كيف تستعد للاختبارات النهائية

                                                                       

 

المصدر: المركز الإعلامي - تقنية المعلومات - كلية المجتمع للبنات بأبها
طلابنا وطالباتنا : أنتم الدعامة الأساسية لهذا الوطن وعماده الذي ينهض به, ودرعه الحصين لاستكمال المسير نحو بناء حضارة قويمة، بالجد الاجتهاد لعمل الدؤوب والمثابرة تصبحون ناجحين نافعين لأنفسكم ووطنكم، وإن الذين يؤمنون بالعمل والمثابرة لا يستسلمون بسهولة أمام التحديات والمعوقات التي تواجههم، ويعملون ليل نهار من أجل إعلاء راية دينهم ووطنهم.

يعيش المجتمع هذه الأيام موسم الاختبارات الدراسية، أيام حصاد ثمار الجهد لعام كامل, ويشكو الكثير من الطلاب من عدم قدرتهم على المذاكرة وكثرة التوتر؛ مما يؤدي الى عدم تحقيق النتائج المرجوة من الاستذكار، وما يتبعه من استنفار البيوت في الوقوف بِجانب أبنائها ومساعدتِهم لتجاوز الاختبارات بنجاح والحصول على أعلى الدرجات.

الدعوات والترقب

تترقب آلاف الأسر، نتائج امتحانات أبنائها، وتحاول كل أسرة أن توفر لأبنائها البيئة المناسبة؛ كي  يحققوا الإنجاز، ويجنوا ثمرة عناء الأشهر الماضية ، وقد يصاحب هذه الأجواء العاجلة الكثير من التوتر والضيق والبحث عن كل وسيلة تضمن النجاح والتميز، ونظرًا لأنّ فترة الاختبارات تتمثل في فترة زمنية وجيزة؛ فإنّ الكثير من الطلبة والطالبات يبذلون فيها ضعف جهدهم طيلة أيام السنة في المذاكرة، وتصاحب هذه الفترة العديد من الظواهر الإيجابية والسلبية، فيما تتزايد التحذيرات من اللجوء إلى المنبهات خلال هذه الفترة، لما تسببه من «صعوبات في التركيز،  وتشتت ذهني، وربما أرق يستمر لما بعد فترة الاختبارات»، بحسب رأي  تربويين واختصاصيين نفسيين.

دور الأسرة الإيجابي

وتتعدد استعدادات الأسر لموسم امتحانات نهاية العام الدراسي التي أصبحت تشكل هاجسًا مخيفًا للطلبة وأولياء أمورهم، خاصة طلبة مرحلة الثانوية العامة، ويؤكد علماء التربية ضرورة استغلال الوقت بكفاءة، وتنظيم وقت المذاكرة، وأخذ قسط من الراحة، إلى جانب الاهتمام بالنوم والغذاء، والدور الذي ينبغي أن تلعبه الأسرة في تنظيم وقت الطالب وتهيئة الأجواء المناسبة له لمساعدته  على المذاكرة والتحصيل الجيد من دون تعرضه للضغوط النفسية  والشعور بالخوف والقلق ورهبة الامتحانات. وقد يعاني الكثير من الطلبة من نسيان المادة العلمية فور دخولهم  قاعة الامتحان أو بمجرد البدء بقراءة الأسئلة، كما تدور في أذهانهم أسئلة كثيرة حول مضمونها  خلال أيام المراجعة والاستذكار، ويشعر الطالب خلال الأيام التي تسبق الامتحانات بكثير من الأعراض، منها : الملل من الكتب الدراسية، وعدم الرغبة في المذاكرة،  كما تنتابه حالات من القلق، والشعور بالنعاس والضياع، فيضطر للهروب  من المذاكرة إلى مشاهدة برامج التلفزيون، أو الحديث في الهاتف، أو الإفراط في الأكل، حيث إنه يشعر بأن كل ما ذاكره من معلومات قد تبخر في الهواء،  ويشعر أن عقله قد توقف عن استقبال أية معلومة .

