الملتقى العلمي الثاني لكلية العلوم والآداب بخميس مشيط

إنجازات وطن

نيابة عن مدير جامعة الملك خالد رعى وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الدكتور سعد آل دعجم صباح اليوم الأحد الـ6 من شعبان الجاري حفل افتتاح برنامج الملتقى العلمي الثاني تحت عنوان "ملتقى إنجازات وطن"، وذلك بالمدرجات المركزية بالمدينة الجامعية بأبها. وينظم فعاليات الملتقى كلية العلوم والآداب للبنات بخميس مشيط لمدة يومين بمشاركة عدد من جهات التعليم الجامعي والعام في منطقة عسير، بهدف تكوين منصة حضارية لمبدعين ومخترعين عسير.

حيث أكد الدكتور سعد آل دعجم في كلمته التي ألقاها بداية الحفل على نوعية الملتقى وأهميته، شاكراً لكلية العلوم والآداب بمحافظة خميس مشيط إقامته الذي تستحضر من خلال عنوانه "إنجازات وطن" تاريخاً عظيماً لمكان ومكانة الوطن، وقال " اذا كنا ننعم بخيرات هذا الوطن العظيم أمناً ورخاء في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله فإني أجزم أن الوطن يعيش نقلة حضارية كبرى من خلال الرؤية الجديدة 2030 ومن خلال برنامج التحول الوطني الذي يقوده بتميز ووعي سمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وفقه الله، وهي تحولات وضعت في صلب غاياتها الانتقال

بالوطن إلى مرحلة العمل والانجاز ومسابقة الزمن في توظيف أحدث التقنيات التي وصل إليها عقل الانسان"، شاكراً كل من ساهم في تنظيم وإقامة هذا الملتقى وآملاً أن يحقق أهدافة للرقي بالوطن والمنطقة. فيما عبر الدكتور علي القحطاني نيابة عن المشاركين عن شكره لكل من ساهم وحرص على دعم وتشجيع المبدعين والمتميزين، وقال " حق علينا أن نفخر بلقاء يتحدث عن إنجازات الوطن ولزاماً علينا أن نبعث من خلاله بتحية وفاء مقرونة بالامتنان لكل المبدعين الذين رفعوا اسم الوطن عالياً ومثلوه أفضل تمثيل"، مؤكداً على أن الأوطان تبنى بالجد والاجتهاد وتتأسس بالعزم والمثابرة وتقوم على الحب والولاء، مشيراً إلى أن ملتقى إنجازات وطن يأتي كنموذج فريد وواقعي لإكتشاف المبدعين مما سيسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030.

من جهتها رحبت رئيسة اللجنة العلمية للملتقى عميدة كلية العلوم والآداب بخميس مشيط الدكتورة سراء أبوملحة بالحضور والمشاركين المبدعين من مختلف التخصصات العلمية والمجالات الوظيفية، مشيرة إلى أن فكرة إقامة الملتقى انطلقت من رسالة جامعة الملك خالد ويهدف إلى أن يكون منصة حضاريةلأولئك المبدعين والمخترعين والمتميزين الذين كانوا بحق نجوماً في سماء منطقة عسير خاصة وسماء الوطن عامة، موضحة بأنه وصل في بدايات التحضير لإقامة هذا الملتقى 62 مشاركة من مختلف المجالات وبعد دراسة اللجنة العلمية رشحت 23 مشاركة بناء على معايير أهمها الحصول على براءات الاختراع وجوائز التميز والمساهمات البناءة في خدمة الوطن، شاكرة باسم كلية العلوم والآداب بخميس مشيط لمقام خادم الحرمين الشريفين حفظه الله وسمو ولي عهده الأمين على الاهتمام والتشجيع المستمر لأبناء هذا الوطن، موصلة شكرها لمعالي مدير الجامعة لرعايته لهذا الملتقى ودعمه الدائم لمناشط الكلية، كما شكرت أيضاً كل من ساهم في إنجاح إقامة هذا اللقاء من لجان منظمة ومشاركين وحضور، وفي ختام حفل الافتتاح كرم  راعي الحفل عدد من المشاركين والمنظمين.

يذكر أن الملتقى يضم 4 جلسات علمية لمدة يومين يتم من خلالها مناقشة إبداعات واختراعات عدد من المشاركين في شطري الطلاب والطالبات والذي يقام بمدرجات المدينة الجامعية للرجال بأبها، ومسرح كلية العلوم بأبها للنساء.

 

رابط الملتقى على اليوتيوب

للاطلاع على كتيب الملتقى (اضغط هنا)​ 

إنجازات_وطن