برعاية وحضور أمير عسير الجامعة تختتم البرنامج الصحي والتوعوي والتثقيفي الـ7 ببارق

المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

رعى صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة عسير حفظه الله، مساء اليوم الاثنين حفل ختام فعاليات برنامج جامعة الملك خالد الصحي والتوعوي والتثقيفي الـ7 بمحافظة بارق، الذي أقيم من بداية شهر جمادى الأولى شاملًا العديد من الخدمات والفعاليات المتنوعة، قُدمت لأكثر من 29 ألف مستفيد من أهالي المحافظة والمراكز والقرى التابعة لها.

وكان في استقبال سموه، معالي مدير جامعة الملك خالد المشرف العام على البرنامج الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، وعدد من وكلاء الجامعة وعمدائها ومنسوبيها، واطلع سمو الأمير تركي بن طلال فور وصوله مقر إقامة فعاليات الأسبوع الختامي المكثف، على العيادات والمعارض والخدمات التي توفرها الجامعة في الموقع للمستفيدين، مستمعًا إلى شرح تفصيلي للخدمات المقدمة من العيادات والمعارض الموجودة في مقر برنامج الأسبوع المكثف.

وفي بداية الحفل الخطابي رحب معالي مدير الجامعة في كلمة ألقاها براعي الحفل والحضور والمشاركين، مؤكدًا خلال كلمته على أن الرائعين هم من يقدمون خدمة لدينهم ومليكهم ووطنهم، لافتًا إلى أن الإنسان في هذا الوطن الغالي هو الثروة  الحقيقية التي تسعى حكومتنا الرشيدة لتوفير سبل الراحة والسلامة والعيش له.

السلمي: الإنسان في هذا الوطن الغالي هو الثروة الحقيقية التي تسعى حكومتنا الرشيدة لتوفير سبل الراحة له

كما بين السلمي أن جامعة الملك خالد تقدم هذا البرنامج على مر 7 سنوات متتالية في عدد من مختلف محافظات ومراكز منطقة عسير، إيمانا منها بأهمية تفعيل دورها في خدمة وشراكة المجتمع، تحقيقًا لأهم أهدافها الاستراتيجية ورؤية المملكة 2030، شاكرًا لسمو الأمير رعايته لانطلاق البرنامج، وكذلك متابعته ورعايته لكافة مناشط الجامعة، معربا عن شكره لسعادة محافظ بارق وجميع رؤساء الدوائر والجهات الحكومية ببارق على تعاونهم وجهودهم في تسهيل إجراءات انعقاد هذا البرنامج، وكافة المشاركين من الجامعة بمختلف جهاتها وتخصصاتها على ما بذلوه من جهود خلال مدة إقامة البرنامج.

وتأتي انطلاقة فعاليات برنامج الجامعة في محافظة بارق من بداية شهر جمادى الأولى لهذا العام، عبر دورات تدريبية وتربوية في الجهات الحكومية ومراكز الرعاية الصحية والمدارس، إضافة إلى مسابقات ثقافية لجميع شرائح المجتمع، والأسبوع الختامي المكثف الذي بدأت فعالياته في الـ29 من جمادى الآخرة واستمر لمدة 6 أيام، وذلك بمشاركة 220 عضوا ما بين استشاريين وأطباء وفنيين وإداريين في تخصصات نوعية، قدموا خدماتهم لنحو 29852 مستفيدا عبر 455 فعالية.

من جهته شكر محافظ بارق الأستاذ مفرح بن زايد البناوي سمو الأمير على رعايته لهذا البرنامج، معربا عن شكره لمعالي مدير الجامعة وكافة منسوبيها على ماقدموه من خدمات للمحافظة طيلة مدة إقامة البرنامج، لافتًا إلى أن الجامعة تتميز بإقامة برنامجها الصحي والتوعوي والتثقيفي بشكل سنوي في المحافظات والمراكز التابعة لمنطقة عسير.

وفي نهاية حفل الختام كرم سمو الأمير كافة الجهات المشاركة من الجامعة في تنظيم وإقامة هذا البرنامج، إضافة إلى الجهات الحكومية المتعاونة بمحافظة بارق، كما تسلم سموه درعًا تذكاريًا من معالي مدير الجامعة بهذه المناسبة. 