صعوبة المذاكرة

وقدم عدد من الاختصاصيين النفسيين والاجتماعيين بعض النصائح لتخفيف التوتر والقلق الذي ينتاب الطالب خلال المذاكرة، حيث إن الطالب الذي تتراكم عليه الدروس ولا يقسم وقته في مذاكرتها منذ بداية العام الدراسي سوف يواجه صعوبة في مذاكرتها، خاصة أن البعض يكثف المذاكرة إلى ساعات متأخرة من الليل في الأيام القليلة التي تسبق الامتحانات، وهذا يسبب له التعب والأرق، لأن المذاكرة بالطبع سوف تكون عشوائية، وبالتالي لن يستفيد منها، مما يؤدي إلى عدم التركيز وحصوله في النهاية على درجات متدنية رغم أنه بذل جهدًا كبيرًا.

مقاييس الاستيعاب

تمثل  الامتحانات تحصيلاً لما سبق دراسته، ومقياسًا لما استوعبه الطالب أو الطالبة طوال فصل دراسي كامل ، وينبغي للطالب الابتعاد عن الضغوط النفسية، وعدم تراكم الدروس، وأن يذاكر ما تعلمه في المحاضرات الدراسية أولاً بأول في منزله حتى لا تتراكم عليه فيحتار في مثل هذه الأيام من أين يبدأ مذاكرتها ، وليس من شك في أن التعب سوف يعتريه، خاصة أنه يحاول المذاكرة في الوقت الضائع، حيث سيكون عاجزًا عن تعلم  المادة التي بين يديه وتحصيلها، ويؤثر ذلك الإجهاد تأثيرًا سلبيًا في صحته؛ فيصاب بالكآبة واليأس، ويتولد لديه الشعور بالخوف من الامتحانات وعدم الثقة بقدراته وإمكاناته.

نصائح مهمة 

يتساءل كثير من الطلاب  عن كيفية مواجهة قلق الاختبارت, وكيفية التغلب عليها ، ونقدم هنا مجموعة 

من النصائح التي - بإذن الله - ستسهم في نجاح الطلاب.

ما قبل الاختبار

      قوّ علاقتك بالله، وتعرف إليه في أوقات الرخاء يعرفك في أوقات شدتك وحاجتك.

      احرص على رضا الوالدين ودعواتهما لك، فرضاهما من رضا الله، ودعواتهما لك تيسر لك أمورك وتريح بالك. 

      ثق بنفسك وبقدراتك، وتأكد أنك قادر على النجاح والتفوق، فأنت لست أقل ممن سبقك إلى طريق النجاح والتفوق.

      حدد هدفك في الحياة، وضعه نصب عينيك، واجتهد للوصول إليه بكل قوتك وإمكانياتك من أجل نفسك وأهلك ووطنك.

      تأكد من مراجعة جدول الاختبارات قبل موعده بوقت كافٍ.

      تهيئة المكان المناسب للاستذكار من حيث الإضاءة، والتهوية، والهدوء.

      ابتعد عن مضيعات الوقت مثل كثرة استخدام الهاتف المحمول.

      نظم وقتك بحيث تتخلل جلسات الاستذكار أوقات قصيرة للراحة والاستجمام.

      لا تعرض نفسك للإجهاد قبل الاختبارات.

      لا تفرط في تناول المنبهات فضررها أكثر من نفعها.

      اهتم بتناول الأطعمة الصحية التي تمد الجسم بالطاقة وتحسن قدرة الذاكرة، كما ينصح بشرب الماء بكثرة.

      احرص على الاستذكار في الساعات الأولى من اليوم حيث إن درجة التركيز فيها عالية.

      كتابة الملاحظات طريقة جيدة تساعد على تذكر المعلومات.

      مارس الرياضة المفضلة؛ فهي تساعد على تنشيط الدورة الدموية؛ مما يساهم في تنشيط خلايا الدماغ.

