الجامعة تبايع ولي العهد على السمع والطاعة

تفعيل المبايعة إلكترونيًا لجميع منسوبي الجامعة ومنسوباتها

رفع معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي أسمى آيات التهنئة والتبريكات إلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، بمناسبة الثقة الملكية بتعيين سموه وليا للعهد.

وقال معالي الدكتور السلمي بهذه المناسبة: "باسمي ونيابة عن جميع منسوبي جامعة الملك خالد من طلاب واساتذة وموظفين، نبايع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، على كتاب الله وسنة رسوله، وعلى السمع والطاعة".

وأضاف مدير جامعة الملك خالد إن صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز عمل بحكمة واقتدار على بناء رؤية المملكة العربية السعودية للمستقبل، والتي تحقق الرفاهية والازدهار لبلادنا، ورفعت من شأن المملكة ومكانتها على الصعيد الدولي. كما ان الرؤية السعودية ٢٠٣٠ استطاعت ان تركز جهود الدولة في تنمية مواردها واضافة موارد جديدة تدعم الاقتصاد الوطني للمملكة.

واردف الدكتور السلمي في تصريحه بأن سموه يأتي خير خلف لخير سلف، بعد أن قام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز -حفظه الله- بجهود كبيرة في شتى المجالات، حيث خدم وطنه وساهم في رقيه، كما تحققت في عهد سموه إنجازات عديدة، ابرزها رقي وتقدم وطننا الغالي، والحفاظ على أمنه، وخاصة في مجال مكافحة الإرهاب واقتلاعه من جذوره باذن الله.

وتمنى مدير جامعة الملك خالد لسمو ولي العهد كل التوفيق والسداد لخدمة وطنه ومواصلة الإسهام في رفعته وازدهاره، سائلا المولى عز وجل أن يديم على خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - وافر الصحة والعافية، وأن يحقق للمملكة وشعبها الكريم كل ما تتطلع إليه من نماء وازدهار تحت ظل قيادته الحكيمة.

كما رفع وكيل جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور محمد بن علي الحسون التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – بمناسبة مبايعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله – وليا للعهد، وتعيينه نائبا لرئيس مجلس الوزراء.

وقال الحسون بهذه المناسبة، إن المتأمل فيما يجري من حوله في العالم العربي اليوم لا يسعه إلا أن يطيل السجود لله شكرا، لما تنعم به بلاد الحرمين من استقرار واطمئنان على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، منطلقة بعد توفيق الله عز وجل، من سياسة متزنة ورؤية واضحة شفافة ولحمة ليست محل مساومة في البيت الكبير وكافة أرجاء البلاد أو على مستوى الأسرة الحاكمة.

وأضاف أن ما تناقلته وسائل الإعلام المحلية والعربية والعالمية من قرارات حكيمة أصدرها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والتي نصت على تعديل نظام الحكم، وتعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد، يتواكب مع مرور السنين وما تتطلبه المرحلة من ضخ الدماء الشابة لتواصل الدور وتحقق الهدف وتطلعات الحكومة والشعب، وتضفي مزيدا من التقدم والرقي والازدهار.

وأوضح الحسون أن الأمير محمد تخرج في مدرسة سلمان الحزم واصطبغ بصبغة أبيه الملك وجده المؤسس، ويشهد بذلك ما قام به من أعمال وما طرحه من أفكار، رغم قصر فترة أعماله، مؤكدا أن ذلك ينبئ عن رجاحة عقل، وبعد نظر، وحرص على مواكبة العالم، وفرض مكانة لا يستهان بها لهذا البلد، والذي يلفت النظر توافق الآراء على أنه رجل المرحلة، مشيرا إلى أن اتفاق هيئة البيعة على اختياره ومرونة الانتقال هما محط المراهنة أمام كل متربص لهذا البلد، ومؤشر حقيقي للترابط الأُسَري والمجتمعي لبلاد الحرمين حكومة وشعبا، فاللهم أدمها علينا من نعمة.

من جانبه، هنأ وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم، القيادة الرشيدة، بمبايعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - وليا للعهد، وتعيينه نائبا لرئيس مجلس الوزراء.

وقال "نبايع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على كتاب الله وسنة رسوله – صلى الله عليه وسلم – في العسر واليسر، والمنشط والمكره".

وأزجى ابن دعجم التهنئة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، على الثقة التي أولاها إياه خادم الحرمين، باختيار سموه وليا للعهد، وتعيينه نائبا لرئيس مجلس الوزراء مع استمراره وزيرا للدفاع، داعيا الله -عز وجل- أن يوفقه لخدمة دينه ومليكه ووطنه.

