ABET

الجامعة تحوز الاعتماد العالمي من منظمة (ABET) لـ 6 برامج بكليتي الهندسة والحاسب الآلي

الجامعة تحوز الاعتماد العالمي من منظمة (ABET) لـ 6 برامج بكليتي الهندسة والحاسب الآلي امتدادا للإنجازات المتواصلة والمتتابعة التي حققتها جامعة الملك خالد في عدد من المجالات، حصلت مؤخراً على الاعتماد الأكاديمي من منظمة ABET العالمية، وذلك لـ 6 برامج هي: برنامج علوم الحاسب، وهندسة الحاسب، وهندسة الشبكات والاتصالات من كلية علوم الحاسب الآلي، وكذلك برنامج الهندسة الكيميائية، والميكانيكية، والمدنية من كلية الهندسة. وتوجه معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، بهذه المناسبة، بالشكر لله أولاً ثم لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله -، وإلى ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، على دعمهما وتوجيهاتهما في تطوير التعليم العالي، ورؤيتهما نحو تعزيز مكانة الجامعات السعودية بين نظيراتها العربية والدولية. وعبر السلمي عن شكره لأمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير منصور بن مقرن بن عبدالعزيز، على حرصهما ومساندتهما لكافة مناشط الجامعة البحثية والعلمية والمجتمعية، كما شكر معالي وزير التعليم ونائبه على دعمهما لبرامج الجامعة ومجالات التطوير فيها. وأكد السلمي أن الجامعة تولي التخصصات الهندسية والحاسوبية اهتماماً كبيراً بما يسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030م، وقال "إن هذا الإنجاز يدل على حرص كليتي علوم الحاسب والهندسة على تقديم تعليم عال وفق معايير الجودة العالمية، والتي تشمل قوة المناهج الدراسية وكفاءة أعضاء هيئة التدريس، وكذلك جودة البحث العلمي من معامل مختصة وفصول دراسية، معبرا عن فخره وشكره لأعضاء الكليتين من عمداء وأعضاء هيئة تدريس وإداريين وطلاب، وحثهم على بذل المزيد. وتعد منظمة ABET منظمة علمية غير ربحية تملكها وتديرها أكثر من 25 جمعية علمية، ومهنية هندسية في الولايات المتحدة الأمريكية، ويشارك فيها أكثر من 1500 من ذوي الخبرة الأكاديمية والصناعية، وتهدف إلى وضع وتطوير معايير عالية الجودة للتعليم الهندسي منذ 75 عاماً. يذكر أن الجامعة حققت خلال الفترة الماضية العديد من الإنجازات والتي كان آخرها تقدمها في الترتيب العالمي QS من المستوى (501-550 وترتيب 520 ) لعام 2016م إلى المستوى ( 471- 480 بترتيب477) لعام 2017 م، والمركز العاشر على مستوى الجامعات العربية، والرابعة على مستوى الجامعات السعودية، وكذلك حصولها على الاعتماد الأكاديمي المؤسسي لمدة 7 سنوات من هيئة تقويم التعليم لعام 2017 م.
عربية