      النوم المبكّر هو راحة للبدن وللدماغ أيضًا.

في يوم الاختبار

      استيقظ مبكرًا

      أكمل ما تبقى من مذاكرة أو مراجعة للعناصر الرئيسة .

      تناول وجبة الإفطار؛ فهي ضرورية للمحافظة على نشاطك .

      احرص على إحضار بطاقتك الجامعية.

      أحضر جميع الأدوات المطلوبة والمسموح بها؛ لأنّ حسن الاستعداد يُعين على الإجابة.

      توجه إلى مكان الاختبار قبل الموعد بوقتٍ كافٍ. 

 عند دخولك قاعة الاختبار 

      الاستعانة بالله هي من أهم أسباب التوفيق.

      لا تشغل نفسك بالتفكير والخوف، وتذكر أن الاختبار هو مقياس لمستوى تحصيلك الدراسي الذي اكتسبته طوال العام.

      تذكر أن هذا ليس أول اختبار تدخله وتنجح فيه.

التعامل مع ورقة الاختبار 

      سم الله، واكتب بياناتك على ورقة الإجابة بطريقة صحيحة من واقع بطاقتك الجامعية.

      اقرأ الزمن المحدد للإجابة.

      تصفح الورقة الامتحانية، وخصص أول 10 دقائق من وقت الامتحان لقراءة الأسئلة بدقة، ولا تنزعج من الأسئلة الصعبة.

      اكتب كل الملاحظات والأفكار التي ترد إلى ذهنك للاستعانة بها لاحقًا في الإجابة. 

      ابدأ بالإجابة على الأسئلة السهلة أولاً ثم الانتقال للأسئلة الأصعب تدريجيًّا  مع توزيع  الوقت على حسب الأسئلة.

      لا تتوقف عند السؤال الصعب واتركه لنهاية الاختبار.  

       تأنّ في الإجابة على أسئلة الاختبار.

بعد الاختبار

إذا اكتشفت بعد الاختبار أنّك أخطأت في بعض الإجابات فليكن ذلك حافزًا لك على المزيد من الاستعداد لامتحان المادة القادمة ولا تقع فريسة للإحباط واليأس.

نسأل الله التوفيق للطلاب والطالبات ، وأن يجعلنا من المفلحين الناجحين في الدنيا، والفائزين الناجين في الآخرة؛ إنه سميع مجيب .

 