  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي رعى صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير مؤخرا، المحاضرة التي نظمها المركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة «أداء» بالتعاون مع إمارة منطقة عسير على مسرح جامعة الملك خالد بأبها، بحضور مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي ومسؤولي إمارة منطقة عسير، والمحافظين ورؤساء المراكز ومديري الإدارات الحكومية بالمنطقة، ورؤساء البلديات وأعضاء المجالس المحلية والبلدية، ومسؤولي الغرفة التجارية، ومنسوبي جامعة الملك خالد.  وبدأت المحاضرة التي قدمها المهندس عادل الأحمدي أحد منسوبي مركز "أداء" بتعريف عن مهام وأهداف المركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة وعلاقته بالأجهزة الحكومية.  وتطرق المحاضر إلى آليات تطوير مؤشرات الأداء الرئيسية، وتوحيد المفاهيم والمصطلحات الخاصة بها، ونشر ثقافة قياس الأداء لدى الجهات الحكومية بالمنطقة، بالإضافة إلى التعريف بأهمية تطوير الاستراتيجيات وتنفيذها لتطوير مؤشرات الأداء الرئيسية والمستهدفات والمبادرات للأهداف الخاصة بالجهات الحكومية باستخدام بطاقة قياس الأداء المتوازن.  وأشار المحاضر إلى دور مركز "اداء" في تقييم وتقويم عمل الجهات الحكومية وتطويره بما يتوافق مع رؤية ٢٠٣٠ وآليات بناء علاقة تكاملية مع القطاعات المستهدفة. وفي نهاية المحاضرة التعريفية رد عدد من منسوبي مركز " أداء " على أسئلة الحضور واستفساراتهم حول الآليات العملية لرفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين ودور المركز في التوصيات الخاصة بأداء قيادات ومنسوبي الجهات الخدمية. يذكر أن المحاضرة تأتي في إطار توجيهات أمير منطقة عسير لتطوير العمل الإداري في المنطقة، وتنفيذاً لاتفاقية التعاون الموقعة بين إمارة منطقة عسير ومركز «أداء»، وانطلاقاً من مهام الإمارة التي تشمل الإشراف على الأجهزة الحكومية وموظفيها في المنطقة والتأكد من أدائهم لواجباتهم بكل كفاءة وإتقان.    
  المصدر:جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي اجتازت جامعة الملك خالد ممثلةً في الإدارة العامة لتقنية المعلومات المرحلة الأولى من المنافسة على جوائز القمة العالمية لمجتمع المعلومات 2020 ”WSIS“ ؛ وذلك من خلال مشروع GoGeek. وقد وجهت الجامعة دعوتها لكافة منسوبيها تحثهم على التصويت لمصلحة المبادرات والمشاريع الحكومية المرشحة للفوز بـ"جوائز القمة العالمية لمجتمع المعلومات 2020". ومن الجدير بالذكر أن هذه المسابقة تأتي كأحد الأنشطة المصاحبة لمؤتمر القمة العالمية حول مجتمع المعلومات، وتهدف إلى تقليل الفجوة الإلكترونية بين دول العالم، وتركز على المشاريع التقنية القائمة على الوسائط المتعددة التي تؤثر بفاعلية وإبداع في ترقيم المحتوى الثقافي والعلمي والتعليمي. GoGeek هو برنامج تقنية المعلومات بجامعة الملك خالد لتنمية القدرات الرقمية وتمكينها في المجتمع من الجنسين ومختلف الفئات العمرية ويحتوي على العديد من المبادرات التقنية المستمرة مثل المعسكر البرمجي IObootcamp ونادي الألعاب الإلكترونية Elctronic Gaming Club وبرنامج التدريب IT Internship Program ونساء في الأمن السيبراني Women in Cybersecurity. وثمّن سعادة الدكتور محمد بن صالح الصقر المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الإنجاز الذي تم الوصول اليه بإجازة برنامج GoGeek لتمثيل المملكة العربية السعودية في جائزة WSIS 2020 المتبناه من الأمم المتحدة في تصنيف بناء القدرات، كما أوضح أن ما تم الوصول له هو إنجاز بحد ذاته ولكن الطموح أكبر للجامعة ولمنطقة عسير وللملكة العربية السعودية، حيث تم الانتقال من مرحلة الترشيح الى مرحلة التصويت والذي من خلاله سيتم ترشيح 5 مبادرات من 20 مبادرة في ذات التصنيف وهو بناء القدرات، وحث جميع منسوبي الجامعة على التصويت وفقاً للدليل والفيديو المرفق.   للتصويت والاطلاع على التفاصيل (اضغط هنا)  
