العلوم والآداب بخميس مشيط) بالتشارك مع إدارة السلامة و الصحة المهنية وبالتعاون مع الاندية المركزية بوكالة عمادة شؤون الطلاب لشؤون الطالبات برنامج : اليوم العالمي لدفاع المدني اليوم : الثلاثاء . التاريخ : 8_7_1441 هـ الساعة : 9   المقر: ساحة الجامعة. ابتدأ الحفل بمقدمة عن الفعالية تلتها كلمة عن يوم الدفاع المدني ثم كلمة توعوية اخرى ،ثم تم تقديم شرح توضيحي عن طفايات الحريق وانواعها مصحوباً بعرض بروجكتر عن أهمية الإسعافات الاولية وشرح توضيحي لها ، صاحب العرض أناشيد وأنشطة و ضيافة متنوعة. رائدة النشاط/ أ. أثير عبدالله رئيسة النشاط/ الطالبة سميرة القريشي
  المصدر : جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي حفل افتتاح الملتقى العلمي الثالث، الذي تنظمه الجامعة ممثلة بكلية العلوم والآداب بخميس مشيط بالتعاون مع كلية اللغات والترجمة تحت شعار "الترجمة: حوار الثقافات"، والذي يستمر لمدة يومين في المدينة الجامعية بأبها. وفي بداية حفل الافتتاح رحب معالي مدير الجامعة بالضيوف والمشاركين في الملتقى، مقدمًا شكره لكل من ساهم في تنظيم وإقامة هذا الملتقى، لافتًا إلى أن هذا الملتقى يعد الثالث من نوعه الذي تنظمه كلية العلوم والآداب بخميس مشيط، مشيدًا بجهود الكلية واهتمامها بالملتقيات والمناشط التي تصب في مصلحة منسوبي الجامعة من المهتمين والباحثين والتي ستنعكس نتائجها على مخرجات هذه الكلية والكليات الأخرى ذات العلاقة. كما أشاد السلمي بالتعاون الذي تم بين كلية العلوم والآداب في خميس مشيط، وكلية اللغات والترجمة مؤكدًا على أهمية ذلك في تأسيس وبناء المجموعات البحثية بين التخصصات المختلفة، لافتًا إلى أن محاور هذا الملتقى تمثل أهمية قصوى في مجال الترجمة والحوار، آملًا أن يخرج هذا الملتقى بالعديد من التوصيات التي تصب في مصلحة تطوير وتقدم مجالات الترجمة. بدوره شكر رئيس اللجنة العلمية الدكتور أحمد بن سلمان الفيفي معالي مدير الجامعة على رعايته لهذا الملتقى، مشيرًا إلى أن هذا اللقاء البحثي العلمي يتمحور حول إبداع الترجمات بين الثقافات، بسواعد الباحثين والباحثات، وصناعة التجارب والخبرات، وقال" لا أحد ينكر ما للترجمة من أهمية قصوى، ومكانة عليا، إذ إنها ساهمت منذ القدم بشكل كبير وجلي في تقدم البشرية وتطور الأمم والشعوب، فهي تمثل جسرا للعبور إلى الحضارات، ونقطة التقاء المعارف وحوار الثقافات، ووﺳﻴﻠﺔ لإﻗﺎﻣﺔ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ واﻟﺘﻌﺎون اﻟﺘﺠﺎري واﻟﺼﻨﺎﻋﻲ واﻟﻌﺴﻜﺮي واﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻲ بين الدول والكيانات، والمجتمعات"، وأكد الفيفي أن  الترجمة عملية ذهنية وفكرية معقدة، تسبب في كثير من الأحيان للمترجم قلقا، وأرقا، حتى يجد بغيته ويصل إلى وجهته. وأضاف الفيفي أن اللجنة العلمية تلقت العديد من المشاركات من داخل الجامعة وخارجها، وعكفت اللجنة على المشاركات التي وردت إليها من داخل الجامعة، إذ ربت المشاركات على 23 مشاركة، وأجازت منها 13 مشاركة. عقب ذلك ألقى الدكتور وليد بليهش العمري كلمة المشاركين أكد من خلالها على أن الترجمة أمر حتمي لمواكبة التقدم الحضاري ونقل العلوم وتبادل الآداب والفنون، باعتبار أن للترجمة دورا لا يمكن الاستهانة به في التواصل بين الأمم، لافتا إلى دور الترجمة في الربط بين المجتمعات والشعوب المتباعدة. وأضاف العمري أن المتتبع لتطور الحضارات الإنسانية وتنامي التقدم العلمي الإنساني يجد أن الترجمة ظاهرة تسبق كل إنجاز حضاري لكل أمة، وقدم العمري في نهاية كلمته شكره وتقديره للجامعة والقائمين على إقامة وتنظيم هذا الملتقى. وفي ختام حفل الافتتاح كرم معالي مدير الجامعة المشاركين في الملتقى، وتم التقاط الصور التذكارية بهذه المناسبة.