 وأضاف  "إن اختيار الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد، اختيار موفق وصائب وثقة في محلها لرجل قيادي يملك سدادا في الرأي، ووفاء وإخلاصا، ويصب في مصلحة البلاد والعباد؛ لمواجهة التحديات وتحقيق التطلعات ومواكبة المتغيرات، والعمل الجاد في المرحلة المقبلة - بإذن الله تعالى- وفق ما خططته الدولة للمستقبل، من خلال رؤية المملكة 2030". 

ونوه ال دعجم بالجهود الكبيرة التي بذلها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، إبان توليه منصب ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، في تحقيق الأمن وحماية الوطن وأهله وممتلكاته، والتي تمثلت في التصدّي لأصحاب الأفكار الضالة والمنحرفة، الذين يريدون زعزعة أمن هذه البلاد وتفريق جماعتها ووحدتها بالأعمال الإرهابية والإجرامية، منوها بمبايعة الأمير محمد بن نايف لسمو ولي العهد، في صورة تجسد تلاحم هذه الأسرة الكريمة، وحرصها على اجتماع الكلمة ووحدة الصف والتآزر على الخير، وهو ما استقر عليه نظام الحكم في المملكة منذ أمد بعيد.

بدوره، بيّن وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور ماجد الحربي أن اختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد نائبا لرئيس مجلس الوزراء وزيرا للدفاع أمر يدل على الرؤية الثاقبة وبعد النظر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -، خاصة بعد النجاحات المتوالية التي حققها سمو الأمير محمد بن سلمان في شتى المجالات وإثبات قدرته في كافة المهام الموكلة إليه.

وقال "إن الأمير محمد بن سلمان خير عضيد لقائد المسيرة المباركة خادم الحرمين الشريفين - أيده الله-، ونحن إذ نبارك للأمير محمد لنبايع سموه الكريم، وندعو له بالتوفيق والسداد، ونحمد الله على ما نحن فيه من نعم ظاهرة وباطنة في ظل حكومتنا الرشيدة".

كما توجه الحربي بالشكر والعرفان لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، على كل ما قدمه لدينه ومليكه ووطنه ومجهوداته البارزة التي قام بها أثناء توليه ولاية العهد، والتي سيخلدها التاريخ ويكتبها بأحرف من ذهب.