  المصدر:جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي ضمن فعاليات واحتفالات اليوم العالمي للغة العربية، شاركت جامعة الملك خالد ممثلة في الإدارة العامة لتقنية المعلومات في مبادرة مجموعة دروبال (DRUPAL) السعودية لتعريب المجلة العلمية الافتراضية Umami ، وذلك بمشاركة خريجي الجامعة في تخصص الترجمة. وأوضح المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور محمد الصقر أن المبادرة تعد فرصة تحفيزية للمترجمين العرب في تعريب باقي المحتوى على دروبال، وقد مثل الإدارة العامة لتقنية المعلومات المترجم عبدالله عمر في الحفل الذي أقيم يوم الاثنين 23 ديسمبر بحضور نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس هيثم عبدالرحمن العوهلي حيث تم تكريم جميع الجهات المشاركة. وتهدف المبادرة للمساهمة في تعريبUmami  وهي مجلة علمية افتراضية تساعد على فهم وظائف نظام دروبال8 (DRUPAL) والذي يعد من أفضل الأنظمة لإدارة المحتوى في العالم، ويقوم عليه موقع الجامعة وعدة جامعات كبيرة كجامعة ستانفورد، وعدد من المراكز العالمية والأجهزة الحكومية، كناسا، والكونغرس الأمريكي، ووزارة الخارجية الأمريكية. وقد تم إطلاق مبادرة التعريب تزامنًا مع اليوم العالمي للغة العربية حيث تم جمع المحتوى كمرحلة أولية على ملفات قوقل درايف وترتيبها للبدء بترجمتها ثم وزعت بين مترجمين مختصين، وتم الانتهاء من عملية الترجمة ومراجعتها يوم الأربعاء 28 ربيع الآخر 1441هـ.
  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي ضمن فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية نظمت كلية العلوم الإنسانية بجامعة الملك خالد (ممثلة في قسم اللغة العربية وآدابها) صباح اليوم الاثنين لقاءً علميًّا شهده عميد الكلية الأستاذ الدكتور يحيى الشريف ووكلاء الكلية ورؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس. وقدم الأستاذ الدكتور عبدالمنعم جدامي والدكتور يحيى اللتيني وطالبة الدراسات العليا بالقسم تركية أبو شهران 3 أوراق علمية تمحورت حول النظريات اللسانية وأدوات التحليل اللساني ودور اللسانيين في دراسة اللغة العربية
  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي أعلنت عمادة الدراسات العليا بجامعة الملك خالد مواعيد المرحلة الأولى للقبول في برامج الدراسات العليا؛ حيث سيتاح القبول في هذه المرحلة من خلال البوابة الإلكترونية (بالضغط هنا) ابتداءً من يوم الأحد 3 / 5 / 1441هـ، ويستمر حتى 20 / 5/ 1441هـ، في أكثر من 50 برنامجًا ومسارًا لمرحلتي الماجستير والدكتوراه، تستوعب نحو 1000 طالب وطالبة، في 9 من كليات الجامعة (الشريعة وأصول الدين، والتربية، والعلوم الإنسانية، والعلوم، والأعمال، واللغات والترجمة، والهندسة، وعلوم الحاسب الآلي، والعلوم الطبية التطبيقية بأبها). وأوضح عميد الدراسات العليا بالجامعة الدكتور أحمد بن يحيى آل فائع أنه سيجري بعد ذلك استكمال إجراءات القبول ومراحله بالتعاون مع الكليات والأقسام العلمية وفق خطة تنفيذية وزمنية تم اعتمادها. ودعا آل فائع جميع الراغبين والراغبات في الالتحاق بهذه البرامج إلى ضرورة الاطلاع على شروط القبول المعلن عنها (بالضغط هنا) ، مشيرًا إلى أن المرحلة الثانية للقبول التي سيُعلن عنها في شهر شعبان القادم ستكون خاصة ببرامج الدراسات العليا المدفوعة الرسوم.