الملتقى العلمى الاول لكليات العلوم والاداب

افتتح مدير جامعة الملك خالد الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود، حفل فعاليات الملتقى العلمي الأول لكليات العلوم والآداب للبنين والبنات والتي تنظمه وكالة الجامعة لكليات البنات ممثلة في كلية العلوم والآداب بخميس مشيط والذي استمر لمدة يومين الأربعاء 14\6\1437هـ والخميس 15\6\1437 بالمدرجات المركزية بالجامعة للرجال ومسرح كلية العلوم للبنات بأبها- طريق الملك عبد الله للنساء.

وعبر الدكتور الداود عن جزيل شكره لوكيل الجامعة لكليات البنات لتبني فكرة الدكتورة سراء أبو ملحة عميدة كلية العلوم والأداب بخميس مشيط مجمع 1 مقترحة هذه الفعالية والتي تؤصل العمل الأكاديمي بالجامعة.
وأضاف أن هذا الملتقى يعد الأول من نوعه في جامعات المملكة العربية السعودية كما بين أنه من الواجب أن نفتخر جميعاً إدارة وكليات وإدارات تنفيذية بمثل هذا الملتقى لأنها ستصب بإذن الله في مصلحة الجامعة وأساتذتها وستنعكس على مستويات أبنائنا الطلبة والطالبات.

بينما ألقت رئيسة اللجنة العلمية للملتقى، وكيلة عمادة الدراسات العليا الدكتورة أريج مصطفى أن إقامة هذا الملتقى الذي يجمع نخبة من الدارسين والباحثين وأعضاء هيئة التدريس في تخصصي اللغة الانجليزية وعلوم الحاسب ونظم المعلومات جاء إيمانا من إدارة الجامعة بأهمية هذه المحافل العلمية و دورها في تطوير و تحسين العملية التعليمية وحرصا منها على الرقي بمستوى البحث العلمي.

الملتقى قدم 24 بحثًا من الأبحاث المشاركة من خلال 4 جلسات علمية، بالإضافة إلى 6 محاضرات علمية، وما يقارب 40 بحثًا على شكل ملصقات علمية.

وتضمن عدة محاور تهتم بالاتجاهات الحديثة في تطوير مناهج اللغة الإنجليزية وعلوم الحاسب ونظم المعلومات والإستراتيجيات الحديثة في طرق تدريس اللغة