News Tags: 
المصدر:  جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي   ضمن مشاركة جامعة الملك خالد بالخيمة السياحية الدعوية بأبها نظمت وكالة عمادة شؤون الطلاب "شطر الطالبات " بالجامعة , مبادرة تطوعية قدمنها عدد من طالبات الجامعة المتطوعات , تضمنت محاضرة عن (واقع فتيات اليوم في مواقع التواصل الاجتماعي ) , استفاد منها أكثر من 60 زائرة لجناح الجامعة بالقسم النسائي . واشتملت المحاضرة التي قدمنها الطالبات وعد الهاجري، وأمجاد بقنة , ومريم الشهراني على التعريف بمواقع التواصل الاجتماعي , واستعراض لإيجابيات وسلبيات هذه المواقع ، وأيضا سبل الحد من الاستخدام السيء لها من قبل المراهقات، وطرح العديد من الحلول للتخلص من أضرارها. تلى ذلك تقديم  عرض مرئي عن شبكات التواصل الاجتماعي للدكتور أحمد الشقيري للوقوف على ما يحمله من توجيهات وإرشادات وإضاءات على جوانب تكاد تكون غائبة عن كثير من الفتيات. واختتمت المبادرة بدعوة الفتيات لمقارنة تلك التوجيهات بواقع استخدامهن لحساباتهن الخاصة في مواقع التواصل الاجتماعي . يشار إلى ان عدد من طالبات الجامعة المتطوعات يعملن على تقديم مزيداً من المبادرات التطوعية لزوار جناح الجامعة بالقسم النسائي خلال الايام المتبقية من مشاركة الجامعة بخيمة أبها.  خيمة_ابها
المصدر:  جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي ضمن مشاركة جامعة الملك خالد بخيمة أبها أكثر من 1400 مستفيد من معرض ودورات عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر ضمن مشاركة جامعة الملك خالد بخيمة أبها السياحية الدعوية العاشرة تشارك عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة بمعرض تعريفي , ودورات تدريبيه أستفاد منها خلال الخمس الايام الأولى للخيمة , أكثر من 1400 مستفيد. بدوره أوضح عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر الدكتور عمر عقيل أن العمادة تشارك في خيمة أبها بمجموعة من البرامج , والفعاليات , والدورات التدريبية , وذلك انطلاقا من دورها الرئيس في خدمة المجتمع فهو يمثل أحد محاور عمل الجامعة الثلاث (التعليم – البحث العلمي – خدمة المجتمع)،  إذ تقدم العمادة العديد من الدورات التدريبية , والتوعوية , والتثقيفية المتنوعة في جناح الجامعة بجانبيه الرجالي والنسائي لتلبية احتياجات المجتمع وزوار الخيمة ، و تهدف هذه المشاركة إلى تنمية قدرات أفراد المجتمع ومؤسساته على حد سواء، وإلى تحقيق أهداف الجامعة الاستراتيجية المنبثقة من رؤية المملكة 2030م ، ويقدمها نخبة من المدربين والأكاديميين المتخصصين. وأشار إلى أنه قد بلغ عدد المستفيدين من خدمات ودورات العمادة المقدمة أكثر من 1400 مستفيد خلال الأيام الخمس الأولى للخيمة , منوها إلى أن العمادة تشارك بمعرض دائم خلال أيام الخيمة يضم العديد من المطبوعات والاعلانات الخاصة ببرامج العمادة , ودبلوماتها , وفعالياتها وأنشطتها التدريبية والتطوعية , مضيفا أن الدورات التدريبية تقدم لكافة زوار المعرض من الجنسين الرجالي والنسائي , كدورة اقناع الجمهور، والاتصال الفعال، والخط العربي , وتطوير الذات، وفي تقديم الاحتفالات والمناسبات، و الوقاية من التحرش الجنسي للأطفال، وأيضا في دور المرأة السعودية في إثراء العمل التطوعي، و تأهيل المقبلات على الزواج، بالإضافة إلى تثقيف أمهات المعاقين وغيرها من الدورات .  خيمة_أبها
منظمة QM تختار الجامعة نموذجا مثالياً ودولياً في جودة المقررات الالكترونية المصدر:  جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي - عمادة التعلم الإلكتروني   اختارت منظمة Quality Matters "الكوالتي ماترز" العالمية مقرراً الكترونياً من جامعة الملك خالد ليكون مقرراً مثالياً ومرجعاً دولياً للتطوير المهني لمنسوبي المنظمة حول العالم , ويعتبر المقرر الذي طورته الجامعة داخليا ”Computer organization 2“ مقرراً نموذجياً ومرجعاً دولياً لأكثر من ٦٠٠٠٠ ألف منتسب تعليمي لمدة خمس سنوات قادمة, وقد مرت عملية اختيار المقرر بمنافسة مع مئآت المقررات المشاركة من ١٠٠٠ مؤسسة تعليمية حول العالم. ويعد هذا الانجاز بداية الطريق أمام جامعة الملك خالد بأن تكون مثالاً ونموذجاً فريداً يحتذى به محلياً وعالمياً في تطوير المقررات وفقاً لمعايير الجودة حيث أن الجامعة تعد أول مؤسسة تعليمية على مستوى الشرق الأوسط تبنى شراكة مع منظمة QM وذلك في عام ٢٠١٠ . وأولت عمادة التعلم الالكتروني قسم جودة المقررات الالكترونية بجامعة الملك خالد في الجزء الأخير من العام ١٤٣١ هـ ٢٠١٠ م ، بمهمة رفع الوعي المتعلق بالجودة في التعلم الإلكتروني، لا سيما جودة المقررات الإلكترونية لتحقيق المعيارية والحصول على مقررات معتمدة، مع العمل في نفس الوقت على ترويج أفضل الممارسات و تحفيز التميز و الابتكار في التعليم و التعلم ، بالإضافة لذلك فإن قسم الجودة يعمل أيضاً على مستوى برنامج التعلم الإلكتروني عن طريق قياس الأداء و المبادرة بجهود التحسين ، لتحقيق رؤية العمادة المتمثلة في تمكين عضو هيئة التدريس بجامعة الملك خالد من تصميم مقرر الكتروني ذو جودة عالية وبرسالة متمثلة في تعزيز وتحسين جودة التعلم الالكتروني ومخرجاته بما يخدم المتعلم.  