  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي أعلنت جامعة الملك خالد ممثلة في عمادة القبول والتسجيل مواعيد ومقرات اختبار القبول لطلاب وطالبات الانتظام التكميلي للفصل الدراسي الأول من العام الجامعي القادم 1441هـ. وحددت العمادة يوم الأربعاء الموافق 16 من شهر شوال القادم، موعدًا لإجراء الاختبار للطلاب والطالبات بكلية الأعمال وكلية علوم الحاسب الآلي في تخصصات إدارة الأعمال، والمحاسبة، ونظم المعلومات، وذلك في عدد من مقرات الجامعة. وأوضحت العمادة أن الاختبار التكميلي للطلاب في تخصصي إدارة الأعمال والمحاسبة سيكون في (مبنى أ) في كلية الأعمال بالقريقر، فيما سيكون اختبار الطالبات لذات التخصص في مبنى كلية الاقتصاد المنزلي بطريق الملك عبدالله. كما أوضحت العمادة أن الاختبار التكميلي في تخصص نظم المعلومات سيكون في كلية علوم الحاسب الآلي بمجمع القريقر (مبنى أ، الدور الثالث قاعة ٤٣)، والمجمع الأكاديمي بمحايل مبنى كلية العلوم والآداب، فيما سيكون اختبار الطالبات في ذات التخصص في كل من مبنى كلية علوم الحاسب الآلي بالسامر، ومبنى كلية العلوم والآداب بالمجمع الأكاديمي بمحايل، ومبنى كلية العلوم والآداب برجال ألمع (مبنى أ، المدخل الرئيسي)، ومبنى كلية العلوم والآداب بخميس مشيط (المبنى٥ - ٤ )، وأشارت العمادة إلى أنه لا يحق لمن سبق له الاختبار في الفصول السابقة دخول الاختبار مرة أخرى. من جهة أخرى أعلنت عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر - شطر الطالبات - عن البدء في التسجيل في عدد من الدورات التدريبية، تشمل دورة استخدام الحاسب الآلي في الأعمال المكتبية، ودورة السلوك التكيفي لذوي الاحتياجات الخاصة، ودورة الممارسات الأخلاقية والنظامية في بيئة العمل، ودورة تنمية المهارات الإدارية وريادة الأعمال، ودورة إتقان اللغة الإنجليزية للأطفال من (٩ - ١٢ سنة)، ودورة صناعة الخطة التسويقية، ودورة السكرتارية الحديثة والمهارات الإدارية، حيث سيتم عقد الدورات في شهر شوال القادم. وتأتي هذه الدورات ضمن أنشطة وبرامج التدريب المجتمعية التي تُقدمها عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بهدف تنمية المعارف والمهارات لكافة فئات المجتمع.
  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي أعلن الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير مبادرتين تطوعيتين ستطلقان قريبًا بالمنطقة، وتستهدفان طلاب وطالبات المدارس، مشيرًا إلى أن الأولى تختص بمعالجة التشوه البصري في الأماكن العامة، وذلك من خلال رسم لوحات جمالية وفنية، وتختص المبادرة الثانية بزراعة الأشجار، وتُطلق بالتعاون مع عدد من الجهات المعنية بالمنطقة. جاء ذلك خلال حضور سموه ختام البرنامج التأهيلي لفريق التطوع الوطني "سندكم" للعام ١٤٤٠هـ بجامعة الملك خالد بأبها والذي استمر 3 أيام، مؤكدًا في كلمته التي وجهها للفريق على أهمية الانضباط والعمل بروح الفريق الواحد، كما أكد على أهمية إتقان العمل وعدم التهاون. كما شهد ختام البرنامج التأهيلي أيضًا تقديم نبذة تعريفية عن بعض أعمال الجهات المشاركة في مهام فريق "سندكم" والمتطوعين لمناقشة أبرز التحديات التي واجهت الفريق في نسخته الأولى والعمل على تطوير خدمات الفريق وتجاوز التحديات في النسخة القادمة من أعمال ومهام الفريق التطوعية. واختتم اللقاء بتوقيع أعضاء فريق التطوع الوطني "سندكم" على ميثاق الفريق الذي تنص أبرز بنوده على الالتزام بالضوابط التي من شأنها الارتقاء بالفريق وتقديم خدماته بالشكل المطلوب.
