مبادرة إحتواء

اقام قسم اللغة العربية برنامج "مبادرة إحتواء" وذلك يوم الثلاثاء الموافق 1440/2/12هـ  واستمر من (11-12) صباحاً، حيث تم استضافت د.ايمان الشهري وطالبات المستوى الثامن.وقد هدف البرنامج الى ترسيخ قيم المودة والمحبة في المجتمع الأكاديمي وقد اشتملت الفعالية على آيات من القران الكريم وكلمة ممثلة الطالبات وكلمة رئيسة القسم ومنسقة النشاط بالقسم، كما اشتمل على عرض وجوائز، هدايا لعاملات والمشاركات.

مبادرة_إحتواء

  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي اختتمت عمادة التطوير الأكاديمي والجودة بجامعة الملك خالد برامجها التدريبية المُقدمة لأعضاء وعضوات هيئة التدريس للعام الجامعي 1439 - 1440هـ، بواقع (61) دورة تدريبية، حيث تم تقديم (29) دورة تدريبية بالفصل الدراسي الأول، و(32) دورة تدريبية بالفصل الدراسي الثاني، وبلغ إجمالي عدد المستفيدين (1471) متدربا ومتدربة من منسوبي ومنسوبات الجامعة، بواقع (792) متدربا ومتدربة للفصل الدراسي الأول، و(679) متدربا ومتدربة للفصل الدراسي الثاني. واستهدف البرنامج التدريبي جميع منسوبي الجامعة من القيادات وأعضاء هيئة التدريس، وأعضاء هيئة التدريس الجدد، بالإضافة إلى المعيدين والمعيدات الجدد، وأعضاء هيئة تدريس غير المتحدثين باللغة العربية، وأعضاء هيئة التدريس بفروع الجامعة.  وقد شملت الدورات التدريبية عدة مجالات منها الأساليب الحديثة في القيادة والإدارة، واستراتيجيات التعلم، والتعلم النشط، واستخدام التقنية في التعليم، والمواءمة بين مخرجات التعلم واستراتيجيات التدريس، ومتطلبات الاعتماد البرامجي، ومهارات التواصل الأكاديمي، وعدة مجالات أخرى. من جانبه أكد عميد التطوير الأكاديمي والجودة الدكتور عبدالعزيز الهاجري حرص الجامعة ممثلة في عمادة التطوير الأكاديمي على رسم استراتيجيات مستقبلية وعقد أنشطة تدريبية لرفع مهارات أعضاء هيئة التدريس بالجامعة بما يضمن استمرار التميز والإبداع في التدريس وجودة التعليم الجامعي، موجهًا شكره لمعالي مدير الجامعة ولوكيل الجامعة للتطوير والجودة على متابعتهما ودعمهما المستمر.
  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي مساء أمس حفل تكريم المتقاعدين والمتقاعدات عن العمل بالجامعة للعام الجاري 1439/1440هـ الذي نظمته إدارة التواصل الداخلي بعمادة شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين، وذلك في قاعة الاحتفالات بالجبل الأخضر بأبها. ويقام حفل هذا العام امتدادا لما دأبت عليه الجامعة سنويًّا من تكريم المتقاعدين كبادرة وفاء لهم ولما قدموه خلال فترة عملهم بها مسخرين أوقاتهم وجهودهم لخدمة وطنهم أولاً ومن ثم خدمة هذا الصرح التعليمي الشامخ. حيث أكد السلمي في كلمة ألقاها خلال الحفل على أن المتقاعدين سيظلون أبناء للجامعة تستفيد منهم ومن خبراتهم الطويلة، لافتا إلى أن هناك روابط يمكن إيجادها للتواصل مع المتقاعدين من أجل تفعيل دور خبراتهم في دفع عجلة تقدم الجامعة وتطورها، كما قدم شكره للمحتفى بهم على ما قدموه من جهد ووقت في سبيل النهوض بالجامعة، موجها شكره لعمادة شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين على تنظيمها لهذا الحفل السنوي المهم. بدوره ألقى وكيل عمادة شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين الدكتور علي العلياني كلمة شكر فيها معالي مدير الجامعة، الذي قدم كل الدعم لجميع منسوبيها، والحاضرين، مثمنًا للجميع حضور الحفل الذي يعد لمسة وفاء يستحقها العاملون في الجامعة لما قدموا من جهد خلال مسيرتهم المليئة بالعطاء السخي. واختتم المتقاعدون الحفل بكلمة قدمها بالنيابة عنهم الأستاذ الدكتور قاسم بن أحمد الألمعي أشاد فيها بالحفل شاكرا راعيه والقائمين عليه، معبرًا عن سعادتهم الكبيرة بهذه اللفتة الكريمة، مؤكدًا على أن هذا التكريم يدل على وفاء الجامعة وأصالتها وهو أمر ليس بمستغرب على جامعة الملك خالد، وفي الختام كرم معالي مدير الجامعة المتقاعدين. وفي ذات السياق نظمت وكالة العمادة لشؤون عضوات هيئة التدريس والموظفات حفل تكريم المتقاعدات، بحضور وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة خلود أبوملحة، بمسرح عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بلعصان. حيث أكدت وكيلة عمادة شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين الدكتورة شنيفاء القرني أن حفل التقاعد هذا ليس إلا تدشينا لصفحات مضيئة لأيام المتقاعدات القادمة بعد سنوات العمل والكفاح. ورفعت القرني شكرها لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، ولسعادة وكيلة الجامعة على تشريفها. ثم عُرض فيديو بعنوان «وطن معطاء»، تلا ذلك كلمة المتقاعدات قدمتها الدكتورة صالحة آل شريان استعرضت خلالها مسيرة المتقاعدات المكللة بالإخلاص سواء في الأعمال التدريسية أم الإدارية أم التطويرية لخدمة أغلى الثروات وهي الثروة البشرية عماد الأرض المباركة. وفي ختام الحفل كرمت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات المتقاعدات، مثمنة لهن جهودهن الملموسة التي ساهمت في تطور البيئة التعليمية في الجامعة.
المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي ناقش لقاء عمداء القبول والتسجيل بجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول مجلس التعاون الخليجي الـ 16، الذي استضافته جامعة الملك خالد أمس، عددًا من المحاور عبر 4 جلسات نقاشية شارك فيها ممثلو عمادات القبول والتسجيل من مختلف جامعات دول مجلس التعاون. حيث افتتح أمين لجنة عمداء القبول والتسجيل بجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول مجلس التعاون الخليجي الأستاذ الدكتور وصل الله عبدالله السواط الجلسة الأولى للقاء بالحديث عن مسيرة أعمال اللجنة خلال اجتماعاتها السابقة وأبرز ما خرجت به من توصيات منذ انطلاق أعمالها، كما قدم الدكتور حسين الحروصي من جامعة السلطان قابوس، ورقة علمية تحدث فيها عن نظام الملاحظة الأكاديمية بجامعة السلطان قابوس. وقدم الدكتور زيد بصفر من جامعة تبوك في الجلسة الثانية ورقته عن إعداد الخطة الاستراتيجية لعمداء القبول والتسجيل، كما قدم الدكتور سليمان العنقري من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية خلال هذه الجلسة ورقة تحدث فيها عن خريجي الجامعة وعلاقة ذلك بالتوظيف. وفي بداية أعمال الجلسة الثالثة قدم الدكتور الأدهم خليفة اللويش من جامعة حائل ورقته التي تحدث فيها عن التواصل مع طلاب المرحلة الثانوية، وتناولت الجلسة أيضًا مشاركة الدكتور فهد الأحمد من جامعة القصيم التي تحدث فيها عن عمادة القبول والتسجيل بين الرقابة والتنفيذ. واختتمت الجلسات بمناقشة موضوع الذكاء الاصطناعي في التعليم العالي بالحديث عن آليات تفعيله، ومدى خدمته للعمادات، والعوائد المرجوة منه.
  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي استقبل معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي سعادة المشرف العام على المكتبة الرقمية السعودية الدكتور سعود بن موسى الصلاحي وعددا من منسوبي المكتبة الرقمية السعودية. وأقيم ضمن الزيارة اجتماع حضره عميد شؤون المكتبات الدكتور عبدالله آل ناصر وعدد من منسوبي المكتبة الرقمية وعمادة شؤون المكتبات بجامعة الملك خالد، وتضمّن عددًا من المحاور من أهمها تقديم نبذة تعريفية عن المكتبة الرقمية السعودية ومناقشة مشروع المستودع الرقمي للرسائل الجامعية السعودية مع عمادة شؤون المكتبات بالجامعة، ومناقشة آلية عمل عمادة شؤون المكتبات بالجامعة مع المكتبة الرقمية السعودية، إضافة لمناقشة المحتويات العربية في عمادة شؤون المكتبات على كافة الأصعدة.
  المصدر: جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي استقبل معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي نائب رئيس جامعة عين شمس لشؤون الدراسات العليا والبحوث الأستاذ الدكتور عبد الناصر سنجاب، وذلك في مكتب معاليه بإدارة الجامعة في المدينة الجامعة بأبها "قريقر"، وجرى خلال اللقاء استعراض الموضوعات ذات الأهمية والعلاقة بين الجامعتين. وفي السياق نفسه التقى وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري بالدكتور سنجاب، وجرى خلال اللقاء بحث القضايا الأكاديمية والعلمية المشتركة لتفعيل أوجه التعاون بين الجامعتين، كما زار الدكتور سنجاب عددا من كليات الجامعة ومراكز البحوث بها، مبديًا إعجابه بما وصلت إليه الجامعة من تقدم وتطور في مختلف المجالات. يذكر أن إدارة التعاون الدولي بالجامعة تعمل بشكل مستمر على مد جسور التواصل مع المؤسسات الأكاديمية العالمية للإفادة من تجاربها وخبراتها وفي الوقت نفسه لنقل تجربة جامعة الملك خالد وما تمتلكه من مقومات وخبرات.