يشار إلى أن الجامعة اختارت بناء شراكتها مع منظمة الكوالتي ماترز لما تمتلكه هذه المنظمة من خبرة وريادة في مجال جودة المقررات الإلكترونية على مستوى العالم , ونتاجاً لهذه الشراكة تبنت جامعة الملك خالد معايير معتمدة من هذه المنظمة لتكون الأساس المنظم لجودة المقررات الإلكترونية على مستوى الجامعة, كما طورت الجامعة ممثلة في عمادة التعلم الالكتروني أكثر من ١٣٠ مقرر الكترونيا في مختلف التخصصات , منها 32 مقرر معتمد رسميا من  QM, و٣٥  مراجعاً ومحكماً في جودة المقررات الالكترونية.
المصدر:  جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي   أطلقت جامعة الملك خالد ممثلة في إدارة التطوير الإداري بعمادة شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين برنامج ( طموح )، والذي يستهدف تدريب 1400 موظف وموظفة بالجامعة خلال العام الحالي . وأوضح عميد شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين بالجامعة الدكتور محمد بن حامد البحيري، بأنه وبدعم  من معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي أطلقت العمادة برنامجها التدريبي ( طموح)، والذي يعد البرنامج التدريبي الأكبر في تاريخ الجامعة ويستهدف تدريب اكثر من 1400 موظف وموظفة في مجالات متعددة داخل المملكة وخارجها، تحقيقا لرؤية الجامعة ورسالتها في تحقيق مقومات البيئة الأكاديمية والإدارية المثلى داخل الجامعة . كما أشار مدير إدارة التطوير الإداري بالجامعة الأستاذ أحمد آل عبيد بأن هذا البرنامج يأتي ضمن أهداف الجامعة الاستراتيجية في التطوير المستمر للموارد البشرية للجامعة، وتمكين الموظف من كل ما يساعده لتحقيق أهدافه وتحقيق نموه المهني بشكل أمثل، مشيرا إلى أن الجامعة عازمة بحول الله على توفير التدريب المستمر لجميع منسوبيها ومتابعة أثر ذلك التدريب من خلال مؤشرات دقيقة وعلمية، مؤكدا على ان هذا البرنامج سيتبعه عدد من البرامج التطويرية لمنسوبي الجامعة.   
المصدر:  جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي   واصلت جامعة الملك خالد تقدمها في التصنيف الدولي للجامعات QS، حيث حصلت على المرتبة ٤٤٨ عالمياً متقدمة بـ 29 نقطة عن ترتيبها السابق، والمرتبة الرابعة على مستوى جامعات المملكة العربية السعودية. وأكد معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، أن هذا التقدم لجامعة الملك خالد، وحصولها على المركز الـ 448 يؤكد أنها تسير بخطى ثابتة من خلال برامجها المعتمدة والأبحاث العلمية والدراسات المستقبلية، والتي تدعم جهود حكومة المملكة العربية السعودية لتحقيق رؤية 2030 من خلال تشجيع، ودعم التميز والإبداع في مجالات البحث العلمي. وثمن معاليه جهود جميع منسوبي الجامعة في تحقيق هذا الأداء المتميز، لاسيما وكالة الجامعة للتطوير والجودة والوحدات التابعة لها، والتي وضعت تطوير الأداء الشامل للجامعة على رأس أولوياتها، ووعد بمواصلة الدعم والتوجيه لها، لتقدم الجامعة في التصنيفات  العالمية. وبهذه المناسبة، وجّه معاليه الشكر إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد، على دعمهم وتوجيهاتهم في تطوير التعليم العالي، ورؤيتهم نحو تعزيز مكانة الجامعات السعودية بين نظيراتها العربية والدولية. كما شكر مدير جامعة الملك خالد صاحب السمو الملكي أمير منطقة عسير، وصاحب السمو الملكي نائب أمير المنطقة على حرصهما ومساندتهما لكافة مناشط الجامعة البحثية والعلمية والمجتمعية، كما شكر الدكتور السلمي معالي وزير التعليم على دعمه لبرامج الجامعة ومجالات التطوير فيها. بدوره رفع وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن الشهراني أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى جميع منسوبي جامعة الملك خالد على هذا الإنجاز المشرّف، وتقدم بالشكر الجزيل لمعالي مدير الجامعة  على اهتمامه المباشر، ودعمه اللامحدود لما فيه نجاح وتطور العملية التعليمية بالجامعة في شتى المجالات، ومن ضمنها وحدة التصنيفات الدولية، والتي أثمرت -بفضل الله- إلى وصول الجامعة إلى هذه المرتبة المتميزة خلال خمس سنوات، حيث كانت في المرتبة ٦٥٠ عام ٢٠١٤م، وفي هذا العام تحتل المرتبة ٤٤٨ عالميا والرابعة على مستوى الجامعات السعودية. كما أكد الشهراني على استمرارية العمل الدؤوب والسعي الحثيث في التقدم في الترتيب العالمي من أجل تحقيق رؤية الجامعة الطموحة في الوصول إلى قائمة أفضل ٢٠٠ جامعة عالمية بحلول عام ٢٠٣٠.