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي استضافت جامعة الملك خالد مؤخرًا أعمال برنامج فريق التطوع الوطني "سندكم" التأهيلي للعام 1440هـ/2019م، والتي استمرت لمدة ثلاثة أيام اعتبارًا من 15 رمضان بمشاركة 16 جهة حكومية وأهلية، وبمشاركة عدد من منسوبي الجامعة، وبحضور وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن الشهراني في المدرجات المركزية بالمدينة الجامعية بأبها "قريقر". وأوضح عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الأستاذ الدكتور عمر علوان عقيل في افتتاح أعمال البرنامج التأهيلي أن الهدف من إقامته يكمن في تطوير أعضاء الفريق بما يتوافق مع متطلبات التطوع، والمشاركة المجتمعية، وتعزيز المواطنة، كما رحب عقيل بالمشاركين والحضور من مختلف الجهات، آملًا أن يخرج هذا البرنامج بما يعود بالفائدة على المتطوعين ومجتمع منطقة عسير بشكل عام. وتضمن البرنامج التأهيلي أيضًا ورقة لعميد عمادة التطوير الأكاديمي والجودة الدكتور عبدالعزيز الهاجري تحدث فيها عن كاريزما التطوع، وكذلك ورقة للأستاذ علي بن حسن عسيري تناول فيها قيم التطوع ومهارات التواصل الاجتماعي والتعامل مع الزوار والحرص على أن تكون الابتسامة وحسن الوفادة هي مبدأ التعامل مع زوار ومصطافي المنطقة، لافتًا إلى أنها تعددت جهود المتطوعين في النسخة الماضية في إرشاد الزوار ومساعدتهم. كذلك شمل البرنامج حديث المهندس مريح الشهراني عن المحافظة على البيئة والحدائق العامة والمتنزهات السياحية والإسهام في دعم الجهود الأمنية والبيئية، أيضًا تحدث المقدم عبدالرحمن السرحاني عن دور شرطة عسير في البرنامج والذي تضمن السلامة الميدانية، وتوضيح الإجراءات الميدانية والتنظيمية والمحافظة على الذوق العام، إضافة إلى التدريب على الإسعافات الأولية من قبل الهلال الأحمر السعودي، وتم التوقيع على الميثاق في ختام البرنامج من قبل الجهات المشاركة ومتطوعيها. وتسعى الجامعة من خلال مشاركتها واستضافتها للبرنامج التأهيلي واهتمامها بمجال التطوع إلى تحقيق أهم أهداف رؤية المملكة 2030، مؤكدة على ذلك من خلال إسهامها في تأهيل 400 متطوع ومتطوعة بإشراف عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر خلال الفترة الماضية، بالإضافة إلى تأهيل وتدريب 500 متطوع ومتطوعة في الفترة الحالية.
  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي تسلم معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي النسخة المترجمة من موسوعة روتليدج في تعليم وتعلم اللغات من قبل المترجم عميد كلية العلوم والآداب بتنومة وأستاذ اللغويات بكلية اللغات والترجمة الأستاذ الدكتور عبدالعزيز بن إبراهيم الفقيه، كما تسلم عدد من الوكلاء والعمداء والحضور أيضًا عددًا من النسخ المترجمة للموسوعة. وعبر معالي مدير الجامعة عن أهمية الترجمة من اللغات المختلفة للغة العربية، وأكد أن الجامعة تسعى لدعم مشاريع الترجمة لأعضاء هيئة التدريس كون الترجمة رافدًا مهمًّا لنشر المعرفة، ولما لها من دور كبير في الرقي الحضاري والاجتماعي لكونها وسيلة أساسية للنهوض العلمي في جميع المجالات والتخصصات العلمية، كما تحدث معاليه عن دور الترجمة في إثراء اللغة العربية وإغنائها بالمفردات والمصطلحات والعبارات المستخدمة في مختلف اللغات، وشكر معالي مدير الجامعة المترجم على الجهد المبذول في ترجمة الموسوعة والذي يُعد إضافة علمية كبيرة للمكتبات العربية لما تحمله الموسوعة من حجم هائل من المعلومات التي لا يستغني عنها الباحث في مجال اللغة. وقدم المترجم خلال اللقاء الذي حضره وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد العمري ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن دعجم وعميد كلية اللغات والترجمة الدكتور عبدالله آل ملهي وعميد المكتبات الدكتور عبدالله آل ناصر تعريفا بالموسوعة وأهميتها كمرجع أساسي للمكتبات العربية، حيث أوضح أن موسوعة روتليدج لتعليم وتعلم اللغات تعد مصدرًا علميًّا مهمًّا في مجال تعليم وتعلم اللغات، وهي مرجع رئيس للباحثين بشكل عام وطلاب الدراسات العليا على وجه الخصوص، وقام على تحريرها أكثر من مئة عالم من جامعات عالمية متقدمة في مختلف دول العالم. وذكر الفقيه أن الموسوعة تقدم مجموعة شاملة من التعريفات والمقالات حول اللغة وعلومها وتاريخها والمصطلحات المتعلقة بها وبتعليمها وتعلمها، ومن ضمن تلك المقالات على سبيل المثال: طرق التدريس والتعلم والمواد التعليمية المستخدمة، والتقييم والاختبارات، وعلم النفس اللغوي والأنثروبولوجيا، وعلم اللغة الاجتماعي، وأبان أنها تحتوي على 195 مقالا في قضايا التدريس التواصلي وتعليم المعلمين وتصميم المناهج الدراسية، وثنائية اللغة، ومختبرات اللغة، والدراسة في المؤسسات اللغوية والثقافية والجمعيات المهنية.  وأشار الفقيه إلى أن الناشر بالإنجليزية هي دار روتليدج الشهيرة والمتخصصة في النشر العلمي والأكاديمي على مستوى العالم حيث تملك 1800 دورية علمية وتطبع ما يقارب 5000 كتاب سنويًّا، وأن جامعة الملك سعود قامت بدعم مشروع الترجمة وطباعة الموسوعة بالنسخة العربية في دار جامعة الملك سعود للنشر.
  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، أمس الأول، الحفل التكريمي الذي أقامته عمادة شؤون الطلاب لمنسوبيها المميزين، ومديري الفعاليات وأعضاء اللجان بها والمغادرين منها مؤخرًا، وذلك بضيافة مبنى الإدارة الجامعية بأبها "قريقر". وفي بداية الحفل ألقى معالي مدير الجامعة كلمته التي عبر فيها عن شكره لمنسوبي عمادة شؤون الطلاب على جهودهم المستمرة خلال العام الدراسي وخلال الصيف، وتميز الأنشطة التي تقوم بها العمادة، مشيدًا بتنوع تلك الأنشطة ومخرجاتها ومدى أثرها على الطلاب والمجتمع، كما أشاد معاليه بتميز العمادة في إقامة الفعاليات والأنشطة، مؤكدًا على أن هذا الانضباط والتنظيم المميز يعكس نوعية وتميز أنشطة العمادة بتنوع مجالاتها. فيما وجه عميد عمادة شؤون الطلاب الدكتور عبدالله آل عضيد شكره لمعالي مدير الجامعة على رعايته لهذا الحفل ودعمه ومتابعته المستمرة للعمادة وكافة أنشطتها، وأشار إلى أن إقامة هذا الحفل ليست إلا شكرًا وتقديرًا وعرفانًا لمنسوبي العمادة الذين ساهموا خلال العام الدراسي المنصرم في تحقيق تميز العمادة في الجوانب الإدارية التي ستسهم بلا شك في تطور العمادة وأنشطتها. وأشار آل عضيد إلى عدد من المنجزات التي حققتها العمادة هذا العام ومن أبرزها اعتماد الهيكل التنظيمي للعمادة، واعتماد الدليل الاسترشادي لإجراءات الصرف من صندوق الطلاب، واعتماد سلم رواتب ولائحة تنظيم لمتعاقدي صندوق الطلاب في 133 مادة، واعتماد لائحة الإسكان الطلابي، وغيرها من اللوائح والأدلة التي يعد بعضها الأول على مستوى الجامعات السعودية، وكذلك التنظيم والأرشفة الإلكترونية لجميع المعاملات، لافتا إلى أن العمادة تعمل الآن بالتعاون مع الإدارة العامة لتقنية المعلومات وبمتابعة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية على أتمتة جميع خدماتها الإلكترونية من خلال 25 خدمة إلكترونية.   بعد ذلك كرم معالي مدير الجامعة المغادرين والمميزين من العمادة وشمل التكريم الدكتور عامر جعفر ورائد القحطاني ويوسف الأحمري وعبدالله آل خبية وعلي القحطاني وعبدالله آل دريم وعبدالعزيز الشهري ونايف الشهراني وسعيد العمري ومحمد أبو حشرة وعبدالله الشهراني وأيمن العسيري وفواز الذيابي ومحمد الكعبي وعلي آل حسن وعلي الوهابي ووليد الشهراني ومسلي القحطاني وسعيد ظويفر وقبيل اليزيدي.